ضربات روسية تستهدف بنى تحتية للسكك الحديد في كييف
بحث

ضربات روسية تستهدف بنى تحتية للسكك الحديد في كييف

الهجوم ضد العاصمة الأوكرانية هو الأول منذ نهاية أبريل؛ معلومات أولية تفيد بأن "لا ضحايا" من جراء الانفجارات، ورئيس بلدية كييف يقول إن جريحا نُقل إلى المستشفى

الدخان يتصاعد بعد عدة انفجارات ت ضربت العاصمة الأوكرانية كييف في وقت مبكر من صباح  5 يناير، 2022. ( Sergei SUPINSKY / AFP)
الدخان يتصاعد بعد عدة انفجارات ت ضربت العاصمة الأوكرانية كييف في وقت مبكر من صباح 5 يناير، 2022. ( Sergei SUPINSKY / AFP)

شنّت القوات الروسية ضربات عدة استهدفت فجرا بنى تحتية للسكك الحديد في كييف، هي الأولى منذ نهاية نيسان/أبريل، وفق مسؤولين أوكرانيين.

وتحدّث رئيس بلدية العاصمة الأوكرانية فيتالي كليتشكو عبر تلغرام عن “انفجارات عدة في منطقتي دارنيتسكي ودنيبروفسكي” في جنوب شرق العاصمة، من دون تحديد ماهية المواقع المستهدفة.

وأفاد مراسلون ميدانيون لوكالة فرانس برس بأن الجيش أقام ممرا آمنا في محيط بنى تحتية للسكك الحديد مانعا الوصول إليها.

وقالوا إن الواجهات الزجاجية لمبنى مؤلف من عشرة طوابق تحطّمت بالكامل، ونحو التاسعة (06,00 ت غ) تمكّنت فرق الإطفاء من إخماد النيران التي اندلعت فيه.

وأفادت معلومات أولية بأن “لا ضحايا” من جراء الانفجارات، وقال رئيس بلدية كييف إن جريحا نقل إلى المستشفى.

من جهته أعلن عضو مجلس الإشراف على شركة السكك الحديد الأوكرانية “أوكرزاليزنيتشا” ومستشار الرئاسة الأوكرانية سيرغي ليشتشنكو أن “الضربات استهدفت البنى التحتية” للشركة.

وبحسب قوات سلاح الجو الأوكرانية أطلقت قاذفات روسية من نوع تو-95 متمركزة في بحر قزوين فجرا صواريخ كروز باتجاه كييف تم تدمير أحدها.

من جهتها أعلنت شركة “إنرغواتوم” الأوكرانية التي تتولى إدارة المحطات النووية في البلاد أن صاروخا “حلّق على علو منخفض للغاية فوق محطة بيفدينو-أوكرايينسكا” في منطقة ميكولاييف (جنوب)، منددا بـ”إرهاب نووي”.

وأضاف المصدر أن “هذا الصاروخ أُطلق على الأرجح باتجاه كييف”.

وجاء في منشور لهيئة أركان الجيش الأوكراني على فيسبوك أن “المعتدي يواصل إطلاق الصواريخ وشن الضربات الجوية على بنى تحتية عسكرية ومدنية في بلادنا، خصوصا في كييف”.

وكانت روسيا قد صرفت تركيزها عن كييف في نهاية آذار/مارس ومطلع نيسان/أبريل، لكنها عادت وقصفت المدينة في 28 نيسان/أبريل خلال زيارة للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش.

وأعلن حينها الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي سقوط “خمسة صواريخ” في كييف.

وليل السبت الأحد دوّت صفارات الإنذار للتحذير من غارات جوية في مدن أوكرانية عدة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال