عدد سكان إسرائيل يتجاوز 9.3 مليون نسمة عشية رأس السنة العبرية
بحث

عدد سكان إسرائيل يتجاوز 9.3 مليون نسمة عشية رأس السنة العبرية

الأرقام الرسمية تظهر أن عدد سكان البلاد نما بمقدار 146,000 شخصا منذ عيد رأس السنة العبرية الأخير، من ضمنهم 20,000 مهاجر

أشخاص يتسوقون في شارع ألروف ماميلا في القدس، 11 أغسطس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)
أشخاص يتسوقون في شارع ألروف ماميلا في القدس، 11 أغسطس، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

عشية رأس السنة العبرية الجديدة، أفادت دائرة الإحصاء المركزية يوم الأحد أن عدد سكان إسرائيل تجاوز 9.3 مليون هذا العام، بزيادة 146 ألف شخص عن العام السابق بارتفاع بنسبة 1.6%.

يعيش الآن 9,391,000 شخص في اسرائيل، وفقا لأرقام دائرة الإحصاء المنشورة عشية رأس السنة العبرية الذي يبدأ مساء الاثنين. ومن المتوقع أن يتجاوز العدد 10 ملايين بنهاية عام 2024.

يتألف السكان من أكثر من 6.94 مليون يهودي، أو 74%؛ أكثر من 1.98 مليون عربي، الذين يشكلون نسبة 21%؛ و466,000 من فئات عرقية أخرى، وهم يشكلون 5% من اجمالي عدد السكان.

تشير الإحصائيات إلى أن 172 ألف طفل ولدوا وأن هناك 48 ألف حالة وفاة – بما في ذلك حوالي 5800 وفاة جراء فيروس كورونا – في 11.5 شهرا (بحسب التقويم الميلادي) منذ رأس السنة الماضية.

وبلغ متوسط العمر في إسرائيل  80.7 سنة للرجال و84.8 سنة للنساء، بحسب دائرة الإحصاء المركزية.

وكان لوباء كورونا المستمر والقيود الهائلة المفروضة على السفر الدولي تأثير كبير على الهجرة. وصل 19,676 مهاجرا إلى إسرائيل خلال عام 2020، بانخفاض كبير بنسبة 40.8% عن عام 2019 عندما كان هناك أكثر من 33,000 وافد جديد.

رئيس الوكالة اليهودية إسحاق هرتسوغ (الثاني من اليمين) ووزيرة الهجرة بنينا تامانو شطا (وسط) يستقبلان مهاجرين إثيوبيين عند وصولهم إلى مطار بن غوريون، 11 مارس 2021 (The Jewish Agency)

أصبح الانتقال إلى إسرائيل أكثر صعوبة بسبب مسائل إدارية والقيود المفروضة على السفر الدولي الناجمة عن أزمة كوفيد-19 في العالم، وفقا لدائرة الإحصاء.

أكثر من نصف الذين وصلوا (56%) كانوا من الاتحاد السوفيتي سابقا، معظمهم من أوكرانيا وروسيا. شكلت الهجرة من فرنسا 12.2% ومن الولايات المتحدة 11.7%.

ومع ذلك، بدا أن النصف الأول من عام 2021 أظهر شيئا من التعافي. بين يناير ويوليو، هاجر 13,000 شخص، بزيادة قدرها 30% عن نفس الفترة من عام 2020.

منذ قيام إسرائيل عام 1948، انتقل نحو 3.3 مليون مهاجر إلى البلاد.

كان المعتقد الديني بين السكان اليهود جانبا آخر من جوانب الدولة التي تم تقييمها في بيانات دائرة الإحصاء المركزية، حيث عرّف 44.8% أنفسهم بأنهم علمانيون. وعرّف 20.5% أنفسهم بأنهم محافظون لكن ليسوا متدينين، واعتبر 12.5% أنفسهم متدينين محافظين. فيما يتعلق بالبقية، قال 11.7% إنهم متدينون و10% قالوا إنهم أرثوذكس متشددون.

رجال يهود يصلون من أجل المغفرة (سليحوت) ، عند الحائط الغربي في البلدة القديمة في القدس في 5 سبتمبر 2021، قبل عيد رأس السنة العبرية. (Yonatan Sindel / Flash90)

جاءت أرقام دائرة الإحصاء المركزية في الوقت الذي أعلنت فيه الوكالة اليهودية أن عدد اليهود في العالم بلغ هذا العام 15.2 مليون، بزيادة قدرها 100,000 عن العام السابق.

وقالت الوكالة اليهودية إن 8.2 مليون يهودي يعيشون خارج إسرائيل، مع وجود أكبر عدد منهم في الولايات المتحدة، والتي تضم حوالي 6 ملايين يهودي. ويعيش في إسرائيل 6.93 مليون يهودي، الذين يمثلون 45.3% من يهود العالم، بحسب البحث، الذي أجراه بروفسور سيرجيو ديلا برغولا من الجامعة العبرية في القدس.

الدول التي تضم أكبر عدد من اليهود بعد إسرائيل والولايات المتحدة هي فرنسا (446,000)، كندا (393,500)، بريطانيا (292,000)، الأرجنتين (175,000)، روسيا (150,000)، ألمانيا (118,000)، وأستراليا (118,000).

وقالت الوكالة اليهودية إن هناك 27 ألف يهودي يعيشون في دول عربية وإسلامية، منهم 14,500 في تركيا، 9500 في إيران، 2000 في المغرب، و1000 في تونس.

تستند الإحصاءات إلى التعريف الذاتي للهوية اليهودية وليس كأي ديانة أخرى. وقالت الوكالة اليهودية أنه عند النظر في أولئك المؤهلين للحصول على الجنسية الإسرائيلية بموجب “قانون العودة” الإسرائيلي، الذي يتطلب أن يكون أحد الأجداد يهوديا على الأقل، فإن هناك 25.3 مليون يهودي في جميع أنحاء العالم.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال