عدد الإصابات بكورونا يقفز إلى 1306 حالة، الأعلى منذ شهرين
بحث

عدد الإصابات بكورونا يقفز إلى 1306 حالة، الأعلى منذ شهرين

عدد التكاثر الأساسي يرتفع إلى 1.28؛ الوزراء ومسؤولو صحة يعملون على صياغة خطة لتشديد القيود على التجمهر والأنشطة العامة

رجل يرتدي كمامة في القدس، 2 ديسمبر، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)
رجل يرتدي كمامة في القدس، 2 ديسمبر، 2021. (Yonatan Sindel / Flash90)

أظهرت أرقام وزارة الصحة التي نُشرت الثلاثاء تسجيل 1306 إصابة جديدة بكوفيد-19 في اليوم السابق، وهو الرقم الأعلى منذ شهرين.

جاءت هذه الأرقام في الوقت الذي حذر فيه مسؤولون صحيون من أن متحور “أوميكرون” شديد العدوى يقود ما سيكون الموجة الخامسة من الإصابات في إسرائيل منذ بداية الوباء في أوائل العام الماضي. ارتفعت الحالات اليومية بشكل مطرد من حوالي 400-500 قبل شهر. يوم الأحد، تم تشخيص 1017 حالة.

إلى جانب ارتفاع الإصابات، فإن عدد التكاثر الأساس للفيروس – الذي يشير إلى عدد الأشخاص الذين تنتقل إليهم العدوى من كل شخص مصاب بالفيروس – آخذ في الارتفاع أيضا وقد أعلنت وزارة الصحة أنه بلغ 1.28. يعتمد معدل انتقال العدوى على بيانات من قبل 10 أيام، وأي قيمة أعلى من 1 تُظهر أن الوباء آخذ في الازدياد.

وكان هناك 8078 حالة إصابة نشطة، من بينها هناك 81 حالة خطيرة، 41 منها على أجهزة تنفس اصطناعي. على الرغم من الارتفاع في عدد حالات الإصابة، إلا أن رقم الحالات الخطيرة استمر بالانخفاض باطراد.

وبلغت حصيلة الوفيات 8232، حيث لم يتم تسجيل وفيات بكوفيد-19 منذ يوم الجمعة، بحسب وزارة الصحة.

في اجتماع مساء الاثنين مع رئيس الوزراء نفتالي بينيت، ورد أن مسؤولي الصحة دعوا إلى توسيع نطاق قيود كوفيد بشكل كبير للحد من انتشار أوميكرون شديد العدوى. وانتهى الاجتماع دون اتخاذ قرارات بهذا الشأن.

وكان من المقرر أن يجتمع المسؤولون مرة أخرى يوم الثلاثاء لاتخاذ قرارات بشأن القواعد الجديدة، وفقا لبيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء.

وقال البيان إن المسؤولين نظروا في خيارات مختلفة لوقف انتشار المتحور، بما في ذلك فرض قيود على التجمهر، وتوسيع نطاق نظام “الشارة الخضراء” – شهادة إثبات التطعيم أو التعافي من كوفيد-19 – ليشمل قطاع التجارة بأكمله، ورفع الدعم عن اختبارات المستضدات السريعة للأطفال غير المتطعمين.

وورد أن الخلاف حول القيود المفروضة على التجمهر في الأماكن المغلقة والخارجية هو النقطة الشائكة الرئيسية ويهدف اجتماع الثلاثاء إلى تسوية هذه المسائل.

جعلت إسرائيل التطعيم عنصرا أساسيا في استراتيجيتها للتعامل مع الوباء، كما أن اللقاحات متاحة لجميع السكان من سن 5 سنوات وما فوق. حث بينيت الأهل على تطعيم أطفالهم لإبطاء انتشار أوميكرون.

حتى الآن، تم تشخيص 175 إصابة بأوميكرون في إسرائيل على الأقل، من ضمنها 40 حالة يوم الأحد فقط.

وقالت وزارة الصحة إن الغالبية العظمى من الإصابات بأوميكرون تم اكتشافها بين مسافرين عائدين من الخارج. في نهاية شهر نوفمبر، أغلقت إسرائيل حدودها أمام الرعايا الأجانب في محاولة لوقف المتحور ووسعت باستمرار قائمة ما تسمى بالدول الحمراء ذات معدلات الإصابة المرتفعة التي يُمنع الإسرائيليون من زيارتها. وصوت الوزراء يوم الاثنين على إضافة 10 دول أخرى، من ضمنها الولايات المتحدة، إلى قائمة حظر السفر.

من بين سكان البلاد البالغ عددهم حوالي 9.5 مليون نسمة، حصل 6,462,531 على جرعة واحدة من اللقاح واحدة على الأقل، من بينهم 5,841,107 حصلوا على جرعتين و 4,164,423 حصلوا أيضا على جرعة معززة ثالثة، وفقا لأرقام يوم الثلاثاء. منذ بداية الوباء، أصيب 1,357,476 شخصا بكوفيد-19.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال