عدد حالات الإصابة النشطة بكورونا في إسرائيل يتجاوز 11 ألفا لأول مرة منذ أكثر من شهر
بحث

عدد حالات الإصابة النشطة بكورونا في إسرائيل يتجاوز 11 ألفا لأول مرة منذ أكثر من شهر

ارتفاع معدلات الفحوصات ونائب وزير الصحة يحذر من أن فرض حظر تجول خلال عيد الحانوكاه لا يزال مطروحا على الطاولة

عاملون في مجال الرعاية الصحية يأخذون عينات في محطة فحوصات كورونا متنقلة في اللد، 1 ديسمبر، 2020. (Yossi Aloni / Flash90)
عاملون في مجال الرعاية الصحية يأخذون عينات في محطة فحوصات كورونا متنقلة في اللد، 1 ديسمبر، 2020. (Yossi Aloni / Flash90)

أظهرت معطيات وزارة الصحة الأربعاء تسجيل 1182 إصابة جديدة بفيروس كورونا في إسرائيل في اليوم السابق.

وبلغ عدد حالات الإصابة النشطة في الفيروس في البلاد 11,072، وهو الرقم الأعلى منذ 30 أكتوبر.

من بينهم، هناك 266 مريضا في حالة خطيرة، يستعين منهم 94 شخصا بأجهزة تنفس اصطناعي، وهناك 67 شخصا في حالة متوسطة، في حين تظهر على بقية المصابين أعراض خفيفة أو لا تظهر أعراض.

وارتفع عدد الإصابات بكورونا منذ بداية الجائحة إلى 338,591، وظلت حصيلة الوفيات يوم الأربعاء ثابتة عند 2877، حيث لم يتم تسجيل أي حالة وفاة ليلا.

مهرجون يرتدون زيا واقيا يرفهون عن مريض كوفيد -19 في جناح العناية المركزة لمرضى فيروس كورونا في المركز الطبي شعاري تسيديك في القدس، 23 نوفمبر، 2020. (AP Photo / Oded Balilty)

ووصلت الفحوصات إلى أعلى مستوياتها هذا الأسبوع بعد إجراء 62,734 فحص كورونا الثلاثاء، أظهرت 1.9% منها نتائج إيجابية، بانخفاض طفيف عن الأيام الأخيرة.

صباح الأربعاء، قال نائب وزير الصحة يوآف كيش إن المسؤولين ما زالوا يدرسون التوصية على فرض حظر تجول عام لمنع الزيارات العائلية خلال فترة أعياد “الحانوكاه” والميلاد وسط استمرار الارتفاع في الإصابات الجديدة بفيروس كورونا.

عضو الكنيست يؤاف كيش، رئيس لجنة الشؤون الداخلية آنذاك في الكنيست، 12 يوليو 2018. (Yonatan Sindel / Flash90)

وقال كيش لإذاعة الجيش: “إن المسألة قيد النقاش، ووزارة الصحة تدرس هذا الاحتمال، ولكنها ليست خطوة فعالة في الحد من معدلات الإصابة”.

في حين أن مسؤولين صحيين شككوا في السابق بفعالية حظر التجول الليلي في كبح انتشار كوفيد-19، قال كيش الثلاثاء في مقابلة مع القناة 12 إن هناك “منطق” في اتخاذ إجراء كهذا خلال فترة الأعياد لمنع الأشخاص من التجمهر في ساعات الليل لإضاءة شموع “الحانوكاه” معا.

ومن غير الواضح ما إذا كان الاقتراح يحظى بدعم مسؤولي الصحة أو الحكومة، التي لها الكلمة الأخيرة بشأن فرض أي قيود. ولقد رفض الوزراء في السابق اقتراحات لوازرة الصحة في فرض بعض إجراءات الإغلاق وقيود أخرى.

يوم الثلاثاء، قالت الدكتور شارون إلروعي برايس، القائمة بأعمال رئيس قسم خدمات الصحة العامة بالوزارة، إن المسؤولين لا يخططون لمحاولة فرض إغلاق خلال عطلة الشتاء.

وقالت “نحن على وشك اتخاذ خطوات مقيدة – في الوقت الحالي ينقل كل شخص مريض العدوى لأكثر من شخص واحد. من الممكن أن تؤدي إجراءات محدودة إلى إبطاء تقدم المرض، ولن نحتاج إلى خطوات كبيرة”

وأدلت إلروعي برايس بتصريحاتها خلال إحاطة حذرت فيها من أن إسرائيل في صدد الدخول في موجة ثالثة من الإصابات بفيروس كورونا، وأن معدلات الإصابة الآخذة بالارتفاع من المرجح أن تزداد أكثر.

وقالت إلروعي برايس إن أرقام الإصابة بالفيروس “مقلقة للغاية”.

وأضافت: “هذا الارتفاع لا يشمل الحالات التي تسبب بها افتتاح مراكز التسوق أو عودة صفوف الخامس والسادس، مما يعني أنه سيكون هناك ارتفاع أكبر. هذه بداية الموجة الثالثة”.

واستطردت قائلة: “هذه حالة طوارئ، ونحن نقوم بتحديد المزيد من المدن ’البرتقالية’ ذات معدلات الإصابة المتوسطة بالفيروس”.

المدير العام لوزارة الصحة حيزي ليفي، يسار، وشارون الراي، القائمة بأعمال رئيس قسم خدمات الصحة العامة شارون الروعي برايس في مؤتمر صحفي حول فيروس كورونا، 8 أكتوبر، 2020. (Eyal Basson / Health Ministry)

وأضافت: “هكذا تماما بدأت الموجة الثانية. الكثير من المرضى يأتون من دول حمراء – وهذا ناقل خطير للمرض”، في إشارة إلى الدول ذات معدلات الإصابة المرتفعة بالفيروس.

وقالت إن المسؤولين ينظرون في إمكانية إعادة فتح فنادق العزل للأشخاص العائدين من الخارج.

تحذير إلروعي برايس ينضم إلى التحذير الذي أطلقه منسق كورونا الوطني نحمان آش، الذي قال في وقت سابق الثلاثاء إن إسرائيل في “حالة طوارئ” بسبب معدلات الإصابة بالفيروس الآخذة بالارتفاع.

لكن المدير العام لوزارة الصحة حيزي ليفي رفض هذه التحذيرات.

وقال ليفي للقناة 12: “لسنا في حالة طوارئ في الوقت الحالي. إن الارتفاع في معدلات الإصابة سيؤدي بنا إلى هناك على الأرجح، وربما حتى بقفزات كبيرة، ولكننا بالتأكيد لم نصل إلى هناك بعد”.

كما قال ليفي لهيئة البث الإسرائيلية “كان” إنه لا يعتقد بأن الحكومة ستفرض، أو يمكنها بالضرورة أن تفرض، حظرا على السفر إلى تركيا، بعد أن تحدثت تقارير عن أن مجلس الأمن القومي يدرس مثل هذه الخطوة.

وقالت إلروعي برايس إنه على الرغم من أن مناطق الإصابة الرئيسية هي في الوسط العربي، إلا أن  الأعداد مرتفعة بين عامة السكان أيضا.

أول مريض يلتحق بالتجربة السريرية للقاح كوفيد-19 الذي تطوره شركة Pfizer في كلية الطب بجامعة ماريلاند في بالتيمور، 4 مايو، 2020. Courtesy of University of Maryland School of Medicine via AP, File)

كما نصحت بعدم الاعتماد على وصول لقاح إلى إسرائيل في أي وقت قريب.

وقالت: “سنحتاج على الأرجح إلى تجاوز فصل الشتاء مع عدم تلقيح معظم الإسرائيليين”.

يأتي الارتفاع المتجدد في الإصابات بالفيروس مع استمرار الحكومة في إلغاء العديد من القيود التي كانت سارية خلال الإغلاق الثاني على مستوى البلاد، مع عودة طلاب المدارس الثانوية إلى مقاعد الدراسة يوم الأحد والسماح لبعض مراكز التسوق بإعادة فتح أبوابها في الأسبوع الماضي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال