صفارات إنذار تحذر من غارات جوية ستُسمع خلال اختبار في الضفة الغربية
بحث

صفارات إنذار تحذر من غارات جوية ستُسمع خلال اختبار في الضفة الغربية

قيادة الجبهة الداخلية تقول إن التدريبات تم التخطيط لها مسبقا كجزء من البرنامج لعام 2020 ؛ في حالة حدوث هجوم فعلي ، سوف تُسمع صفارات الإنذار مرتين

صورة لمنازل في مستوطنة إفرات في 27 نوفمبر 2018. (Gershon Elinson/Flash90)
صورة لمنازل في مستوطنة إفرات في 27 نوفمبر 2018. (Gershon Elinson/Flash90)

سُمع دوي صفارات الإنذار في جميع أنحاء الضفة الغربية صباح الإثنين خلال قيام قيادة الجبهة الداخلية بتمرين للتأكد من عمل أنظمة الإنذار المبكر بالشكل المطلوب.

وسُمع صوت صفارات الإنذار على فترات في خمس مناطق بالضفة الغربية بدءا ن الساعة 9:35 صباحا في ألون شفوت، إفرات، بيت أرييه، هار غيلو، كوخاف يائير، متسبيه يريحو، نحليئيل، نتيف هاغدود، إيمانويل، بتسئيل وكدوميم.

في الساعة 9:50، سُمعت صفارات الإنذار في إلعازار، غيلغال، تل مناشيه، يافيت، يتسهار، متسود، نيفيه دانييل، عطيريت، بيدوئيل، بساغوت وريفافا؛ وفي الساعة 10:05 في هار براخا، كفار أدوميم، ميغداليم، ميغدال عوز، نوفي برات، روش تسوريم، رحاليم، ريحان، شفوت راحيل، شافي شومرون وتومر.

في الساعة 10:15 سُمعت صفارات الإنذار في بيت إيل وبيتار عيليت؛ وفي الساعة 10:30 في أوفنات وفيريد يريحو وموديعين عيليت ومتسبيه شاليم.

وقالت قياة الجبهة الداخلية في بيان إن التمرين تم التخطيط له مسبقا في إطار برنامجها لعام 2020. في حال حدوث هجوم صاروخي حقيقي، سيتم سماع صفارات الإنذار مرتين.

في العام الماضي، قامت قيادة الجبهة الداخلية بتحديث نظام صفارات الإنذار المنذرة بقدوم صواريخ في جميع أنحاء البلاد، مما جعل التنبيهات أكثر دقة وأسهل للفهم.

بموجب الطريقة القديمة، تم تقسيم البلاد إلى حوالي 255 منطقة. إذا اكتشف الجيش وجود قذيفة متجهة إلى أي مكان داخل المنطقة، كان يتم تشغيل صفارات الإنذار في جميع أنحاء المنطقة بأكملها.

يعمل النظام الجديد على أساس حوالي 1700 منطقة، أو “مضلعات”، كما يسميها الجيش.

ساهم في هذا التقرير جوداه آري غروس.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال