إسرائيل في حالة حرب - اليوم 290

بحث

ضحية هجوم إطلاق النار في الضفة الغربية سيُدفن في يوم عيد ميلاده؛ عمليات البحث عن منفذي الهجوم مستمرة

اللقطات التي صورتها كاميرات الأمن تظهر المسلحين وهم يتجاوزون سيارة مئير تماري خارج مستوطنة حرميش ويطلقون النار؛ زوجته هي ابنة زوجة رجل قُتلت زوجته الأولى في هجوم نفذه فلسطينيون

لقطات من كاميرات المراقبة تظهر هجوم إطلاق نار الذي وقع بالقرب من مستوطنة حرميش في شمال الضفة الغربية، 30 مايو 2023. على اليسار: صورة غير مؤرخة لمئير تماري، الذي قُتل في الهجوم. (Courtesy)
لقطات من كاميرات المراقبة تظهر هجوم إطلاق نار الذي وقع بالقرب من مستوطنة حرميش في شمال الضفة الغربية، 30 مايو 2023. على اليسار: صورة غير مؤرخة لمئير تماري، الذي قُتل في الهجوم. (Courtesy)

من المقرر أن تُقام جنازة مئير تماري، وهو أب لطفلين من مستوطنة حرميش في الضفة الغربية والذي قُتل في هجوم إطلاق نار نفذه مسلحون فلسطينيون يوم الأربعاء، في اليوم الذي كان من المفترض أن يحتفل فيه بعيد ميلاده الـ32.

يواصل الجيش الإسرائيلي عمليات البحث عن المسلحين الذين نفذوا هجوم الأربعاء.

ولقد أعلنت “كتائب شهداء الأقصى”، وهي جماعت مرتبطة بشكل فضفاض بحركة “فتح” الحاكمة في السلطة الفلسطينية، مسؤوليتها عن الهجوم الدامي، لكنها لم تقدم أي دليل.

في لقطات صورتها كاميرا المراقبة، تظهر مركبة تماري زرقاء اللون وهي تبطئ من سرعتها قبل أن تتجه إلى المستوطنة حيث كان يقيم، عندما تقوم سيارة دفع رباعي بيضاء بتجاوز المركبة وتتوقف إلى جانب سيارته.

فتح المسلحون النار على تماري من مسافة قريبة، مما أسفر عن إصابته عدة مرات في الجزء العلوي من  جسمه. الضحية واصل قيادة سيارته حتى وصل إلى مدخل المستوطنة، على بعد بضع مئات من الأمتار، حيث استدعى حراس الأمن المسعفين.

وتم نقل تماري، وهو في حالة خطيرة، بواسطة مروحية إلى المستشفى حيت تم الإعلان عن وفاته في وقت لاحق.

ويقوم الجيش الإسرائيلي بعمليات بحث عن منفذي الهجوم في عدد من القرى والبلدات الفلسطينية في المنطقة. تقع مستوطنة حرميش إلى الغرب من جنين وإلى الشمال طولكرم، وكلاهما تُعتبران من قبل المسؤولين العسكريين الإسرائيليين بؤرا للنشاط المسلح.

وأغلق الجيش عددا من الطرق في المنطقة بعد الهجوم.

انتقل تماري للعيش في حرميش قبل أربع سنوات بعد زواجه من طال، وهي من سكان المستوطنة بالضفة الغربية، حسبما قال المجلس الإقليمي السامرة. وترك الضحية وراءه زوجة وطفلين صغيرين يبلغان من العمر سنة وثلاث سنوات.

طال تماري هي ابنة زوجة بنيامين هورغن، الذي قُتلت زوجته إستر على يد فلسطيني بينما كانت تسير في نزهة في غابة بالقرب من منزلها في ديسمبر 2020.

ومن المتوقع أن تقام جنازة تماري في مقبرة مستوطنة شاكيد في الساعة 5:30 من مساء الأربعاء.

جنود إسرائيليون يجرون عمليات بحث في قرية قفين بالضفة الغربية عن مسلحين أطلقوا النار وقتلوا مدنيا إسرائيليا بالقرب من مدخل مستوطنة حرميش، 30 مايو، 2023. (AP Photo / Majdi Mohammed)

على مدى العام الأخير، استهدف مسلحون فلسطينيون مرارا وتكرارا قوات إسرائيلية خلال تنفيذها لعمليات، ومواقع عسكرية، ومستوطنات إسرائيلية ومواطنين إسرائيليين على الطرق.

ليل الإثنين، تم استهداف سيارة إسعاف عسكرية في هجوم إطلاق نار وقع بجنوب الضفة الغربية، كما قام مسلحون فلسطينيون بفتح النار على مستوطنة في شمال الضفة الغربية وبلدة تقع على حدود الجدار الفاصل يوم الأحد، مما تسبب بإضرار طفيفة.

تصاعدت التوترات بين إسرائيل والفلسطينيين خلال العام الأخير، حيث ينفذ الجيش عمليات ليلية شبه يومية في الضفة الغربية، في أعقاب سلسلة من الهجمات الفلسطينية المميتة.

قال الجيش الإسرائيلي إنه خلال مداهمات لتنفيذ اعتقالات فجر الأربعاء، اعتقلت القوات ثمانية فلسطينيين مطلوبين، ولا يُعتقد أن لأي منهم صلة بالهجوم المميت الذي وقع يوم الثلاثاء.

منذ بداية العام، تسببت الهجمات الفلسطينية في إسرائيل والضفة الغربية في مقتل 20 شخصا وإصابة العديد بجروح خطيرة.

وقُتل ما لا يقل عن 112 فلسطينيا من الضفة الغربية خلال تلك الفترة، معظمهم أثناء تنفيذ هجمات أو خلال اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، لكن بعضهم كان من المدنيين غير المتورطين في القتال والبعض الآخر قُتل في ظروف قيد التحقيق.

اقرأ المزيد عن