صحيفة “جيروسالم بوست” تدافع عن إقالتها لرسام الكاريكاتير آفي كاتس بعد نشر رسم مثير للجدل
بحث

صحيفة “جيروسالم بوست” تدافع عن إقالتها لرسام الكاريكاتير آفي كاتس بعد نشر رسم مثير للجدل

تقول الصحيفة إن نقد قانون الدولة الذي قام به آفي كاتس "يذكرنا بصور معادية للسامية"، ولم ينبغي نشره. لكن يبقى على رأس صفحة جيروسالم ريبورت

آفي كاتس (Facebook)
آفي كاتس (Facebook)

دافعت صحيفة “جيروسالم بوست” يوم الاربعاء عن قرارها بطرد رسام الكاريكاتير المخضرم التابع لها بعد تصويره لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومشرعي حزب الليكود كخنازير بإلهام من كتاب جورج أورويل “مزرعة الحيوان”، قائلة ان الرسوم تمثل “تحريضا وكراهية” ولم ينبغي نشرها أبدا.

وقد واجه هذا النشر الأسبوع الماضي انتقادات كثيرة بسبب طرد آفي كاتس، الذي كان يعمل في مجلة “جيروسالم ريبورت” التي تصدر مرة كل أسبوعين، والمملوكة لصحيفة “جيروسالم بوست”، على مدى ثلاثة عقود. إعترض مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي الآخرون على تصويره لسياسيي الليكود على أنهم خنازير، التي يُنظر إليهم على أنهم من أكثر الحيوانات نجاسة في اليهودية.

“إن صورة الخنازير تذكرنا بالصور اللا سامية التي استخدمت ضد اليهود عبر التاريخ”، كتبت الصحيفة في مقالة. “نحن، جريدة صهيونية، لا يمكن أن نقبل هذا التشبيه المهين”.

وقالت إن هيئة التحرير “عرفت بعد النشر أنه لا ينبغي نشر هذا الرسم بالتحديد. لم ينبغي نشرها من البداية، ولكن الخطأ الأكبر كان ممكن أن يكون عدم اتخاذ إجراء بعد النشر”.

على الرغم من ذلك، كان الرسم الكاريكاتوري لا يزال يظهر بشكل بارز باعتباره المضمون الأول في الجزء العلوي من الصفحة الرئيسية لجيروزاليم ريبورت في وقت كتابة هذا التقرير، بعد ظهر يوم 1 أغسطس، بعد أكثر من أسبوع من بداية الخلاف.

الرسم الكاركاتيري المستوحة من كتاب مزرعة الحيوات لآفي كاتزس، لا يزال على الصفحة الرئيسية لجيروزاليم ريبورت بعد ظهر يوم 1 أغسطس 2018. (لقطة شاشة)

استند رسم الكاريكاتير بريشة كاتس إلى صورة لنتنياهو وأعضاء حزبه الليكود يلتقطون صورة ذاتية في الكنيست بعد إقرار ما يسمى بقانون الدولة اليهودية قبل أسبوعين.

التشريع، الذي يعرّف إسرائيل كدولة قومية للشعب اليهودي، كان له رد فعل متباين. ينتقده بعض النقاد بأنه تمييزي تجاه المواطنين غير اليهود في البلاد، حيث استقال عضو عربي في حزب الاتحاد الصهيوني بسبب هذه القضية، وأعرب المجتمع الدرزي عن غضبه الشديد. يقول أنصار القانون أنه يضع القيم اليهودية والقيم الديمقراطية على قدم المساواة، مع القوانين الأساسية الأخرى في البلاد التي تكرّس قيمة المساواة.

My cartoon on Israel's shameful new Nationalism Law

Posted by Avi Katz on Monday, July 23, 2018

في إشارة إلى القانون، فإن رسم كاتس – الذي فيه جميع الشخصيات لها رؤوس خنازير – يتضمن اقتباسًا لأورويل: “جميع الحيوانات متساوية، لكن بعضها أكثر مساواة من الآخرين”.

يُنظر إلى رواية “مزرعة الحيوان”، التي تحكي قصة تمرد الحيوانات في مزرعة ضد أصحابها البشر وعواقب ذلك، كحرف رمزي للاتحاد السوفيتي في أعقاب الثورة الشيوعية والشمولية التي رافقت صعود جوزيف ستالين لاحقًا إلى السلطة.

بعد الضجة، أعلنت صحيفة جيروزاليم بوست الأسبوع الماضي أنها لن تعمل بعد الآن مع كاتس.

“آفي كاتس رسام كاريكاتير عمل بشكل مستقل مع صحيفة جيروزاليم بوست ووفقا للاعتبارات التحريرية، تقرر عدم الاستمرار في العلاقة معه”، جاء في بيان باللغة العبرية.

كاتس لم يعلق على الفور. عمل مع جيروزاليم ريبورت منذ عام 1990.

بعد طرده، أطلق مهرجان أنيمكس حملة لجمع التبرعات من أجل توظيف كاتس إلى أن يتولى وظيفة أخرى. بحلول الأول من شهر أغسطس، وصلت الحملة إلى 97% من هدفها البالغ 100.000 شيكل (27200 دولار)، قبل 54 يوما من الموعد النهائي.

وقال أنيمكس في أحد المنشورات على فيسبوك إنه في الوقت الذي وجد فيه الرسم الكاريكاتوري “صادمًا”، فإن الرسم لا يتعارض مع مبدأ حرية التعبير ولا يحتوي إلا على نقد “الحقيقة الفعلية” للحكومة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال