شركتي “مصافي النفط” الإسرائيلية و”المزروعي” الإماراتية تقيمان مشروعا مشتركا لواردات البوليمرات
بحث

شركتي “مصافي النفط” الإسرائيلية و”المزروعي” الإماراتية تقيمان مشروعا مشتركا لواردات البوليمرات

تم توقيع الاتفاق الأسبوع الماضي في أبو ظبي؛ وستكمل البوليمرات، للاستخدام المحلي وللتصدير إلى أوروبا والولايات المتحدة

من اليمين إلى اليسار: موشيه كابلينسكي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصافي النفط"؛ عبدالله مزروعي، رئيس مجلس إدارة شركة "المزروعي الدولية"؛ مارك حنا، نائب رئيس "مصافي النفط" للمبيعات، التسويق، المشتريات والعقود؛ والمدير التنفيذي لمجموعة "المزروعي"، شربل خوري (Courtesy)
من اليمين إلى اليسار: موشيه كابلينسكي، الرئيس التنفيذي لشركة "مصافي النفط"؛ عبدالله مزروعي، رئيس مجلس إدارة شركة "المزروعي الدولية"؛ مارك حنا، نائب رئيس "مصافي النفط" للمبيعات، التسويق، المشتريات والعقود؛ والمدير التنفيذي لمجموعة "المزروعي"، شربل خوري (Courtesy)

أعلنت شركة “مصافي النفط الإسرائيلية”، التي تصنع منتجات النفط الخام المكرر، يوم الاثنين إنها توصلت إلى اتفاقية مشروع مشترك مع شركة “المزروعي الدولية” في أبوظبي لاستيراد البوليمرات التي لا تُنتج في إسرائيل وتسويقها في أوروبا والولايات المتحدة وإسرائيل.

وتم التوقيع على مذكرة التفاهم الأسبوع الماضي في أبو ظبي، وحضر التوقيع الرئيس التنفيذي لـ”مصافي النفط” موشيه كابلينسكي ومسؤولون آخرون في الشركة، والرئيس التنفيذي لشركة “المزروعي” شربل خوري.

وأصبح الاتفاق ممكنا بعد أن وقعت إسرائيل والإمارات “اتفاقيات إبراهيم” في سبتمبر، لتطبيع العلاقات.

وقال عوفاديا إيلي، رئيس “مصافي النفط” في بيان، إن مذكرة التفاهم “حدث تاريخي” للصناعة الإسرائيلية. “اتفاق السلام يؤتي ثمارا اقتصادية لكلا الشعبين ومساهمة في الاقتصاد الإسرائيلي”.

أبراج مصافي النفط في مدينة حيفا الساحلية في 16 أكتوبر 2006. (Yossi Zamir/Flash90)

وشركة “المزروعي”، المملوكة من قبل عبد الله المزروعي، هي شركة قابضة في أبو ظبي تعمل في مجال النفط والغاز، البناء، الخدمات اللوجستية، والتجارة في الشرق الأوسط. ومن بين ممتلكاتها شركة سيجما الهندسية، وهي واحدة من أكبر شركات مشاريع الغاز والنفط في المنطقة؛ الإمارات للتأمين؛ و”كاربون هولدنغز”، أكبر شركة بتروكيماويات في مصر.

و”مصافي النفط” هي أكبر تكتل للبتروكيماويات في إسرائيل، ولديها طاقة تكرير 9.8 مليون طن من النفط الخام سنويا. وتوفر مجموعة من المنتجات القائمة على البوليمر للتطبيقات الصناعية والاستهلاك الخاص والزراعة والبنية التحتية.

وارتفعت أسهم “مصافي النفط”، المدرجة في بورصة تل أبيب منذ فبراير 2007، بنسبة 5.3% يوم الإثنين.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال