المصاب في هجوم الطعن في يافنيه يستعيد وعيه
بحث

المصاب في هجوم الطعن في يافنيه يستعيد وعيه

تحسن حالة نيف نحميا، ايام بعد اصابته بإصابات حرجة في الهجوم داخل سوبرماركت

رجال شرطة ومسعفون في موقع هجوم طعن في سوبر ماركت في مدينة يافنية الواقعة وسط إسرائيل، 2 أغسطس، 2017. (United Hatzalah)
رجال شرطة ومسعفون في موقع هجوم طعن في سوبر ماركت في مدينة يافنية الواقعة وسط إسرائيل، 2 أغسطس، 2017. (United Hatzalah)

استعاد اسرائيلي أصيب بإصابات بالغة في هجوم طعن في مدينة يافنيه في مركز البلاد الأسبوع الماضي وعيه يوم الأحد، أعلن المستشفى.

أصيب نيف نحميا بإصابات حرجة في هجوم الطعن الذي نفذه مراهق فلسطيني داخل سوبرماركت صباح الأربعاء الماضي.

وأكد مركز كابلان الطبي في رحوفوت يوم الأحد أن نحميا واع وأن حالته تتحسن.

وكان نحميا (43 عاما)، ويعمل في السوبرماركت، يرتب المنتوجات على الرفوف عندما سحب المنفذ فجأة سكينا وطعنه في جسده العلوي.

وبالرغم من اصابته، حاول نحميا صد المنفذ والفرار، وسد الطريق خلفه بواسطة عجلة. وقام بعدها بالفرار وطارده المعتدي.

ويعاني من إصابات طعن في الصدر، العنق والرأس، وفقا لمسؤولين طبيين.

وبعد الطعن، فر الفلسطيني – المدعو اسماعيل ابراهيم اسماعيل ابو عرام (19 عاما) – من ساحة الهجوم وأوقفه مدنيين. واعتقلته القوات الإسرائيلية بعد ذلك.

وفي يوم الجمعة، أعلن مركز كابلان الطبي في رحوفوت أن حالة نحميا تتحسن، ولكنها تبقى حرجة وهو يبقى في وحدة العناية المكثفة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال