شرطة الحدود تنشر فيديو لليزر يسقط بالونات حارقة من غزة
بحث

شرطة الحدود تنشر فيديو لليزر يسقط بالونات حارقة من غزة

نظام ’سيف الضوء’ يسقط 90% من البالونات الحارقة في نطاقه، بحسب مسؤولين، مع استمرار اشتعال حرائق الغابات في جنوب إسرائيل

نظام الليز ’سيف الصوء’ يسقط بالونات حارقة اطلقت من غزة في فيديو صادر عن شرطة الحدود (Screenshot/Border Police)
نظام الليز ’سيف الصوء’ يسقط بالونات حارقة اطلقت من غزة في فيديو صادر عن شرطة الحدود (Screenshot/Border Police)

أصدرت شرطة الحدود الإسرائيلية شريط فيديو يوم الخميس يظهر نظام ليزر يعترض مجموعات بالونات تحمل أجسامًا حارقة متجهة نحو إسرائيل من قطاع غزة.

وقالت شرطة الحدود في بيان إن نظام “لاهاف أور” (سيف الضوء) أسقط يوم الأربعاء 32 جسما بالونا حارقا وأوقف 90% من البالونات في نطاقه.

وقال البيان إن النظام يعمل منذ عدة أشهر.

وكشفت قوات الأمن لأول مرة عن نظام الليزر في ديسمبر. وتم تطويره للشرطة والجيش الإسرائيلي من قبل ثلاثة مهندسين من القطاع الخاص الذين عملوا مع الباحثين في جامعة بن غوريون والاقسام التكنولوجية في الشرطة والجيش الإسرائيلي.

وأفادت القناة 12 حينها أن الليزر قادر على مواجهة الأهداف ليلا أو نهارا مع مدى فعال يبلغ طوله كيلومترين. ويمكن تحريكه على مقطورة صغيرة أو تثبيته على شاحنة.

ذكرت التقارير في ذلك الوقت أنه تم بناء نظام عمل واحد فقط بتكلفة حوالي مليون دولار.

وقد أطلق مسلحون فلسطينيون في غزة بشكل متقطع موجات من البالونات الحارقة عبر الحدود على مدى السنوات الماضية، مما أدى إلى إشعال الحرائق والتسبب في دمار بيئي واسع النطاق في جنوب إسرائيل، وخاصة في المناطق الزراعية والمحميات الطبيعية. وفي بعض الأحيان تحمل البالونات عبوات ناسفة صغيرة.

وفي الأسابيع الأخيرة، بدأ المسلحون في القطاع مجددًا إطلاق العبوات الناسفة عبر الحدود، مما أدى إلى اندلاع مئات الحرائق، فضلاً عن إطلاق الصواريخ وإجراء مظاهرات عنيفة عند السياج الحدودي.

جنود اسرائيليون يخمدون حريق بالقرب من كيبوتس كيسوفيم ناجم عن بالون حارق انطلق من قطاع غزة، 19 اغسطس 2020 (Menahem Kahana / AFP)

وأشعلت البالونات الحارقة التي أطلقت من غزة ما لا يقل عن 42 حريقا في الجنوب يوم الخميس، وفقا لخدمة الإطفاء والإنقاذ.

وقال بيان من خدمة الإطفاء إن معظم الحرائق كانت صغيرة ولا تشكل أي خطر.

وردت إسرائيل على تصاعد العنف بسلسلة من الغارات الجوية الليلية ضد أهداف تابعة لحماس، من خلال تقييد الواردات إلى القطاع، وتقييد منطقة صيد الأسماك.

وأبلغت حماس الوسطاء المصريين الذين يزورون القطاع أن التصعيد سيستمر ما لم توافق إسرائيل على اتفاق وقف إطلاق نار جديد مع الحركة، بحسب تقرير صدر يوم الثلاثاء.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال