عضو كنيست يدعي أن نتنياهو سوف يعينه وزير الشرطة للحد من تحقيقات الفساد – تقرير
بحث

عضو كنيست يدعي أن نتنياهو سوف يعينه وزير الشرطة للحد من تحقيقات الفساد – تقرير

تسجيل مقربين من دافيد بيتان، الذي يخضع لتحقيق فساد، قائلين ان عضو الكنيست من الليكود سوف يستبدل مفوض الشرطة الشيخ بشخص ’مريح’ اكثر لرئيس الوزراء

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع دافيد بيتان خلال جلسة لحزب الليكود في الكنيست، 27 فبراير 2017 (Yonatan Sindel/ Flash90)
رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو مع دافيد بيتان خلال جلسة لحزب الليكود في الكنيست، 27 فبراير 2017 (Yonatan Sindel/ Flash90)

ورد ان الشرطة سجلت مشرع رفيع موالي لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قائلا ان رئيس الوزراء تعهد جعله وزير الامن العام، وسجلت مقربين منه قائلين ان الهدف هو استبدال مفوض الشرطة روني الشيخ، الذي يشرف على عدة تحقيقات فساد ضد نتنياهو.

وخلال تحقيق سري للشرطة ضد عضو الكنيست من حزب الليكود دافيد بيتان، الذي كان رئيس الائتلاف حينها، تم تسجيل المشرع قائلا “نتنياهو دبر معي أن اصبح وزير الامن العام. انه يخشى من الاعلام، ولكن تم الاتفاق [على التعيين]”، بحسب تقرير قناة “حداشوت” يوم الاثنين.

وورد ان بيتان اصدر هذه الملاحظات خلال محادثة مع موشيه يوسف، صديقه المقرب، الذي اصبح لاحقا شاهد دولة وسوف يشهد ضده في قضية رشوة.

وتنحى بيتان من منصبه كرئيس الائتلاف في شهر ديسمبر، بعد ان صدر انه يشتبه بتلقي رشوات اثناء ولايته كنائب رئيس بلدية ريشون لتسيون، وايضا كعضو كنيست.

وورد انه تم تسجيل اصدقاء ومقربين من بيتان ايضا خلال تباحثهم الخطة التي لم تنفذ في نهاية الامر لإزالة وزير الامن العام جلعاد اردان من منصبه، قائلين ان بيتان سوف يعين مفوض شرطة “مريح” اكثر لنتنياهو، بدلا من المفوض الحالي روني الشيخ.

مفوض الشرطة روني الشيخ خلال مؤتمر صحفي في مقر الشرطة في القدس، 17 ابريل 2018 (Yonatan Sindel/Flash90)

“فورا عند تعيينه، سوف يتخلص بيتان من روني الشيخ”، قال اصدقاء ومصادر لم يتم تسميتهم، بحسب التقرير. “بدلا عن ذلك، سوف يبحث عن مفوض شرطة مريح تكثر، والذي يمكن العمل معه”.

واضاف الاصدقاء بعدها ان بيتان طلب منهم العثور على مرشحين ملائمين، وذكروا عدة اسماء، لم يكشف التقرير عنها.

وقالوا، بحسب التقرير، ان بيتان سوف يحاول عرقلة تحقيقات الفساد ضد نتنياهو.

وقال المقربون انه بحسب الخطة، سوف يفقد اردان منصبه كوزير الامن العام، ولكن يبقى وزير الشؤون الاستراتيجية، على الاقل لفترة معينة.

وزير الأمن العام غلعاد إردان يشارك في جلسة للجنة في الكنيست، 2 يوليو، 2018. (Hadas Parush/Flash90)

“إن يتحدث اكثر عن اللزوم، سوف يطرد من الحكومة”، قالوا، بحسب التقرير.

ورفض بيتان التقرير، وقال انه لا يوجد محادثة بيني وبين نتنياهو حول مسألة وزارة الامن العام. المنصب يتولاه وزير من الليكود. الشرطة تسرب مرة اخرى نميمة غير صحيحة لا تتعلق بالتحقيق الجاري”.

وقال مكتب نتنياهو إن التقرير “بدون اساس ابدا”.

“لم ينوي رئيس الوزراء تعينه وزير الامن العام، وهو ايضا لا يتدخل في مسألة مفوض الشرطة”.

واوصت الشرطة في شهر فبراير تقديم تهم رشوات ضد رئيس الوزراء في قضيتي فساد.

وفي القضية 1000، التي تسمى بقضية الهدايا، يشتبه نتنياهو بالمطالبة بشكل “منهجي” هدايا تصل قيمتها مليار شيكل من اشخاص اثرياء، منهم ارنون ميلشان وجيمس باكر الاسترالي، مقابل خدمات.

وتدور القضية 2000 حول صفقة مقايضة غير قانونية مفترضة بين نتنياهو وصاحب صحيفة يديعوت احرونوت ارنون موزيس بحسبها يضعف نتنياهو صحيفة يسرائيل هايوم التابعة لشلدون ادلسون، مقابل تغطية اكثر ايجابية من صحيفة يديعوت.

ولا زالت الشرطة لم تقدم توصياتها بخصوص القضية 4000، التي يشتبه بنتنياهو فيها بدعم قرارات قانونية تخدم مصالح شاؤول ايلوفيتش، مالك غالب اسهب شركة بيزيك، اكبر شركة اتصالات في اسرائيل – بالرغم من معارضة مسؤولين في وزارة الاتصالات – مقابل تغطية ايجابية في موقع والا التابع لإيلوفيتش.

وينفي نتنياهو ارتكاب اي مخالفة في جميع القضايا.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال