عضو كنيست جديد عن حزب ’شاس’: النساء غير المحتشمات يصبن بسرطان الثدي ويعدن إلى الحياة بعد موتهن كأبقار
بحث

عضو كنيست جديد عن حزب ’شاس’: النساء غير المحتشمات يصبن بسرطان الثدي ويعدن إلى الحياة بعد موتهن كأبقار

الحاخام باروخ غزاهاي كان قد نشر الكثير من الفيديوهات المسيئة للنساء، وقال إن القرود فقط تقبل بنظرية التطور؛ الآن يزعم أن تصريحاته ’أخرجت من سياقها’

عضو الكنيست عن حزب ’شاس’ باروخ غزاهاي خلال درس في عام 2016. (Screenshot: YouTube)
عضو الكنيست عن حزب ’شاس’ باروخ غزاهاي خلال درس في عام 2016. (Screenshot: YouTube)

عضو جديد في الكنيست عن حزب “شاس” الحريدي يقوم منذ سنوات بالإدلاء بتصريحات مسيئة للنساء، ويقول إن الملابس غير المحتشمة هي سبب الإصابة بسرطان الثدي والإجهاض ويزعم أن النساء اللواتي يكشفن عن أجسادهن سيعدن إلى الحياة بعد موتهن كأبقار.

وقد نشر الحاخام باروخ غزاهاي مئات مقاطع الفيديو باللغة العبرية على “يوتيوب” في السنوات الأربع الأخيرة التي عبر فيها عن آرائه في مواضيع مختلفة، ولديه أكثر من 8000 مشترك في قناته على الموقع وحظيت فيديوهاته بأكثر من مليوني مشاهدة.

وقد دخل غزاهاي الكنيست مع 12 نائبا جديدا يوم الثلاثاء عقب تمرير ما يُسمى بـ”القانون النرويجي”، الذي يسمح للوزراء بالاستقالة من البرلمان ليحل محلهم شخص آخر من قائمة مرشحي الحزب للإنتخابات، في قراءة نهائية ليلة الإثنين،

ويترأس غزاهاي (38 عاما)، الذي وُلد في إثيوبيا وجاء إلى إسرائيل وهو رضيع، المعهد الديني “يوسف حاي” في بئر السبع، وهو متزوج وأب لخمسة أبناء.

في أحد هذه الدروس في عام 2016، قال: “اللعنة على البدو، الله يأخذهم، يشترون قلوب الفتيات بالحديث عن مدى جمالهن. لا يهمها من يقول ذلك، حتى لو أخبرها ببغاء بذلك، سيشعرها ذلك بالإثارة”.

وأضاف: “يجب أن تبقى المرأة متواضعة في لباسها. للأسف، هناك ارتباك بسيط في هذا الجيل. تعتقد النساء أنهن رجال. كيف انتهى الأمر بالنساء في ارتداء السراويل؟ أتحرق شوقا لمعرفة ذلك. أنت امرأة؟ كيف ترتدين السروال؟ أنت مع سروال وزوجك مع سروال، يجعل ذلك الطفل المسكين يشعر بالارتباك، من الأب ومن الأم؟”

ونقل عنه حاخامات قوله: “المرأة التي اعتادت على الكشف عن الجزء العلوي من جسدها تعود عادة للحياة بعد موتها كبقرة، لأنه تم الكشف عن ضرعها”.

عضو الكنيست عن حزب ’شاس’ باروخ غزاهاي خلال درس في عام 2016. (Screenshot: YouTube)

وأضاف: “يجب أن تغطي المرأة نفسها، وهذا بالمناسبة أحد أسباب إصابة النساء بسرطان الثدي. لأن عيون الجميع تكون عليهن، وتكون العين الحسود عليهن”.

وتابع قائلا: “هذا هو سبب إجهاض المرأة الحامل. إنها حامل وتنشر صورة بطنها مباشرة على فيسبوك. قولي لي، هل أنت مجنونة؟”

إذا حاولت المرأة التحدث مع رجل، ينبغي عليه أن يخبرها أنه سيتصل بالشرطة، على حد قوله.

في مقطع فيديو ثالث، يقول غزاهاي إن الرجل هو “صاحب السلطة في المنزل”، وأنه إذا كانت المرأة تشعر بالضيق بسبب شيء حدث معها في العمل، لا ينبغي على زوجها التعاطف معها و”البكاء معها”

وقال: “إنها تريد رجلا”، مضيفا أن على الرجل أن يظهر الاستعداد لمهاجمة الشخص الذي أخطأ بحقها بسكين مطبخ. “هل تعلمون مدى سعادتها حينذاك؟”، على حد تعبيره.

في درس آخر، يقول غزاهاي إن النساء اللواتي يأتين إلى العمل في قمصان ضيقة يجب أن يحصلن على نصف راتبهن.

ليس كل المحتوى المثير للجدل يتعلق بالرجال والنساء. في فبراير 2020، قام بتحميل مقطع فيديو يسخر من الأشخاص الذين يؤمنون بأن الكون بدأ مع الانفجار الكبير ومن مؤيدي نظرية التطور، وقال ضاحكا: “عليك أن تكون قردا لتعتقد أننا تطورنا من القرود”.

عقب التقارير عن مقاطع الفيديو، قال رئيس “شاس” أرييه درعي إنه تحدث مع غزاهاي “ووضح أن هذه التصريحات غير مقبولة ولا تمثل حركة شاس، والحاخام غزاهاي فهم ذلك”.

بحسب بيان درعي، زعم غزاهاي إن التصريحات التي أشارت إليها التقارير هي “بضعة جمل تم إخراجها من سياقها من درس لمدة ساعتين أمام طلابه قبل حوالي أربع سنوات”.

رئيس حزب ’شاس’، أرييه درعي، يصل إلى الكنيست لاجتماع مع رئيس الوزرا بنيامين نتنياهو، 3 مارس، 2020. (Yonatan Sindel/ Flash90)

إلا أن قناة غزاهاي على “يوتيوب” تتضمن مقاطع فيديو كثيرة ذات محتوى شبيه حتى أواخر 2019. في أكتوبر الماضي، قام بتحميل درس وصف فيه إمرأة بأنها “وقحة” لقيامها بوضع شعر مستعار بدلا من تغطية شعرها بوشاح، وقال إن السيدة توفيت بعد فترة قصيرة من رفضها طلب حاخام لها بالتوقف عن وضع الشعر المستعار، وأن شعرها تحول إلى أفاعي.

في أغسطس 2019، قام بنشر مقطع فيديو قال فيه إنه ينبغي على الرجل أن يصمت ويومئ برأسه عندما تتحدث معه زوجته عن مشاكلها، وأن عليه أن يجد سبلا لتجاهلها والتظاهر بأنه يصغي إليها.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال