طرد نجم المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم لإنضمامه إلى منتخب إسرائيلي
بحث

طرد نجم المنتخب الوطني الفلسطيني لكرة القدم لإنضمامه إلى منتخب إسرائيلي

تلقى عبد الله جابر، الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية، مئات الرسائل المسيئة على وسائل التواصل الاجتماعي بعد أن أعلن أنه وقع صفقة مع منتخب هبوعيل الخضيرة

الياباني كيسوكي هوندا، يسار، والفلسطيني عبد الله جابر، يتنافسان على الكرة خلال مباراة كأس آسيا لكرة القدم بين اليابان وفلسطين في نيوكاسل، أستراليا، 12 يناير 2014. (Rob Griffith / AP)
الياباني كيسوكي هوندا، يسار، والفلسطيني عبد الله جابر، يتنافسان على الكرة خلال مباراة كأس آسيا لكرة القدم بين اليابان وفلسطين في نيوكاسل، أستراليا، 12 يناير 2014. (Rob Griffith / AP)

طرد لاعب كرة القدم الذي مثل المنتخب الفلسطيني لكرة القدم في عشرات المباريات الدولية من الفريق بعد التعاقد يوم الأحد مع فريق إسرائيلي للموسم المقبل.

ولن يعد يمكن لعبد الله جابر (27 عاما) اللعب لصالح المنتخب الوطني في الضفة الغربية بعد إبرام صفقة للانضمام إلى فريق هبوعيل الخضيرة المحلي الإسرائيلي.

وقال جابر للقناة 13 الاسرائيلية يوم الإثنين إن رد فعل مشجعي كرة القدم الفلسطينيين كان شرسا. وبعد أن أعلن على وسائل التواصل الاجتماعي أنه وقع عقدا في إسرائيل، تلقى مئات المنشورات الناقدة.

وقال جابر، من مدينة الطيبة العربية: “جن جنون الناس، جن جنونهم حقا. إنها الخلفية السياسية، إنها قضية حساسة”.

“بصفتي عربي إسرائيلي، أنا مندهش”، قال في إشارة إلى مكانة العرب الإسرائيليين الحساسة في الثقافة الفلسطينية والإسرائيلية. “هناك يقولون إننا لسنا فلسطينيين حقا، وهنا يقولون أننا لسنا إسرائيليين بالفعل”.

وشهدت المباريات التي لعبها مع المنتخب الفلسطيني وصوله إلى ملاعب في دول حول العالم وفي انحاء الشرق الأوسط، بما في ذلك إيران. ومع ذلك، فإن لدى الفريق قاعدة صارمة تمنع اللاعبين من المشاركة في البطولات الإسرائيلية.

كما منعته الجنسية الإسرائيلية من التوقيع على صفقات مع منتخبات مصرية عام 2016.

وبدأ جابر مسيرته المهنية مع منتخبات إسرائيلية، لكنه قرر الانتقال إلى الدوري الفلسطيني عام 2013. وتم اختياره للمنتخب الفلسطيني ولعب أول مباراة دولية له عام 2014. ومنذ ذلك الحين، مثل الفلسطينيين في 50 مباراة على الأقل، بما في ذلك 13 مباراة كجزء من بطولة كأس العالم لكرة القدم. كما فاز بسلسلة من الجوائز كلاعب بارز في الدوري الفلسطيني حيث لعب مع نادي أهلي الخليل.

ومع عودته إلى الدوري الإسرائيلي، قال جابر، الذي يلعب في مركز المدافع الأيسر، للقناة 13 أنه غير قلق بشأن أي عنصرية محتملة من مشجعي كرة القدم الإسرائيليين، المعروف بعضهم بآرائهم السياسية اليمينية المتشددة.

وقال: “ليست لدي مشكلة، لقد لعبت في مباريات الديربي في الدوري الفلسطيني، وهذا سيء بالقدر ذاته”، موضحا أنه عندما يلتقي فريقان محليان، يمكن أن يكون هناك “بصق، سب، وضرب” بين المشجعين.

ويوجد حاليا ثلاثة إسرائيليين عرب آخرين في المنتخب الوطني الفلسطيني. وهم شادي شعبان، رامي حمادة، ومحمد درويش.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال