وفاة امرأة 98 عاما في القدس بفيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات إلى 6857
بحث

وفاة امرأة 98 عاما في القدس بفيروس كورونا وارتفاع عدد الإصابات إلى 6857

ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 34 مع 8 وفيات جديدة و689 حالة إصابة جديدة مؤكدة؛ 83 موصولون بأجهزة تنفس؛ السلطات تكثف الاختبار، مع اجراء 6169 فحص يوم الخميس

مسعفو نجمة داود الحمراء بملابس واقية. (Olivier Fitoussi/Flash90)
مسعفو نجمة داود الحمراء بملابس واقية. (Olivier Fitoussi/Flash90)

ارتفع عدد الإسرائيليين المصابين بفيروس كورونا إلى 6857 يوم الخميس بينما أكدت السلطات الصحية 689 حالة جديدة. وفي الوقت نفسه، ارتفع عدد الوفيات إلى 36، مع الإعلان عن ثلاثة وفيات جديدة في المساء، ما ينهي اليوم مع 10 وفيات.

وكان 87 مريضا موصولين بأجهزة التنفس الصناعي و108 في حالة خطيرة يوم الخميس، بينما كان 126 مريضا في حالة معتدلة. وتعافى 338 على الأقل من المرض.

وسجلت آخر حالة وفاة، رجل 91 عاما توفي في مركز رابين الطبي في بتاح تكفا. وأعلن المستشفى، دون الخوض في مزيد من التفاصيل، إن الرجل كان يعاني من مشاكل صحية سابقة.

وأيضا، وفاة رجل يبلغ من العمر 84 عاما في مستشفى شعاري تسيديك في القدس. وقد تم إدخاله إلى المستشفى وعزله لبضعة أيام في حالة معتدلة، لكن حالته تدهورت بسرعة في الأيام الماضية وتم توصيله بجهاز تنفس قبل وفاته. ولم يذكر المستشفى ما إذا كان لديه أي مشاكل طبية سابقة.

وفي وقت سابق من مساء الخميس، توفيت امرأة تبلغ من العمر 98 عاما في مستشفى هداسا عين كارم في القدس.

وأجرى الطاقم الطبي 87,108 اختبارا، بما في ذلك 6169 يوم الخميس.

والأشخاص في العشرينيات من العمر يعانون من معظم الإصابات، ويمثلون 23% من إجمالي الحالات.

من بين المصابين، وزير الصحة يعقوب ليتسمان، الذي تم تشخيص إصابته بالفيروس هو وزوجته، حافا، بحسب بيان صدر عن مكتبه فجر الخميس. وأجبر التشخيص رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومعظم قادة البلاد الى دخول الحجر الصحي.

وكانت وفيات يوم الخميس هم من الرجال، وجميعهم تزيد أعمارهم عن 72 سنة.

الطاقم الطبي في وحدة COVID-19 الجديدة في مركز شعاريه تسيديك الطبي في القدس، 31 مارس 2020. (Nati Shohat / FLASH90)

ومن بين الوفيات الأخرى يوم الخميس رجل يبلغ من العمر 90 عاما يعاني من مشاكل سابقة في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب؛ توفي رجل يبلغ من العمر 77 عاما يعاني من مشاكل سابقة في مركز برزيلاي الطبي في اشكلون؛ رجل 87 عاما في مركز سوروكا الطبي بئر السبع؛ رجل 78 عاما في مركز برزيلاي الطبي في أشكلون؛ رجل 77 عاما يعاني من مشاكل صحية سابقة في مركز هعيمك الطبي في العفولة؛ ورجل عمره 95 سنة في مركز شيبا الطبي خارج تل أبيب.

وتوفي رجل 72 عاما في مستشفى إيخيلوف في تل أبيب.

وتوفي ميخائيل جاكسون (87 عاما) في بئر السبع، ليصبح ثالث مقيم في منشأة ميشان لكبار السن في المدينة يتوفى نتيجة الوباء بعد تفشيه في المنشأة. وكانت المرأة البالغة من العمر 98 عاما من سكان برج نوفيم في القدس، وهي رابع وفاة من المنشأة.

وقد تضاعف عدد الوفيات من 16 حالة يوم الاثنين، كما تضاعف تقريبا عدد الأشخاص الموصولون بأجهزة التنفس الصناعي أو في حالة خطيرة في الأسبوع الماضي.

وقال مدير عام وزارة الصحة موشيه بار سيمان-طوف هذا الأسبوع إنه يتوقع أن يكون هناك في نهاية المطاف “آلاف الوفيات” في إسرائيل، وقال مسؤول آخر في الوزارة يوم الاثنين إن السلطات تستعد لوضع 5000 شخص على أجهزة التنفس الصناعي.

مجمع فحوصات ’درايف ثرو’ تابع لنجمة داود الحمراء في أشجود، 1 أبريل 2020 (Flash90)

وبحسب إحصائيات لوزارة الصحة نُشرت الخميس، فإن ما يقرب من واحد من كل سبع حالات الاصابة بالفيروس هم من مدينة بني براك ذات الغالبية اليهودية المتشددة، والتي اصبحت بؤرة رئيسية في تفشي المرض، مع حوالي 900 حالة.

وشهدت بني براك المكتظة للغاية ثاني أكبر عدد الإصابات من بين جميع المدن الإسرائيلية، وأعلى معدل اصابة بالنسبة لعدد السكان.

قال مسؤول صحي كبير للجنة الكنيست يوم الخميس أن العدد المؤكد أقل بكثير من العدد الفعلي للعدوى في بني براك، حيث يقدر أن حوالي 40% من سكان المدينة – حوالي 75,000 شخص – أصيبوا.

ويستعد الجيش الإسرائيلي لنقل حوالي 4500 شخص تزيد أعمارهم عن 80 عامًا من بني براك، مما يعرضهم لخطر أكبر من فيروس كورونا، الى الفنادق المعزولة التي تديرها الدولة.

وقال المتحدث باسم وزير الدفاع نفتالي بينيت لتايمز أوف إسرائيل يوم الخميس إن الخطة ستدخل حيز التنفيذ يوم الأحد، بينما يستعد الوزراء لمناقشة مجموعة من الإجراءات التي قد تضع المدينة تحت إغلاق شبه كامل.

وشهدت القدس 916 حالة اصابة مؤكدة حتى صباح الخميس، وتل أبيب 324 حالة مؤكدة، تلتها بتاح تكفا مع 127، ريشون لتسيون 121، وحيفا 81.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال