صنايق المرضى “كلاليت” و”مئوحيدت” تعلنان عن بدء تطعيم الأشخاص من سن 35 عاما في تجاوز لإرشادات وزارة الصحة
بحث

صنايق المرضى “كلاليت” و”مئوحيدت” تعلنان عن بدء تطعيم الأشخاص من سن 35 عاما في تجاوز لإرشادات وزارة الصحة

حددت الحكومة هدفا يتمثل في تلقيح جميع السكان الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما بحلول أواخر مارس

امرأة تتلقى حقنة لقاح كوفيد-19، في مركز تطعيم "كلاليت" في القدس، 18 يناير 2021 (Yonatan Sindel/Flash90)
امرأة تتلقى حقنة لقاح كوفيد-19، في مركز تطعيم "كلاليت" في القدس، 18 يناير 2021 (Yonatan Sindel/Flash90)

أعلنت اثنتان من صناديق المرضى الأربعة في إسرائيل يوم الأربعاء أنها ستبدأ بتطعيم الأشخاص من عمر 35 سنة، على الرغم من نظام الأولويات الحالي لوزارة الصحة الذي لا يسمح إلا بتطعيم الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 40 عاما فما فوق.

وقالت “كلاليت” و”مئوحيدت” للخدمات الصحية أن الخطوة هدفها تمكين المزيد من الأشخاص من الحصول على اللقاح.

وورد أن صناديق المرضى الأخرى في إسرائيل، “مكابي” و”لئوميت”، ملتزمة بإرشادات وزارة الصحة.

وبدأ برنامج التطعيم الشامل في إسرائيل بإعطاء جرعتين من لقاح “فايزر-بيونتك” للعاملين في المجال الطبي، الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما، والمجموعات المعرضة للخطر. ومع تقدم الحملة، تم تخفيض العمر الأدنى بشكل مطرد، وانخفض إلى 40 عاما يوم الثلاثاء. كما تم فتح التطعيم للمعلمين من جميع الأعمار والنساء الحوامل.

بالإضافة إلى ذلك، تقدم العديد من مراكز التطعيم الجرعات لكل من يريدها في نهاية كل يوم من أجل تجنب تلف جرعات اللقاح الإضافية، والتي يجب استخدامها في غضون فترة زمنية محددة.

وقالت “كلاليت” في بيان إنها اتخذت هذا الإجراء من أجل “عدم إضاعة قدرة تقديم أكثر من 100 ألف جرعة في اليوم”، حسبما أفادت القناة 13 الإخبارية.

غاليا راهاف في تل أبيب، 22 يونيو 2020 (Yossi Aloni / Flash90)

وقالت غاليا راهاف، العضو في لجنة وزارة الصحة التي تقدم المشورة بشأن تحديد الأولويات، للقناة، إن هناك إمدادات كافية من اللقاحات وأنه لم يعد هناك أي سبب لتقنينها.

وقالت: “ليست هناك حاجة لإطار أولويات. هناك لقاحات كافية”.

وأضافت أن نظام تحديد الأولويات قد تعطل على أي حال. وعمليا، أفراد جميع الفئات العمرية يحصلون على اللقاح.

“في البداية كان الأمر مهما لأننا لم نكن نعرف عدد اللقاحات التي ستصل. الآن هناك لقاحات وليس هناك حاجة لتحديد الأولويات”، قالت.

وقالت مصادر رفيعة المستوى في وزارة الصحة لموقع “واينت” إنه سيتم عقد اجتماع للوزارة مساء الأربعاء لمراجعة برنامج التطعيم، ومن المرجح أن يتقرر فتح التطعيمات لجميع السكان الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما.

وقال وزير الصحة يولي إدلشتين الأربعاء إنه تم اعطاء 210,000 جرعة من اللقاح في اليوم السابق، وهو رقم قياسي جديدة للبلاد. من بين هؤلاء، تلقى 129,000 شخصا جرعتهم الثانية والأخيرة، وتلقى 72,000 آخرون الجرعة الأولى.

وقد تلقى 2,272,000 إسرائيلي – حوالي ربع السكان – حتى الآن الجرعة الأولى، وتلقى 555,000 شخصا الجرعة الثانية. وتحافظ اسرائيل بفضل برنامج التطعيم السريع على مركزها كصاحبة معدلات التطعيم الأعلى بالنسبة لعدد السكان، بحسب مجموعات رصد.

وتظهر أرقام وزارة الصحة أن 69.4% ممن تتراوح أعمارهم بين 60-69 عاما تلقوا الجرعة الأولى، و23.4% فقط تلقوا الجرعتين. وبالنسبة للأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50-59 عاما، كانت الأرقام 51.6% و6.2%، وبين 40-49 عاما 30.5% و4% للجرعات الأولى والثانية على التوالي.

في خطوة تهدف إلى تكثيف حملة التطعيم، أبلغت وزارة الصحة الثلاثاء صناديق المرضى، المسؤولة عن توزيع اللقاحات، بأنه سيكون بالإمكان استخدام جرعات اللقاح، بالإضافة إلى استخدامها كجرعات ثانية، كجرعة أولى حيث ستعتمد صناديق المرضى على وصول الإمدادات الجديدة في الوقت المناسب لضمان إعطاء الجرعات الثانية من اللقاحات في موعدها. جاءت هذه الخطوة بعد إبرام صفقة مؤخرا مع شركة “فايزر-بيونتك” لتوفير المزيد من وحدات التطعيم بسرعة.

وقد حددت الحكومة هدفا يتمثل في تلقيح جميع السكان الذين تزيد أعمارهم عن 16 عاما بحلول أواخر مارس.

ومنذ تفشي الوباء في أوائل العام الماضي تم تسجيل 570,503 إصابة بفيروس كورونا في إسرائيل، من بينها 83,342 حالة نشطة، بحسب معطيات صادرة عن وزارة الصحة يوم الأربعاء. وبلغت حصيلة الوفيات 4144 وفاة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال