إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

شرطي كبير سابق يدعي أن مفوض الشرطة كوبي شبتاي طعنه في ساقه خلال اجتماع

أمنون القلعي يقول إنه يكشف عن الحادث لأول مرة لتوضيح سبب عدم ملاءمة كوبي شبتاي لدور المفوض العام للشرطة

المفوض العام للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي يحضر جلسة لجنة في الكنيست، 22 فبراير، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)
المفوض العام للشرطة الإسرائيلية كوبي شبتاي يحضر جلسة لجنة في الكنيست، 22 فبراير، 2023. (Yonatan Sindel / Flash90)

ادعى ضابط سابق في الشرطة الإسرائيلية في مقابلة يوم الأربعاء أن المفوض العام للشرطة كوبي شبتاي سحب سكينا وطعنه في ساقه خلال اجتماع لكبار الضباط.

متحدثا للقناة 12، قال رئيس شعبة العمليات السابق في الشرطة، أمنون القلعي، إنه يكشف عن الحادثة لأول مرة في محاولة منه لشرح سبب استقالته من سلك الشرطة عندما تم تعيين شبتاي قائدا لها في عام 2021.

ولم يذكر القلعي متى وقعت الحادثة، واكتفى بالقول إنها حدثت خلال لقاء لقيادة الشرطة عندما كان شبتاي قائدا لشرطة حرس الحدود. شغل شبتاي هذا المنصب من فبراير 2016 حتى يناير 2021.

وروى القلعي أنه كان جالسا إلى جانب شبتاي عندما قام الأخيرة فجأة بسحب سكين.

وقال: “كنت أعرف أنه يحمل سكاكين. رأيته يلوح بالسكين ويصوبه ويحركه باتجاه ساقي وفجأة قام بطعني. نظرت إليه وقلت: ’كوبي، لقد طعنتني، قطعت سروالي، وفي الواقع اخترق السكين [الساق] – طعنة حقيقية”.

وأضاف: “نهضت وقلت: ’لقد طعنني’. لم يفهم أحد ما الذي كنت أتحدث عنه. تركت الغرفة وهرع كوبي ورائي. لقد اعتذر، واعتذر كثيرا، كان مصدوما”.

ولم يذكر القلعي أي دافع للحادث، الذي تطلب منه خياطة الجرح في مستشفى.

وقال أنه لم يبلغ عن الحادثة، التي اعتبرها “محرجة” وقام بالكشف عنها الآن فقط ليشرح سبب استقالته من الشرطة بعد تعيين شبتاي.

الضابط السابق في الشرطة أمنون القلعي يتحدث إلى القناة 12 في مقابلة أذيعت في 16 أغسطس، 2023. (Screencapture)

وقال: “لم أترك الشرطة لأسباب شخصية أو [لعدم الحصول] على ترقية، ولكن لأنني كنت أظن أن المفوض العام لم يكن يدير الشرطة بشكل مناسب، وحتى أنه كان يديرها بشكل خطير. قارنته في ذلك الوقت بشخص يقود السيارة بسرعة عالية على الطريق – هكذا نرى المفوض العام”.

ولم يذكر سبب انتظاره حتى نهاية ولاية شبتاي تقريبا للخروج بهذه المزاعم.

ورفضت الشرطة الرد مباشرة على الادعاءات نيابة عن شبتاي.

وقالت في ردها إن القلعي “ضابط شرطة قدم مساهمة كبيرة واستقال من منصبه نتيجة خلافات مع قيادة الشرطة. نحن لا نحكم على رجل في أوقاته العصيبة وبدلا من الدخول في نقاش حول رواية الأحداث، التي هي في أحسن الأحوال غير دقيقة، ستتذكره شرطة إسرائيل على مساهماته في أوقات أخرى”.

كانت فترة ولاية شبتاي كمفوض عام للشرطة مضطربة.

وقد أُلقي عليه اللوم جزئيا في حادثة التدافع القاتلة في ميرون في عام 2021، التي كانت أكبر كارثة مدنية شهدتها إسرائيل.

كما أقر بأن القوات الخاضعة لسيطرته لم تكن مستعدة للتعامل مع أحداث العنف اليهودية- العربية الدامية التي اجتاحت المدن المختلطة في إسرائيل خلال القتال في مايو 2021 بين إسرائيل والفصائل المسلحة في غزة.

اقرأ المزيد عن