صفارات الإنذار تدوي في أنحاء جنوب اسرائيل مع تعرض المنطقة للقصف
بحث

صفارات الإنذار تدوي في أنحاء جنوب اسرائيل مع تعرض المنطقة للقصف

لا انباء عن إصابات أو أضرار جسيمة من جراء القصف الصاروخي بعد مقتل قائد في الجهاد الإسلامي

صواريخ فلسطينية تطلق من غزة، 12 نوفمبر 2019. (MAHMUD HAMS / AFP)
صواريخ فلسطينية تطلق من غزة، 12 نوفمبر 2019. (MAHMUD HAMS / AFP)

تم إطلاق العشرات من الصواريخ من غزة على إسرائيل في وقت مبكر من صباح الثلاثاء، في أعقاب عملية لجيش الإسرائيلي أسفرت عن مقتل القائد في حركة الجهاد الإسلامي بهاء أبو العطا.

وأطلقت صواريخ صفارات الإنذار مرارا بدءا من الساعة 6 صباحا في البلدات القريبة من حدود غزة وحتى ريشون لتسيون، جديرا وأشدود، وفقا للجيش الإسرائيلي. وقال مراسل وكالة أسوشيتيد برس إنه كان يمكن سماع صوت إطلاق الصواريخ من قطاع غزة.

ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات أو أضرار من الهجمات.

وقالت نجمة داود الحمراء إن شخصا تلقى العلاج للقلق، وأصيب آخر بجروح طفيفة بينما كان يتجه نحو ملجأ القنابل.

وتم اعتراض عدة صواريخ من قبل نظام القبة الحديدية للدفاع الجوي.

وحث الجيش الإسرائيلي سكان جنوب إسرائيل على البقاء بالقرب من الملاجئ.

وكانت السلطات الإسرائيلية قد أمرت في وقت سابق بإغلاق المدارس في المناطق القريبة من غزة يوم الثلاثاء وأعلنت اجراءات احتياطية أخرى أثناء استعدادها لهجمات انتقامية عقب اغتيال ابو العطا.

ووفقا للجيش، كان العطا، قائد فرع الجهاد الإسلامي في شمال غزة، مسؤولا عن اطلاق عدة صواريخ على إسرائيل بأمر من إيران.

وبالإضافة إلى إغلاق المدارس وتعزيز القوات، أمر الجيش أيضا بإغلاق بعض الطرق القريبة من القطاع وإلغاء القطارات المتجهة إلى المنطقة. كما منع الجيش الأحداث العامة وأغلق بعض المناطق المفتوحة، بما في ذلك شاطئ زيكيم بالقرب من حدود غزة وموقع “السهم الاسود” التذكاري، الذي كان تعرض لهجوم بقذائف على حافلة العام الماضي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال