عدد ضحايا جرائم القتل العرب في عام 2021 بلغ 126 بعد مقتل رجل رميا بالرصاص في أم الفحم
بحث

عدد ضحايا جرائم القتل العرب في عام 2021 بلغ 126 بعد مقتل رجل رميا بالرصاص في أم الفحم

جريمة القتل رفعت عدد الضحايا العرب في إسرائيل إلى 126 قتيل، منهم 62 دون سن الثلاثين، و16 نساء

منظر لأم الفحم، 22 يونيو 2017 (Amanda Borschel-Dan / Times of Israel)
منظر لأم الفحم، 22 يونيو 2017 (Amanda Borschel-Dan / Times of Israel)

قُتل رجل بالرصاص في بلدة أم الفحم يوم الجمعة، في آخر ارتفاع لعدد ضحايا جرائم القتل في المجتمع العربي لعام 2021 في اليوم الأخير من العام.

تم العثور على الرجل مصابا بطلق ناري داخل سيارة في ساحة انتظار عيادة طبية. هرع المسعفون إلى مكان الحادث لكنهم أعلانوا عن وفاته.

تم التعرف عليه فيما بعد على أنه مصطفى جبارين (51 عاما).

وفتحت الشرطة تحقيقا في الحادثة وتجري عمليات بحث في المنطقة.

وقالت “مبادرات إبراهيم”، التي ترصد وتقوم بحملات ضد العنف في المجتمع العربي، أن جريمة القتل رفعت عدد الضحايا العرب في إسرائيل عام 2021 إلى 126 قتيل، منهم 62 دون سن الثلاثين، و16 نساء.

يعتبر ضحية يوم الجمعة هي رابع جريمة قتل يشتبه في وقوعها في المجتمع العربي هذا الأسبوع.

حيث شهدت المجتمعات العربية تصاعدا في أعمال العنف في السنوات الأخيرة، مدفوعة بشكل أساسي بالجريمة المنظمة.

يلقي العرب في إسرائيل باللوم على الشرطة، التي يقولون إنها فشلت في قمع المنظمات الإجرامية القوية وتتجاهل العنف إلى حد كبير، والذي يشمل الخلافات العائلية وحروب العصابات والعنف ضد المرأة. حيث عانى المجتمع أيضا عقودا من الإهمال.

وتقول الشرطة إن المجرمين غالبا ما تحميهم المجتمعات التي تمتنع عن التعاون مع سلطات إنفاذ القانون.

وتعهد رئيس الوزراء نفتالي بينيت ووزير الأمن العام عومر بارليف بقمع العنف.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال