طائرات اسرائيلية تقصف في سوريا لإحباط هجوم ’طائرات مسيرة قاتلة’ إيرانية
بحث

طائرات اسرائيلية تقصف في سوريا لإحباط هجوم ’طائرات مسيرة قاتلة’ إيرانية

قال الجيش انه نفذ الغارات الجوية بالقرب من دمشق من اجل احباط خطة ’وشيكة’ للحرس الثوري الإيراني لقصف مواقع داخل اسرائيل بواسطة طائرات مسيرة محملة بمتفجرات؛ ادعت سوريا انها اسقطت صواريخ اسرائيلية

صورة شاشة من فيديو يدعي اظهار غارة جوية اسرائيلية ضد قوات إيرانية في سوريا، 24 اغسطس 2019 (screen capture: Twitter)
صورة شاشة من فيديو يدعي اظهار غارة جوية اسرائيلية ضد قوات إيرانية في سوريا، 24 اغسطس 2019 (screen capture: Twitter)

نفذت طائرات حربية اسرائيلية غارات جوية في سوريا لإحباط هجوم مخطط ضد اسرائيل من قبل مقاتلين إيرانيين بواسطة طائرات مسيرة، قال الجيش الإسرائيلي مساء السبت.

وقال الجيش الإسرائيلي ان هجومه ليلة السبت استهدف مقاتلين من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، اضافة الى ميليشيات شيعية خططت ارسال طائرات مسيرة “انتحارية” محملة بمتفجرات الى اسرائيل.

وقال الناطق باسم الجيش يونتان كونريكوس لصحفيين ان “الجيش، بواسطة طائرات اسرائيلية، تمكن احباط محاولة إيرانية قادها فيلق القدس من سوريا لتنفيذ هجوم ضد اهداف اسرائيلية في شمال اسرائيل بواسطة طائرات مسيرة قاتلة”.

وقال كونريكوس ان اسرائيل راقبت الخطة لعدة اشهر ومنعت إيران يوم الخميس من القيام ب”محاولة متقدمة” لتنفيذ هذه الخطة. وبعدها، حاولت إيران مرة اخرى مساء السبت لتنفيذ الخطة ذاتها، قال.

وبحسب كونريكوس، الهجوم الإسرائيلي استهدف “عدة اهداف ارهابية ومنشآت عسكرية تابعة لفيلق القدس ولميليشيات شيعية”.

“هذه كانت خطة كبيرة مع قدرات كبيرة تم التخطيط لها لعدة اشهر”، قال كونريكوس. “لم يكن امرا تم بمستوى منخفض، بل من الاعلى الى الاسفل من قبل فيلث القدس”.

وقال انه كان يعتقد ان الهجوم الإيراني “وشيك جدا”.

وقال كونريكوس ايضا انه بينما اطلقت القوات الإيرانية صواريخ باتجاه اسرائيل من سوريا ثلاث مرات خلال عام 2018، استخدام الطائرات المسلحة “الانتحارية” تنفجر عند وصولها هدفها “تكتيك مختلف” وجديد.

طاشرة مسيرة انتحارية يطورها الحرس الثوري الإيراني، 26 اكتوبر 2016 (AFP)

“التهديد كان كبيرا وهذه الطائرات المسيرة القاتلة كانت قادرة على اصابة اهداف بقطرات كبيرة”، قال.

وأتى الاعلان الإسرائيلي النادر عن غارة داخل سوريا دقائق بعد افادة التلفزيون الرسمي السوري ان الدفاعات الجوية اطلقت ضد اهداف عدائية.

وادعت وكالة “سانا” السورية للأنباء انه “تم تدمير أغلبية الصواريخ الإسرائيلية المعادية قبل الوصول إلى أهدافها”.

“على الفور تم التعامل مع العدوان بكل كفاءة”، اضافت “سانا”.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ان عدة صواريخ اصابت مواقع تابعة لقوات اجنبية، بينما اسقطت الدفاعات الجوية اهرى.

وقال الجيش ان الغارات استهدفت مواقع في بلدة عقربا، جنوب شرق دمشق، بالقرب من مطار المدينة.

ومن غير الواضح إن كان هناك ضحايا في الغارات.

ولم تعلق إيران بعد على الهجوم.

وقال كونريكوس ان رئيس هيئة اركان الجيش الإسرائيلي يلتقي مع ضباط رفيعين وان القوات في حالة تأهب عالية بالقرب من الحدود السورية. وافادت تقارير اعلامية عبرية انه تم نشر نظام القبة الحديدية للدفاع الصاروخي في شمال اسرائيل.

ووصف رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الغارة الإسرائيلية ب”جهد عملاني ضخم”.

وقال في بيان ان “لا حصانة لإيران في أي مكان. قواتنا تعمل في كل القطاعات في مواجهة العدوان الإيراني”.

“إن يقوم شخص لقتلك، اقتله اولا”، اضاف، متطرقا الى فقرة من التلمود اليهودي التي تبرر الهجوم الاستباقي. “لقد امرت تجهيز قوانا لكل سيناريو”.

ونشر حساب للحكومة الإسرائيلية باللغة الفارسية في تويتر فيديو يدعي اظهار الهجوم، مع ترجمة فارسية لتصريحات نتنياهو.

وقد اقرت اسرائيل بتنفيذ مئات الغارات الجوية في سوراي بالسنوات الاخيرة، معظمها ضد شحنات اسلحة يعتقد انها بطريقها من إيران الى وكيلها الشيعي حزب الله. ونادرا ما تقع مواجهات مباشرة بين اسرائيل وقوات إيرانية.

رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو يلوح بقطعة من طائرة مسيرة إيرانية، خلال مؤتمر ميونيخ ال54 للأمن، 18 فبراير، 2018 (Amos Ben Gershom/GPO)

وفي فبراير 2018، اسقطت اسرائيل ما ادعت انها طائرة مسيرة إيرانية مسلحة اخترقت مجالها الجوي. وخلال هجوم اسرائيلي لاحق ضد موقع إيراني في قاعدة التيفور بالقرب من تدمر، تمكنت الدفاعات الجوية السورية اسقاط طائرة حربية اسرائيلية.

وقد صعد نتنياهو مؤخرا خطابه ضد إيران، في اعقاب تقارير بأن اسرائيل نفذت غارات جوية ضد اهداف تابعة لطهرات بالقرب من بغداد.

إطلاق طائرة مسيرة إيرانية الصنع خلال مناورات عسكرية في ميناء جاسك، جنوب إيران، في صورة نشرها موقع “جام اي جام أونلاين” في 25 ديسمبر، 2014. Photo/Jamejam Online, Chavosh Homavandi, File)

ويعتقد ان الحرس الثوري الإيراني استثمر موارد كبيرة من اجل تطوير طائرات مسيرة هجومية لاستخدامها ضد اسرائيل واخرين في السنوات الاخيرة.

وكثيرا ما يطلق المتمردون الحوثيون في اليمن طائرات مسيرة هجومية ضد اهداف داخل السعودية. وقد نفت إيران تزويد المتمردين بطائرات مسيرة هجومية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال