طفلة (11 عاما) في حالة خطيرة بعد إصابتها بكوفيد 19
بحث

طفلة (11 عاما) في حالة خطيرة بعد إصابتها بكوفيد 19

بعد تدهور حالتها، الأطباء يقررون وضع الطفلة تحت التخدير وربطها بجهاز تنفس صناعي؛ الطفلة مكثت مع عائلتها في مركز حجر صحي

سيارات إسعاف تقف خارج مستشفى رمبام في حيفا، 30 مارس، 2020.  (Yossi Aloni/Flash90)
سيارات إسعاف تقف خارج مستشفى رمبام في حيفا، 30 مارس، 2020. (Yossi Aloni/Flash90)

تم وضع طفلة تبلغ من العمر 11 عاما تعاني من وباء فيروس كورونا المستجد على جهاز تنفس صناعي، مما يجعل منها أصغر شخص في إسرائيل في حالة خطيرة من المرض.

ونقلت وسائل اعلام عبرية ان الفتاة، من سكان طبريا، نُقلت إلى مركز “بوريا” الطبي في المدينة الواقعة في شمال البلاد يوم الجمعة وهي تعاني من حمى شديدة وتقيؤ ونقص في الشهية. ومنذ ذلك الحين تدهورت حالتها وتم نقلها يوم الأحد إلى المركز الطبي “رمبام” في حيفا حيث قرر الأطباء تخديرها وربطها بجهاز تنفس صناعي.

وقالت التقارير إن قلبها تأثر بمضاعفات الفيروس.

الطفلة تواجدت مع عائلتها في فندق “كينار الجليل” في مدينة طبريا، الذي أمرت الدولة بتحويله إلى مركز حجر صحي لمرضى كورونا.

وذكرت القناة 13 أن والد الطفلة يرافقها خلال تلقيها العلاج، ولكن هو أيضا تم تشخيص إصابته بالفيروس.

قبل ذلك، كان أصغر شخص في إسرائيل تتطلب وضعه على جهاز تنفس صناعي بسبب إصابته بكوفيد 19، المرض الناجم عن الفيروس، هو مريض يبلغ من العمر 19 عاما.

في الأسبوع الماضي توفيت طفلة وُلدت قبل الأوان لإمراة مصابة بفيروس كورونا. ولقد تلقت الطفلة العلاج مع شقيقتها التوأم في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة في طبريا بعد ولادتهما. وقال المستشفى إنه تم إجراء فحص كوفيد 19 للتوأمين مرتين وأظهر كلا الفحصين نتائج سلبية.

حتى يوم الأحد، توفي 200 شخص على الأقل في إسرائيل، في حين تم وضع 100 شخص على أجهزة تنفس صناعي، بحسب معطيات وزارة الصحة. ولقد تم تشخيص إصابة 15,398 شخصا بالفيروس، في حين تعافى 6,602 منهم من المرض.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال