عدد الحالات اليومية يرتفع من جديد بعد تشخيص أكثر من 5000 إصابة جديدة
بحث

عدد الحالات اليومية يرتفع من جديد بعد تشخيص أكثر من 5000 إصابة جديدة

شهد عدد الاختبارات أيضًا زيادة هائلة، مع بقاء نسبة النتائج الإيجابية ثابتة عند حوالي 11%؛ 38 حالة وفاة في 24 ساعة

أعضاء الفريق الطبي يعملون في جناح فيروس كورونا في مستشفى بيلينسون في بتاح تكفا، 4 أكتوبر 2020 (Yossi Aloni / Flash90)
أعضاء الفريق الطبي يعملون في جناح فيروس كورونا في مستشفى بيلينسون في بتاح تكفا، 4 أكتوبر 2020 (Yossi Aloni / Flash90)

أعلنت وزارة الصحة صباح الثلاثاء عن ارتفاع حاد في عدد الإصابات الجديدة بفيروس كورونا يوم الاثنين، بعد أن كانت الإصابات اليومية المبلغ عنها أقل من 5000 ليومين.

وقالت وزارة الصحة أنه تم تشخيص 5647 حالة يوم الاثنين، ليرتفع العدد الإجمالي إلى 273,826 منذ بداية الوباء.

وبلغت حصيلة الوفيات 1757، بزيادة 38 منذ صباح الاثنين.

بلغ عدد الحالات الجديدة اليومية أعلى مستوى له على الإطلاق الأسبوع الماضي، مع تسجيل 9053 حالة يوم الأربعاء. وانخفض إلى 7031 يوم الجمعة، ثم 2581 يوم السبت – عندما تكون الأرقام دائما أقل، بسبب انخفاض عدد الاختبارات التي يتم اجراؤها خلال عطلة نهاية الأسبوع – و2905 يوم الأحد، وفقا لأرقام وزارة الصحة.

عمال مختبر يختبرون عينات من أشخاص يُشتبه بأنهم مرضى كوفيد-19 في مختبر علم الفيروسات السريري في مستشفى هداسا عين كارم في القدس، 30 سبتمبر 2020 (GIL COHEN-MAGEN / AFP)

وقالت الوزارة إن هناك 875 مريضا في حالة خطيرة، 220 منهم على أجهزة التنفس الصناعي. و321 مريضا فى حالة متوسطة.

وتم إجراء 52,059 اختبارا يوم الاثنين، في زيادة هائلة عن الأيام الثلاثة السابقة، لكن نسبة النتائج الإيجابية ظلت ثابتة عند 11.4%.

وقد أعرب مسؤولون في الصحة عن “تفاؤل حذر” في الأيام الاخيرة بأن منحنى العدوى قد بدأ بالتسطح، عقب أيام من الانخفاض في عدد الإصابات اليومية المؤكدة بالفيروس وهبوط في “معدل النتائج الايجابية”.

وكرر مركز المعلومات والمعرفة الوطني حول فيروس كورونا التابع للجيش الإسرائيلي موقفه يوم الإثنين بأن نسبة النتائج الايجابية لا تزال مرتفعة نسبيا، عند 11%-12% – وتشير إلى “نطاق أوسع بكثير للإصابات مما تم اكتشافه بالفعل”، مضيفا أن هناك حاجة لمزيد من الوقت لرؤية ما إذا كان هناك اتجاه هبوطي حقيقي في عدد الإصابات.

ومع ذلك، أشارت التقارير إلى أن المجلس الوزاري ناقش “استراتيجية خروج” أوصت بها وزارة الصحة، والتي سيتم تنفيذها على عدة مراحل، مع أسبوعين بين كل مرحلة، وبحسب الامتثال العام للوائح وانخفاض معدلات الإصابة، بدلا من المواعيد المحددة مسبقا.

حاجز مؤقت عند مدخل مدينة القدس، 4 أكتوبر، 2020. (Yonatan Sindel / Flash90)

وأفادت أخبار القناة 12 أن أي إزالة للقيود مستبعدة قبل 18 أكتوبر.

وفي مقطع فيديو نشره رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تويتر، قال إنه بينما تشهد إسرائيل انخفاضا في أعداد الإصابة، يوصي الخبراء بالانتظار لمدة أسبوع لمعرفة ما إذا كان الاتجاه سيستمر.

وأوصت وزارة الصحة بإجراء تقييم للوضع يوم 12 أكتوبر، الاثنين المقبل. وإذا انخفض عدد الإنتشار الأساسي، أو عدد الأشخاص الذين يصيبهم كل شخص مصاب بالعدوى، إلى أقل من 0.8، وكان عدد الحالات اليومية 2000 أو أقل، فقد أوصت بالمضي قدما في المرحلة الأولى من استراتيجية الخروج.

ومن شأن ذلك أن يسمح للشركات التي لا تستقبل العملاء شخصيا بفتح أبوابها، استئناف رعاية الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 0-6 سنوات، والسماح لمطار بن غوريون بخدمة المسافرين في رحلات عمل فقط، وفقا للقناة 12.

وإذا ارتفع عدد الإنتشار الأساسي فوق 0.9، فتوصي بفرض قيود إضافية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال