إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

طعن شرطي واعتقال 10 متظاهرين في تل أبيب خلال احتجاج على قضية دهس وفرار

متظاهرون من الجالية الإثيوبية يغلقون طريقًا سريعًا رئيسيًا للفت الانتباه إلى تعامل السلطات مع حادث الدهس الذي أدى إلى مقتل رافائيل أدانا البالغ من العمر 4 سنوات

الشرطة تخلي متظاهرا من طريق أيالون السريع في تل أبيب خلال احتجاج ضد تعامل سلطات إنفاذ القانون مع التحقيق في حادث دهس وفرار في نتانيا قُتل فيه طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، في 23 أغسطس، 2023 (Tomer Neuberg/Flash90)
الشرطة تخلي متظاهرا من طريق أيالون السريع في تل أبيب خلال احتجاج ضد تعامل سلطات إنفاذ القانون مع التحقيق في حادث دهس وفرار في نتانيا قُتل فيه طفل يبلغ من العمر 4 سنوات، في 23 أغسطس، 2023 (Tomer Neuberg/Flash90)

قالت الشرطة إن شرطيا تعرض للطعن وتم اعتقال 10 أشخاص خلال مظاهرة في تل أبيب ليلة الأربعاء ضد تعامل سلطات إنفاذ القانون مع التحقيق في حادث دهس مميت أدى إلى مقتل طفل قبل عدة أشهر.

واتهم المتظاهرون، بقيادة أفراد من الجالية الإثيوبية، السلطات بالعنصرية والتساهل مع السائقة التي دهست رافائيل أدانا البالغ من العمر 4 سنوات في مايو.

وقالت الشرطة إن الشرطي الذي تعرض للطعن أصيب بجروح متوسطة وتم نقله إلى مستشفى إيخيلوف في تل أبيب لتلقي العلاج.

وأظهرت صورة وزعتها الشرطة إصابة الضابط في عضلة بين أسفل رقبته وكتفه الأيمن.

وقال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إن “طعن شرطي هو تجاوز للخط الأحمر”.

وقال نتنياهو: “الاحتجاجات حق مقدس في دولة ديمقراطية، لكننا لن نقبل… أي نوع من العنف”.

صورة تظهر ضابط شرطة تعرض للطعن في تل أبيب، خلال احتجاج على طريقة تعامل الشرطة مع حادث دهس وفرار أسفر عن مقتل صبي قبل عدة أشهر، 23 أغسطس، 2023 (Israel Poice)

وقال وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، الذي يشرف على الشرطة، إن “طعن ضابط شرطة هو خط أحمر ساطع”.

وأضاف أن “حرية الاحتجاج هي حق أساسي، لكن استخدام العنف لا يعقل. إيذاء الشرطة وقوات الأمن هو تجاوز لكل الخطوط وسنعثر على المهاجم ونوجه إليه الاتهام”.

وقالت عائلة أدانا في بيان: “نطلب من إخواننا وأخواتنا وأصدقائنا ضبط النفس. هناك ألم كبير، لكننا لا نريد تصعيدا، بل نريد حلولا وعدالة لرافائيل”.

“آخر شيء نريده أو نحتاجه هو أن يصوروا مجتمعنا بأكمله على أنه عنيف وإشكالي. لا تدعوهم يأخذون مجتمعًا بأكمله إلى الأماكن التي يريدونها”.

وقالت الشرطة إنها تبحث عن المشتبه به الذي لاذ بالفرار من مكان الحادث. “نحن نأخذ الحادث على محمل الجد وسنتصرف دون أي تسامح تجاه الإضرار بضباط الشرطة الذين يتصرفون ضمن القانون لفرض النظام العام وأمن المتظاهرين”.

وأضافت الشرطة أن ثلاثة ضباط آخرين أصيبوا عندما ألقى بعض المتظاهرين الحجارة وأشياء أخرى على الضباط. وتم اعتقال ما لا يقل عن 10 أشخاص خلال الاحتجاج بتهمة “إلقاء الحجارة، والاعتداء على رجال الشرطة، وانتهاك النظام العام”.

أفراد من الجالية الإثيوبية ونشطاء آخرون يشتبكون مع الشرطة خلال احتجاج على تعامل الشرطة مع حادث دهس وفرار مميت، في تل أبيب، 23 أغسطس، 2023. (Tomer Neuberg/Flash90)

تجمع مئات المتظاهرين، معظمهم من الجالية الإثيوبية في إسرائيل، في تل أبيب للفت الانتباه إلى مصرع أدانا، الذي دهسته سيارة أثناء سيره مع جده في نتانيا يوم السبت، 6 مايو. وقد أصيب بجروح خطيرة وتوفي في المستشفى بعد عدة أيام.

وفرت السائقة، وهي امرأة تبلغ من العمر 70 عاما، من مكان الحادث، وادعت لاحقا أنها “لم تشعر” أنها اصطدمت بأي شيء. وذكرت القناة 12 أنها سلمت نفسها للشرطة بعد عدة ساعات وقدمت شهادتها حول الحادث. وتم إطلاق سراحها للإقامة الجبرية.

ومنذ ذلك الحين، لم يتم توجيه أي اتهامات ضد السائقة، وتطالب عائلة أدانا ونشطاء آخرون بأن يتخذ المدعون العامون إجراءات ويسمحوا للعائلة بمشاهدة لقطات من حادث الدهس والفرار.

وذكرت القناة 12 أن المحققين سعوا إلى تحديد ما إذا كانت السائقة انحرفت عن مسارها وصدمت الصبي بينما كان على الرصيف، أو ما إذا كان قد نزل إلى الشارع.

أدانا ينتمي إلى الجالية الإثيوبية الإسرائيلية، كما هو الحال مع العديد من النشطاء الذين يدعون إلى اتخاذ إجراءات. وقد اتهمت الجالية السلطات بالتمييز في المعاملة القانونية في الماضي.

رافائيل أدانا (Facebook; used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

يوم الأربعاء، أغلق المتظاهرون طريقا سريعا رئيسيا في تل أبيب احتجاجا على تعامل الشرطة مع القضية.

وقالت الشرطة إن المتظاهرين هاجموا الضباط عندما بدأوا بإخلائهم من طريق أيالون السريع باستخدام قنابل الصوت وخراطيم المياه. وقالت الشرطة إن “مثيري الشغب قاوموا بالقوة وألقوا أشياء على الشرطة”.

وكانت احتجاجات الأربعاء هي الأحدث في سلسلة من المظاهرات بشأن هذه القضية.

صباح الإثنين، تظاهر عشرات المتظاهرين أمام مكتب المدعي العام في تل أبيب، ثم ساروا إلى طريق أيالون السريع، وأغلقوا حركة المرور، لكن تم تفريقهم بسرعة.

وارتدى المتظاهرون قمصانا مطبوعا عليها وجه الصبي، وهتفوا “العدالة لرافائيل”، وحملوا لافتات كتب عليها “كلنا رافائيل”.

وقال النشطاء إنهم يعتزمون مواصلة الاحتجاج حتى يتم توجيه الاتهام للسائقة.

وقال والد الصبي للحشد: “لو كان اسمه رافائيل هيشين أو رافائيل روبنشتاين، فمن المحتمل أن تكون هناك لائحة اتهام بالفعل”، في إشارة إلى تعرض الأسرة للتمييز.

وقالت منظمة “أور ياروك” للسلامة المرورية: “لا ينبغي أن يكون هناك أي تسامح في حالة الدهس والفرار. يجب على دولة إسرائيل أن تعلن الحرب على السائقين الذين صدموا شخصا ما ثم فروا من مكان الحادث دون تقديم المساعدة”.

أفراد من الجالية الإثيوبية وآخرون يغلقون طريق أيالون السريع في تل أبيب، خلال مظاهرة للمطالبة بالعدالة لرافائيل أدانا البالغ من العمر 4 سنوات، والذي دهس وقُتل في حادث سيارة في نتانيا في مايو ، 21 أغسطس 2023 (Avshalom Sassoni/Flash90)

في عام 2019، نظمت الجالية الإثيوبية في إسرائيل احتجاجات كبيرة على مقتل أحد أفراد المجتمع بالرصاص على يد ضابط شرطة خارج الخدمة.

في عام 2015، تحولت مظاهرة كبيرة لدعم المجتمع الإثيوبي ضد وحشية الشرطة والعنصرية إلى أعمال عنف، مما حول ساحة رابين في تل أبيب إلى شجار ضخم.

واتهم أفراد المجتمع أيضا الحكومات المتعاقبة بإهمال الرجل الإثيوبي الإسرائيلي، أفراهام منغيستو، الذي يعتقد أنه محتجز لدى حركة حماس في غزة.

اقرأ المزيد عن