شرطة حرس الحدود تعتقل فتى فلسطينيا ألقى زجاجة حارقة على قبر راحيل
بحث

شرطة حرس الحدود تعتقل فتى فلسطينيا ألقى زجاجة حارقة على قبر راحيل

الشرطة ألقت القبض على المشتبه به بعد مطاردة على الأقدام في مخيم عايدة، قرب الموقع المقدس في بيت لحم؛ الحادثة تأتي في خضم تصعيد في العنف بالضفة الغربية

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

قبر راحيل في بيت لحم.  (Courtesy)
قبر راحيل في بيت لحم. (Courtesy)

اعتقلت قوات حرس الحدود فتى فلسطينيا ليلة الأحد بعد أن ألقى زجاجة حارقة على موقع قبر راحيل في مدينة بيت لحم بوسط الضفة الغربية، حسبما أعلنت الشرطة.

وتم القبض على المشتبه به (17 عاما) بعد مطاردة قصيرة على الأقدام، واختبائه في متجر بقالة في مخيم عايدة القريب، وفقا للشرطة.

وجاء هجوم الزجاجة الحارقة، الذي لم يسفر عن وقوع إصابات أو أضرار، في خضم تصعيد في العنف تشهده الضفة الغربية في الأسابيع الأخيرة، بما في ذلك هجوم أسفر عن مقتل امراة إسرائيلية، وحالات عديدة لفلسطينيين رشقوا مركبات إسرائيلية بالحجارة، وعدد من الهجمات التي نفذها مستوطنون إسرائيليون ضد مدنيين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية.

وقالت الشرطة إن عناصرها رأوا المشتبه به، وهو من سكان عايدة، وهو يقوم بإلقاء الزجاجة الحارقة على موقع قبر راحيل، وهو مجمع شديد التحصين شهد هجمات فلسطينية منتظمة على مر السنين.

وقالت الشرطة إن “الشرطيين من شرطة حرس الحدود في منطقة القدس أجروا مطاردة للمشتبه به على الأقدام، والتي انتهت باعتقاله في مخيم اللاجئين عايدة حيث اختبأ في محل لبيع المواد الغذائية”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال