إسرائيل في حالة حرب - اليوم 227

بحث

صورة امرأة فلسطينية تحتضن جثمان قريبتها في غزة تفوز بجائزة “وورلد برس فوتو”

الصورة التي التقطها محمد سالم تظهر إيناس أبو معمر وهي تحتضن جثة سالي البالغة من العمر خمس سنوات، والتي قُتلت في غارة جوية إسرائيلية في 17 أكتوبر

فازت هذه الصورة التي قدمتها World Press Photo والتقطها محمد سالم من وكالة رويترز للأنباء، بجائزة World Press Photo  لهذا العام، وتظهر فيها الفلسطينية إيناس أبو معمر (36 عاما)، وهي تحتضن جسد ابنة أختها سالي البالغة 5 سنوات، في مستشفى ناصر في خان يونس جنوب قطاع غزة، 17 أكتوبر، 2023. (Mohammed Salem/ Reuters/World Press Photo via AP)
فازت هذه الصورة التي قدمتها World Press Photo والتقطها محمد سالم من وكالة رويترز للأنباء، بجائزة World Press Photo لهذا العام، وتظهر فيها الفلسطينية إيناس أبو معمر (36 عاما)، وهي تحتضن جسد ابنة أختها سالي البالغة 5 سنوات، في مستشفى ناصر في خان يونس جنوب قطاع غزة، 17 أكتوبر، 2023. (Mohammed Salem/ Reuters/World Press Photo via AP)

فازت صورة مؤثرة لامرأة فلسطينية تحتضن جثمان ابنة أخيها الصغيرة بالكفن الأبيض إثر مقتلها في غارة إسرائيلية على قطاع غزة، الخميس بجائزة صورة العام 2024 ضمن مسابقة “وورلد برس فوتو”.

وتُظهر الصورة التي التقطها محمد سالم من وكالة “رويترز” للأنباء، إيناس أبو معمر وهي تحتضن جثة سالي البالغة خمس سنوات، والتي قُتلت مع والدتها وشقيقتها عندما أصاب صاروخ منزلهنّ في خان يونس في تشرين الأول/أكتوبر.

وكان سالم في مستشفى ناصر في خان يونس في 17 تشرين الأول/أكتوبر عندما رأى معمر (36 عاما)، تبكي وتمسك بقوة جثة قريبتها الملفوفة بكفن أبيض في مشرحة المستشفى.

تم التقاط الصورة بعد 10 أيام من بدء الحرب المستمرة في 7 تشرين الأول/ أكتوبر، عندما تسلل مسلحو حماس إلى إسرائيل وقتلوا ما يقارب من 1200 شخص واختطفوا 253 آخرين.

ونقلت “وورلد برس فوتو” عن سالم قوله: “لقد كانت لحظة قوية وحزينة، وشعرتُ أن الصورة تلخّص المعنى الأوسع لما يحدث في قطاع غزة”.

وقالت رئيسة لجنة التحكيم فيونا شيلدز “إنها صورة مؤثرة للغاية”.

وأضافت: “بمجرد أن تراها، ستُحفر (الصورة) في ذهنك نوعاً ما”، لافتة إلى أنها “أشبه برسالة حرفية ومجازية حول رعب الصراع وعدم جدواه”.

ولفتت إلى أن الصورة الفائزة تشكّل “حجة قوية للغاية من أجل السلام”.

وفازت الجنوب إفريقية لي آن أولواج، المصورة في مجلة “جيو” GEO، بجائزة “قصة العام” عن صورها لعائلة في مدغشقر ترعى قريباً مسناً يعاني من الخرف.

وقال أعضاء لجنة التحكيم “تتناول هذه القصة مشكلة صحية عالمية من خلال عدسة الأسرة والرعاية”.

وأضافوا أن “اختيار الصور حصل بدفء وحنان لتذكير المتفرجين بالحب والقرب الضروريين في زمن الحرب والعدوان في جميع أنحاء العالم”.

وفاز الفنزويلي أليخاندرو سيغارا بجائزة المشروع طويل الأمد عن صوره المفعمة بالحياة وذات اللون الواحد لمهاجرين وطالبي لجوء يحاولون عبور الحدود الجنوبية للمكسيك.

وقالت اللجنة إن تجربة الفائز المتعاون مع صحيفة نيويورك تايمز ووكالة بلومبرغ، الخاصة كمهاجر “وفرت منظوراً حساساً يتمحور حول الإنسان ويركز على قدرة المهاجرين ومرونتهم”.

وفي فئة النسق المفتوح Open Format، فازت الأوكرانية يوليا كوتشيتوفا بموقعها الإلكتروني الذي “يجمع بين التصوير الصحافي والأسلوب الوثائقي الشخصي للمذكرات ليُظهر للعالم معنى العيش مع الحرب كواقع يومي”.

واختيرت الصور الفائزة لعام 2024 من بين 61 ألفاً و62 صورة لـ3851 مصوراً من 130 دولة.

وتُعرض الصور في “نيوي كيرك” Nieuwe Kerk في العاصمة الهولندية أمستردام حتى 14 تموز/يوليو.

اقرأ المزيد عن