طائرات مقاتلة إسرائيلية وإماراتية تحلق معا في تدريبات عسكرية دولية في اليونان
بحث

طائرات مقاتلة إسرائيلية وإماراتية تحلق معا في تدريبات عسكرية دولية في اليونان

تشارك القوات الجوية من ثماني دول في التدريبات، التي تحاكي غارات جوية، معارك جوية، وعمليات إنقاذ في تضاريس غير مألوفة

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

طائرة تابعة لسلاح الجو اليوناني من طراز إف-16 تقلع خلف طائرة إسرائيلية من طراز إف-15 من مطار أندرافيدا العسكري في جنوب اليونان، كجزء من التدريب العسكري متعدد الجنسيات لسلاح الجو اليوناني "انيوخوس 2021"، 18 أبريل 2021 (ARIS MESSINIS / AFP)
طائرة تابعة لسلاح الجو اليوناني من طراز إف-16 تقلع خلف طائرة إسرائيلية من طراز إف-15 من مطار أندرافيدا العسكري في جنوب اليونان، كجزء من التدريب العسكري متعدد الجنسيات لسلاح الجو اليوناني "انيوخوس 2021"، 18 أبريل 2021 (ARIS MESSINIS / AFP)

أكد الجيش الإسرائيلي يوم الثلاثاء أن طائرات مقاتلة إسرائيلية تحلق إلى جانب طائرات إماراتية هذا الأسبوع في إطار مناورة جوية دولية كبرى تستضيفها اليونان لمحاكاة معارك جوية وضربات جوية كبيرة وعمليات إنقاذ.

هذه ليست المرة الأولى التي يطير فيها طيارون إسرائيليون وإماراتيون مع بعضهم البعض – فقد شارك كلاهما في تدريب مماثل بقيادة يونانية في عام 2017 وتدريب أمريكي في العام السابق – لكنها تمثل حالة نادرة للتعاون العسكري العلني بين البلدان، حتى بعد اتفاق التطبيع التاريخي العام الماضي.

وتنضم سبع دول إلى اليونان في تدريب “انيوخوس” هذا العام: قبرص وإسرائيل والإمارات العربية المتحدة وفرنسا والولايات المتحدة وإسبانيا وكندا. وبدأت التدريبات يوم الأحد ومن المقرر أن تستمر حتى يوم الجمعة.

ووفقا لسلاح الجو الإسرائيلي، تهدف التدريبات إلى محاكاة مجموعة متنوعة من السيناريوهات، بما في ذلك القتال الجوي، وضربات على أهداف برية، وتجنب الهجمات من صواريخ أرض جو.

وصرح الجيش الإسرائيلي أن “هذه التدريبات هي علامة بارزة في التعاون الدولي الاستراتيجي بين القوات الجوية الإسرائيلية والدول المختلفة من خلال تعزيز المصالح المشتركة”.

أعلام الدول الثماني المشاركة في تدريب الطيران متعدد الجنسيات “انيوخوس 2021” التابع لسلاح الجو اليوناني داخل حظيرة طائرات، أبريل 2021 (Israel Air Force / Twitter)

وتشارك عشرات الطائرات من كل دولة في التدريبات التي تجري بمعظمها على طول الساحل اليوناني وفوق البحر المتوسط.

ويضم الوفد الإسرائيلي مقاتلات “إف-15″ و”إف-16” وطائرات من طراز بوينغ 707 للتزود بالوقود وطائرات استطلاع “غولف ستريم G550”.

وفي السنوات السابقة، استخدمت إسرائيل التدريبات الجوية في اليونان كوسيلة للتدرب على نظام الدفاع الجوي الروسي S-300 والتعرف عليه، والذي تستخدمه أيضًا إيران وسوريا. لكن وفقًا لأحد الطيارين الإسرائيليين المشاركين في التدريبات، فإن تدريبات هذا العام لم تشمل هذا النظام، على الرغم من أنها تشمل مجموعة متنوعة من بطاريات الدفاع الجوي البرية والبحرية الأخرى.

“إنهم يفعلون شيئا لطيفا: اليونانيون يشاركون أسطولهم البحري في التدريبات، لذلك في كثير من الأحيان على هذه السفن هناك صواريخ أرض- جو ومدافع مختلفة يمكنها إطلاق النار علينا. هذا ما تتعامل معه”، قال الضابط، الذي لا يمكن تحديد هويته إلا من خلال رتبته وأول حرف عبري من اسمه، الملازم “يود”.

طائرة عسكرية إسرائيلية من طراز إف-16 في مهبط طائرات مطار أندرافيدا العسكري في جنوب اليونان، كجزء من التدريب العسكري متعدد الجنسيات لسلاح الجو اليوناني “انيوخوس 2021″، 18 أبريل 2021 (ARIS MESSINIS / AFP)

وبحسب الضابط، فإن الدول المختلفة المشاركة في التدريب تعمل معًا لإكمال الجوانب المختلفة لمهمة مشتركة، بينما يحاول ما يسمى بـ”الفريق الأحمر”، الذي يتظاهر بأنه جيش معاد، منعهم.

“قبل كل طلعة جوية، تحصل على أوامر مهمة تتضمن جميع أنواع البروتوكولات، ما عليك القيام به. سيكون هناك 20 طائرة من دول مختلفة في تشكيلات مختلفة. لذلك سيقوم الفرنسيون بمهام قتالية جو-جو، بينما يبحث الإسبان عن سفن، بينما نحن نبحث عن أهداف ونضربها. يجب أن يحدث كل هذا في وقت واحد لأنني لا أستطيع تنفيذ ضربة إذا كانت هناك سفينة [تطلق صواريخ أرض-جو نحوي] أو إذا كانت هناك طائرة تهددني”، قال يود.

وقال” يود”، وهو طيار طائرات “إف-16″، أنه لا يوجد رواية واحدة للتدريب، وكل مهمة هي سيناريو مستقل.

وقد شارك بالفعل في طلعتين، الأولى تحاكي معركة عنيفة والأخرى هجوم ليلي على ارتفاع منخفض. وقال إنه كان من المقرر يوم الأربعاء أن يشارك في سيناريو يحاكي عملية إنقاذ طيار قُذف من طائرته خلف خطوط العدو.

وقال “يود” أنه من المفترض أن يشارك في طلعتين أو ثلاث طلعات أخرى قبل العودة إلى إسرائيل.

طائرة عسكرية إسرائيلية من طراز إف-16 في مهبط طائرات مطار أندرافيدا العسكري في جنوب اليونان، كجزء من التدريب لبعسكري متعدد الجنسيات لسلاح الجو اليوناني “انيوخوس 2021″، 18 أبريل 2021 (ARIS MESSINIS / AFP)

وأشار إلى أن الرحلات الجوية ذهابًا وإيابًا من إسرائيل إلى اليونان كانت في حد ذاتها جزءًا مفيدًا من التدريب لأنها مسافة طويلة نسبيًا للطائرات المقاتلة للسفر وتطلب منهم التحليق في ممرات الطيران المدنية.

بالنسبة للطيارين الإسرائيليين، يوفر التدريب فرصة تمس الحاجة إليها للتدريب على تضاريس مختلفة بشكل كبير عما اعتادوا عليه وعلى ارتفاعات منخفضة للغاية، أقل من 200 متر.

“نقوم برحلات ’الصيد’ حيث نطير على ارتفاع منخفض في الجبال هنا. هذه طبوغرافيا غير متوفرة لدينا في إسرائيل. انه حقا رائع. أنت تطير عبر الوديان – جبل من جهة وجبل من جهة أخرى وكلها ثلجية، على ارتفاعات لم نعتد عليها”.

وأضاف: “إنها تعدّك للأشياء التي قد تتعامل معها عمليًا”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال