عضو كنيست يميني: معدل الولادة عند البدو هو ’قنبلة’ يجب إبطال مفعولها
بحث

عضو كنيست يميني: معدل الولادة عند البدو هو ’قنبلة’ يجب إبطال مفعولها

بتسلئيل سموتريتش يزعم أن السكان البدو في النقب يتضاعف كل 12 عاما، ويدعو إلى ’تغريبهم’؛ عضو كنيست عربي يتهمه بالعنصرية

وزير المواصلات بتسلئيل سموتريتش يلقي خطابا خلال مؤتمر نظمته صحيفة "ماكور ريشون’ في القدس، 11 نوفمبر، 2019 (Noam Rivkin Fenton/Flash90)
وزير المواصلات بتسلئيل سموتريتش يلقي خطابا خلال مؤتمر نظمته صحيفة "ماكور ريشون’ في القدس، 11 نوفمبر، 2019 (Noam Rivkin Fenton/Flash90)

شبه مشرع من اليمين المتطرف يوم الخميس معدلات الولادة بين النساء البدو في النقب بـ”قنبلة” يجب إبطال مفعولها.

وأدلى بتسلئيل سموتريتش، وزير المواصلات السابق، بتصريحاته خلال جولة إلى النقب قام بها مع زملائه في حزب المعارضة القومي المتدين “يمينا”.

بحسب سموتريتش، هناك 200,000 بدوي في النقب، الذي زعم أنهم “يضاعفون أنفسهم كل 12 عاما” بسبب معدلات ولادة مرتفعة.

ونقلت صحيفة “هآرتس” عنه قوله: “هذا من نوع القنابل التي إذا لم نقم بتفكيكها، ستنفجر في وجهنا بشكل أكبر”.

وأضاف: “كلما جعلنا منهم غربيين أكثر، كلما انخفض معدل المواليد”، وحض على تشجيع السكان البدو على السكن في المدن والحصول على تعليم رسمي والانضمام إلى القوى العاملة.

وقال إن هدفه هو “الحفاظ على الأغلبية اليهودية في النقب أيضا”.

وتابع قائلا: “هذه رؤيا [دافيد] بن غوريون، وليست (رؤيا) يمينا”، في إشارة إلى الأب المؤسس لإسرائيل، الذي دعا بقوة إلى تطوير النقب.

عضو الكنيست عن حزب ’يمينا’ يتحدث للصحافيين خلال جولة في صحراء النقب، 11 يونيو، 2020. (Screen capture: Twitter)

وجاء في دعوة حزب “يمينا” للجولة إن الهدف منها هو التركيز على تعزيز الوعي بشأن النقب، والجريمة في المنطقة، وقاعدة “تسياليم” العسكرية، و”الإستيلاء على أراضي الدولة”.

وجاءت الجولة بعد كمين تعرض له ضابطان في تسياليم في الأسبوع الماضي عندما حاولا مطاردة لصوص أسلحة. ولفت الحادث الانتباه إلى ظاهرة الجريمة  وما يقول البعض إنه “النظام الدوار” في تعامل الجهاز القضائي مع الجناة، الذين يكونون عادة من البدو المحليين.

وقال سموتريتش عن السرقات في المنطقة: “الأشخاص الذين يحاولون التنزه في النقب لا يمكنهم ترك سيارتهم لمدة 10 دقائق دون العودة إلى سيارتهم محطمة”.

ولاقت تصريحاته إدانات من عدد من النواب العرب في الكنيست.

وكتب عضو الكنيست أيمن عودة، رئيس تحالف الأحزاب ذات الغالبية العربية “القائمة المشتركة”، على “تويتر”، “إن سموتريتش مستميت لجذب الانتباه. أنا أطالب بإصدار أمر إبعاد بحقه عن محطات الوقود، تحسبا لقيامه بتكرار أخطاء الماضي”.

عودة كان يشير إلى اعتقال سموتريتش في الفترة التي سبقت “خطة فك الارتباط” في غزة عام 2005 من قبل جهاز الأمن العام (الشاباك)، حيث تم اعتقاله للاشتباه بضلوعه في التخطيط لإغلاق الطرق الرئيسية وتخزين البنزين لتدمير البنية التحتية في محاولة لمنع الانسحاب من القطاع، ولكن تم الإفراج عنه دون توجيه تهم إليه.

عضو الكنيست هبة يزبك (القائمة العربية الموحدة-التجمع) تعقد مؤتمرا صحفيا في القدس، 16 أبريل، 2019. (Noam Revkin Fenton/Flash90)

ووصفت عضو الكنيست عن “القائمة المشتركة” هبة يزبك سموتريش بأنها “عنصري” وقالت إنه لا يفوّت فرصة للتحريض ضد العرب.

وقالت في تغريدة، “ليست معدلات الولادة هي التي ينبغي أن تزعج سموتريش، بل رغبة المجتمع [العربي] في التخلص من سياسة التفوق العرقي التي يمثلها”.

ولدى سموتريش، الذي دخل الكنيست لأول مرة في عام 2015، تاريخ من التصريحات المشوبة بالعنصرية، بما في ذلك دعوته إلى إنشاء أقسام ولادة منفصلة للعرب واليهود في المستشفيات، وقوله أن العرب “الأميين” يأخذون أماكن الآخرين في الجامعات الإسرائيلية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال