على مدار أسبوعين إسرائيل سجلت أقل من 200 إصابة بكوفيد 19 في أي يوم
بحث

على مدار أسبوعين إسرائيل سجلت أقل من 200 إصابة بكوفيد 19 في أي يوم

مع 18 حالة جديدة منذ مساء يوم الجمعة، البلاد تسجل أسبوعا كاملا مع أقل من 100 إصابة يومية؛ حصيلة الوفيات ترتفع إلى 247 بعد عدم الإعلان عن وفيات في الصباح

أشخاص يضعون أقنعة واقية في تل أبيب، 8 مايو، 2020. (Miriam Alster/Flash90)
أشخاص يضعون أقنعة واقية في تل أبيب، 8 مايو، 2020. (Miriam Alster/Flash90)

سجلت إسرائيل مساء السبت أسبوعين منذ المرة الأخيرة التي تم تسجيل فيها 200 حالة إصابة بفيروس كورونا في أي فترة 24 ساعة، حيث سُجلت في اليوم السابق 18 حالة إصابة جديدة فقط.

كما سجلت البلاد مرور أسبوع بدون تسجيل أكثر من 100 حالة يومية جديدة في أي يوم.

بعد أن لم تعلن وزارة الصحة عن وفيات جديدة صباح السبت – المرة الأولى التي لم تكن فيها وفيات خلال مدة 24 ساعة منذ 28 مارس – ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 247 شخصا مساء بعد الإعلان عن حالتي وفاة جديدتين.

من بين الحالات النشطة التي يبلغ عددها 4,831 حالة، هناك 79 شخصا في حالة خطيرة، تم وضع 64 منهم على أجهزة تنفس صناعي. وهناك 49 شخصا في حالة متوسطة، بينما يعاني البقية من أعراض خفيفة.

ولقد تعافى من الفيروس في إسرائيل 11,376 شخصا من بين 16,454 حالة إصابة مثبتة في البلاد منذ بدء الجائحة.

وسط الانخفاض المستمر في الإصابات، خففت الحكومة بشكل متزايد من القيود التي فرضتها بهدف احتواء الوباء، وقامت بافتتاح بعض المدارس وسمحت للعديد من المصالح التجارية بإعادة فتح أبوابها.

عاملان طبيان في زي واق يقفان من أمام وحدة فيروس كورونا في المركز الطبي شعاري تسيدك بالقدس، 5 مايو، 2020. (Nati Shohat/Flash90)

يوم السبت، زار حوالي 15,000 إسرائيلي المتنزهات الوطنية والمحميات الطبيعية في البلاد بعد السماح لها بإعادة فتح أبوابها في وقت سابق من الأسبوع، في حين تدفق آلاف الإسرائيليين يوم الجمعة على الشواطئ، على الرغم من استمرار إغلاقها.

وسُمح أيضا لمراكز التسوق والأسواق المفتوحة بإعادة فتح أبوابها الخميس.

وقد قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إنه قد يتم رفع جميع قيود الإغلاق في منتصف شهر يونيو، ويوم الإثنين ألغت الحكومة القيد الذي يحظر على الإسرائيليين الابتعاد عن منازلهم لمسافة تزيد عن مئة متر لأنشطة تُعتبر غير ضرورية، وكذلك تم إلغاء الإجراءات التي تمنع الزيارات العائلية.

لكنه حذر من أن إسرائيل قد تضطر إلى إعادة تقييم فرض إجراءات التباعد الاجتماعي إذا كان هناك أكثر من 100 حالة إصابة جديدة في اليوم، أو إذا تضاعف عدد الإصابات في غضون عشرة أيام، أو إذا كان هناك أكثر من 250 شخص يعانون من أعراض خطيرة للمرض في المستشفيات.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال