إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

عشرات آلاف المصلين يؤدون صلاة العيد في الحرم القدسي بينما يحتفل الفلسطينيون بعيد الفطر

يبدأ الاحتفال بنهاية شهر رمضان يوم الجمعة لمعظم المسلمين السنة، بينما على الشيعة الانتظار يوما آخر؛ دائرة الأوقاف تقول أن 4 ملايين من المصلين زاروا الأقصى خلال الشهر الكريم

فلسطينيون يحضرون احتفالات عيد الفطر عند قبة الصخرة في الحرم القدسي في البلدة القديمة بالقدس، 21 أبريل 2023 (AP / Mahmoud Elean)
فلسطينيون يحضرون احتفالات عيد الفطر عند قبة الصخرة في الحرم القدسي في البلدة القديمة بالقدس، 21 أبريل 2023 (AP / Mahmoud Elean)

انضم العرب في البلاد إلى معظم العالم الإسلامي في الاحتفال بعيد الفطر يوم الجمعة بمناسبة انتهاء شهر رمضان، حيث تجمع عشرات الآلاف للصلاة في المسجد الأقصى في القدس.

ومن المتوقع وصول مئات الآلاف لصلاة يوم الجمعة إلى المسجد الأقصى – ثالث أقدس الأماكن في الإسلام.

وقالت السلطات الإسرائيلية إن الصلاة صباح الجمعة كانت هادئة إلى حد كبير. لكن “لا يزال هناك عدد قليل من المشاغبين الذين يصلون لإزعاج وإيذاء المصلين الآخرين، وتدنيس مكان مقدس والتحريض على الإرهاب”، قالت وزارة الخارجية في بيان نشر مع مقاطع فيديو تظهر عدة شبان ملثمين يحاولون تعليق رايات حماس على الجدران، بينما استخدم آخرون الحبال لتسلق الجدران وتجنب التفتيش الأمني.

في غضون ذلك، أعلنت دائرة الأوقاف، الصندوق الإسلامي المدعوم من الأردن والذي يدير المسجد الأقصى، أن حوالي أربعة ملايين مصلي قد صلوا في الحرم خلال شهر رمضان.

وقت وصلت الأعداد الكبيرة على الرغم من القول بأن إسرائيل تقيد العبادة في الموقع، وسلسلة الاشتباكات التي أدت إلى تصاعد التوترات في المنطقة.

وخلال الأسبوع الثاني من رمضان، اندلعت اشتباكات عنيفة في الحرم عندما دخلت الشرطة المسجد بعد أن تحصن مئات الفلسطينيين داخله مع العبوات الناسفة والحجارة والمفرقعات لاستهداف ضباط ومدنيين إسرائيليين، بحسب الشرطة.

وقام العديد من الأشخاص في الداخل بتصوير لقطات لضباط يضربون الفلسطينيين بوحشية ويقبضون عليهم، والتي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي وأثارت ضجة كبيرة في جميع أنحاء العالم. وردت حماس أيضا بإطلاق عدة صواريخ على إسرائيل من لبنان وغزة، مما أدى إلى غارات جوية إسرائيلية انتقامية.

وكانت الأيام التي لحقت ذلك في الحرم هادئة إلى حد كبير، كما منعت إسرائيل اليهود من دخول الموقع خلال الأيام العشرة الأخيرة من شهر رمضان.

فلسطينيون يحضرون احتفالات عيد الفطر عند قبة الصخرة في الحرم القدسي في البلدة القديمة بالقدس، 21 أبريل 2023 (AP / Mahmoud Elean)

وتم تنظيم وجبات وتجمعات ليلية في جميع أنحاء البلدات العربية والضفة الغربية وقطاع غزة. وفي رام الله، خرج الآلاف إلى الشوارع في مسيرة بقيادة الكشافة والفرق المسيرة.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية “وفا” إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس خفف الأحكام الصادرة بحق عدة سجناء بمناسبة العيد، دون أن تذكر مزيدا من التفاصيل.

خباز فلسطيني يحمل صينية من “المعمول” الطازج، المعجنات التقليدية المحشوة بالتمر أو المكسرات، عشية عيد الفطر في نهاية شهر رمضان المبارك، في القدس، 20 أبريل 2023 (Ahmad Gharabli / AFP)

وأصدر رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بيانً مصورا يتمنى فيه “عيد فطر سعيد لإخواننا وأخواتنا، المواطنين المسلمين في إسرائيل والمسلمين في جميع أنحاء العالم”.

وقال نتنياهو إنه يأمل أن يشهد العام المقبل “أيام سلام وطمأنينة وتوسيع دائرة السلام”.

كما طغت أعمال العنف على احتفالات عيد الفطر في أجزاء أخرى من العالم، مع احتدام المعارك للسيطرة على السودان وتدافع مميت في اليمن.

وفي أجزاء أخرى من المنطقة، جاء العيد على خلفية المصالحة والتقارب بين خصمين سابقين.

ويأتي العيد مرة أخرى هذا العام وسط القتال والدمار، لا سيما في الشرق الأوسط.

في السودان، طغت المعارك المستعرة بين الجيش والقوات شبه العسكرية المنافسة على العيد، على الرغم من محاولتين لوقف إطلاق النار. وأسفر القتال منذ يوم السبت عن مقتل مئات الأشخاص وإصابة الآلاف.

وفي اليمن، أكثر دول العالم العربي فقرا، أدى تدافع وقع مساء الأربعاء في حدث خيري بالعاصمة صنعاء، التي يسيطر عليها المتمردون، إلى مصرع 78 شخصا على الأقل وإصابة 77 آخرين.

وأعلنت الهيئات الدينية في كل من السودان واليمن إنها ستحيي بداية عيد الفطر يوم الجمعة.

اقرأ المزيد عن