عدد حالات الإصابة الخطيرة بكوفيد يتجاوز 500 لأول مرة منذ شهر مارس مع استمرار الفيروس بالانتشار
بحث

عدد حالات الإصابة الخطيرة بكوفيد يتجاوز 500 لأول مرة منذ شهر مارس مع استمرار الفيروس بالانتشار

البيانات تظهر نسبة الحالات الخطيرة كانت أعلى بكثير بين الإسرائيليين غير المتطعمين؛ نسبة نتائج الفحوصات الايجابية تصل إلى 5.38٪

الطاقم الطبي يعمل في قسم كورونا في المركز الطبي "زيف" في مدينة صفد شمال إسرائيل، 11 أغسطس، 2021. (David Cohen / Flash90)
الطاقم الطبي يعمل في قسم كورونا في المركز الطبي "زيف" في مدينة صفد شمال إسرائيل، 11 أغسطس، 2021. (David Cohen / Flash90)

تجاوز عدد حالات الإصابة الخطيرة بكوفيد-19 في إسرائيل 500 حالة يوم الأحد للمرة الأولى منذ مارس، وسط استمرار تفشي الموجة الحالية من فيروس كورونا.

وأظهرت بيانات وزارة الصحة أن هناك 524 مريضا في حالة خطيرة، 84 منهم على أجهزة التنفس الاصطناعي. في المجموع، كان هناك 877 شخصا في المستشفيات مصابين بكوفيد-19.

وأظهرت معطيات وزارة الصحة أن نسبة الحالات الخطيرة كانت أعلى بكثير بين الإسرائيليين غير المتطعمين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، والذين يشكلون 134.1 شخصا لكل 100,000 في حالة خطيرة يوم السبت؛ من بين المتطعمين كان الرقم 20، وبين المتطعمين جزئيا 35.5.

يوم السبت، تم تسجيل 4,145 حالة إصابة جديدة، مع انخفاض معدلات الفحوصات في نهاية الأسبوع. وتم تشخيص 1,237 حالة إصابة أخرى منذ منتصف الليل.

وقالت الوزارة إنه تم إجراء فحوصات كورونا لـ 78,897 شخصا السبت، حيث بلغت نسبة النتائج الايجابية 5.38%.

وتم تسجيل سبعة حالات وفاة يوم السبت وحالة وفاة أخرى منذ منتصف الليل، ليرتفع بذلك عدد ضحايا الوباء منذ بدايته إلى 6,632.

مسعفة من خدمة الإسعاف الإسرائيلية “نجمة داوود الحمراء” تعطي جرعة معززة من لقاح فيروس كورونا لامرأة في تل أبيب، إسرائيلظ، 14 أغسطس، 2021. (AP Photo / Tsafrir Abayov)

في خضم الارتفاع في عدد الحالات، أصبحت إسرائيل في الشهر الماضي أول دولة في العالم تبدأ في إعطاء جرعات معززة لمن تزيد أعمارهم عن 60 عاما، وأصبحت رائدة مرة أخرى يوم الجمعة، حيث بدأت في إعطاء جرعات ثالثة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 50 عاما.

حتى يوم السبت، تلقى 860,137 إسرائيليا جرعة معززة، في حين أنه من بين سكان إسرائيل البالغ عددهم 9.3 مليون نسمة، تلقى أكثر من 5.8 مليون شخصا جرعة واحدة على الأقل من اللقاح، وحصل أكثر من 5.4 مليون على جرعتين.

ومع ذلك، حذر بينيت يوم السبت من أن إسرائيل ستواجه “أياما صعبة” في المستقبل القريب حيث تتعامل مع عودة ظهور حالات الإصابة بفيروس كورونا، بينما تحاول بقوة تجنب الاستجابة للدعوات إلى فرض إغلاق آخر على مستوى البلاد لوقف انتشار الوباء.

وكتب في منشور مطول على فيسبوك: “يتم بذل كل ما هو ممكن لتجنب عمليات الإغلاق التي تعد أدوات مدمرة لمعيشتنا والاقتصاد وتعليم أطفالنا. عمليات الإغلاق هي الملاذ الأخير”.

رئيس الوزراء نفتالي بينيت، وسط الصورة، يتابع خضوع أحد سكان دار التقاعد “ميغدال نوفيم” في القدس لفحص كورونا، 27 يوليو، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

وحذر مسؤولو الصحة من أن عدد الحالات الجديدة اليومية قد يصل إلى 10000 في الأسبوع المقبل.

وسط تزايد عدد حالات الإيواء في المستشفيات، توقف المركز الطبي “شمير” في بئر يعقوب، المعروف سابقا باسم “أساف هروفيه”، عن استقبال مرضى مع امتلاء أقسام كورونا فيه، حسبما ذكرت أخبار القناة 13 يوم السبت.

وقالت الشبكة إنه تم تحويل حالات كوفيد التي تحتاج لتلقي العلاج في المستشفى من مستشفيات في وسط إسرائيل – بما في ذلك “شمير” و”كابلان” في رحوفوت – إلى مستشفيات أقل ازدحاما في القدس.

من المتوقع أن يفتتح مركز “هداسا” الطبي في حي عين كارم بالقدس جناحا جديدا لوباء كورونا للمساعدة في التعامل مع الزيادة في عدد الحالات، حسبما ذكرت هيئة الإذاعة العامة “كان” يوم الأحد.

وذكرت تقارير أن مسؤولي الصحة عرضوا الأربعاء على بينيت أرقاما تتوقع أن يصل عدد مرضى الكورونا في المستشفيات الإسرائيلية في غضون أشهر إلى 4800، نصفهم سيعاني من نوبات خطيرة من كوفيد-19.

أخصائية طبية تأخذ عينات من امرأة لإجراء اختبار فيروس كورونا في ميدان رابين في مدينة تل أبيب، إسرائيل، 14 أغسطس، 2021. (AP Photo / Tsafrir Abayov)

مع سباق إسرائيل لاحتواء موجة سريعة الانتشار من الإصابات بفيروس كورونا، ورد أن الجيش يستعد لتجنيد مئات جنود الاحتياط الآخرين للمساعدة في الجهود، في حين أعلنت الحكومة أنها ستوسع حملة تطعيم ليلية جديدة لتشمل 10 مدن رئيسية ابتداء من ليلة الأحد.

وساعدت وزارة الصحة أيضا في تنظيم حملة التطعيم الليلية، في الوقت الذي تسعى فيه إلى زيادة معدلات التطعيم وسط عودة ظهور حالات كوفيد – التي يهيمن عليها متغير دلتا شديد العدوى – مما دفع الحكومة إلى إعادة فرض القيود.

ساهم في هذا التقرير جوداه آري غروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال