ضابط إسرائيلي ينتقد صلاحياته “الستالينية” بحق شباب المستوطنين
بحث

ضابط إسرائيلي ينتقد صلاحياته “الستالينية” بحق شباب المستوطنين

في تسريبات مسجلة يقول قائد المنطقة الوسطى إن إسرائيل "ليس دولة طبيعية"، مشيرا إلى الأوامر الإدارية التي يتم إصدارها ضد مراهقين؛ الجيش يعرب عن أسفه على أقوال الضابط

قائد فرقة يهودا والسامرة بالجيش الإسرائيلي آنذاك، تامير يداي، خلال مقابلة، 6 يناير 2014. (Yossi Zeliger / Flash90)
قائد فرقة يهودا والسامرة بالجيش الإسرائيلي آنذاك، تامير يداي، خلال مقابلة، 6 يناير 2014. (Yossi Zeliger / Flash90)

سُجل جنرال كبير في الجيش الإسرائيلي وهو يشكو في اجتماع مغلق من أن سلطته في إصدار أوامر إدارية بحق شبان مستوطنين متطرفين تنافس قوة الدكتاتور السوفيتي السابق جوزيف ستالين.

في تسجيل، بثته هيئة البث الإسرائيلية “كان” يوم الثلاثاء، بالإمكان أيضا سماع قائد المنطقة الوسطى في الجيش الإسرائيلي، تمير يداي، وهو يقول إن إسرائيل “ليست دولة طبيعية”.

وقال الجيش إن أقوال الضابط أخرِجت من سياقها، لكنه أعرب عن أسفه على المقارنة بستالين.

الأوامر والاعتقالات الإدارية هي إجراء مثير للجدل تستخدمه إسرائيل عادة لاحتجاز مشتبه بهم – عادة من الفلسطينيين، ولكن يهود أيضا في بعض الأحيان يهود – دون توجيه تهم إليهم أو لإبعادهم عن مناطق معينة، في حالات تقول سلطات الأمن إن الكشف عن الأدلة في المحكمة سيضر بالأمن القومي.

الاجتماع الذي سُجلت فيه أقوال يداي تمحور كما يبدو حول مقتل المستوطن الشابي أهوفيا سنداك خلال مطاردة شرطية، بعد تعرض فلسطينيين للرشق في الحجارة في السيارة التي كان سنداك يستقلها، كما يُزعم.

متظاهرون يحتجون على وفاة أهوفيا سنداك في حادث سيارة أثناء مطاردة شرطية، بالقرب من وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة في القدس، 2 يناير، 2021. (Olivier Fitoussi / Flash90)

وبالإمكان سماع يداي، الذي من المقرر أن يصبح قريبا قائدا للقوات البرية في الجيش الإسرائيلي، وهو يقول في التسجيل إن “حالات مثل أهوفيا سنداك هي فشل لنا جميعا. الآن، انظروا، كجزء من وظيفتي أقوم، بشكل دوري، من أسبوع لآخر، بالتوقيع على هذه الأوامر [الإدارية]. أنا أوقّع إلى حد كبير على شهادة تشير إلى فشل النظام بأكمله. لو كنا نجحنا في مهمتنا، ما كانت المسألة لتبلغني”.

وأشارت قناة “كان” إلى أنه خلال عام 2020 تم إصدار 31 أمرا كهذا.

وقال يداي إن “السلطات والصلاحيات الممنوحة لي في نطاق ستالين. هذه ليست دولة طبيعية”.

وعلق متحدث باسم الوحدة بالقول إن “التصريحات، التي تم الإدلاء بها في اجتماع مغلق مع مسؤولين مكلفين بالتعامل مع شبان التلال، تم عرضها بشكل انتقائي وإخراجها من سياقها. تطرق اللقاء إلى أهمية العمل التعاوني بين كافة الهيئات الأمنية لصالح جميع سكان المنطقة”.

وقال الجيش الإسرائيلي إن يداي أشار إلى أنه إلى جانب أنشطة تطبيق القانون، يجب استخدام تدابير أخرى مثل التربية لمواجهة التطرف بين المراهقين من المستوطنين.

وجاء في بيان الجيش، “كان من الممكن أن يتم اختيار الكلمات المتعلقة بالمجاز بشكل أفضل ونعرب عن أسفنا لذلك”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال