شاهدة تروي تفاصيل تهديد سارة نتنياهو بالإنتحار لعدم ترميم حوض السباحة من نفقات الدولة
بحث

شاهدة تروي تفاصيل تهديد سارة نتنياهو بالإنتحار لعدم ترميم حوض السباحة من نفقات الدولة

هداس كلاين تروي تفاصيل المجوهرات والملابس الراقية التي تم إرسالها إلى نتنياهو من المليارديرات ميلشان وباكر، بالإضافة إلى تدخل منتج هوليوود في اختيار مستشار الأمن القومي

هداس كلاين تصل إلى المحكمة للإدلاء بشهادتها في محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، في المحكمة الجزئية في القدس، 11 يوليو، 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)
هداس كلاين تصل إلى المحكمة للإدلاء بشهادتها في محاكمة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق بنيامين نتنياهو، في المحكمة الجزئية في القدس، 11 يوليو، 2022 (Yonatan Sindel / Flash90)

هددت سارة نتنياهو بالانتحار بسبب اجتماع يتعلق بخطط تجديد المسبح، بينما وجهت الشتائم إلى مساعدة اثنين من المليارديرات المتهمين بإمداد نتنياهو بهدايا باهظة الثمن، حسبما قالت المساعدة للمحكمة الجزئية في القدس يوم الإثنين.

كما قامت هداس كلاين، المساعدة الشخصية لمنتج هوليوود أرنون ميلشان، ومساعدة الملياردير الأسترالي جيمس باكر، بتفصيل الإمداد المستمر للهدايا التي طلبتها عائلة نتنياهو وحصلت عليها، بما في ذلك سوار مرصع بالألماس تبلغ قيمته حوالي 50 ألف دولار.

أدلت كلاين، الشاهدة الرئيسية في النيابة العامة في محاكمة نتنياهو بشأن الفساد، بشهادتها للمرة الثالثة بشأن القضية 1000 من محاكمة رئيس الوزراء السابق، المتعلقة بالهدايا الفاخرة التي حصل عليها وأي مقايضة ربما قدمها في المقابل.

خلال جلسة يوم الإثنين في محكمة منطقة القدس، وصفت كلاين بالتفصيل كيف سعت سارة نتنياهو إلى تجديد حمام سباحة في منزل عائلتها الخاص في قيساريا على نفقة الدولة، وهي خطة أحبطها نتنياهو في نهاية المطاف.

وشهدت أن غال غيفن، رئيس منزل ميلشان في إسرائيل والذي كان يعمل أيضا كمفتش بناء لمنزل باكر الجديد في قيساريا، أخبرها أن سارة طلبت منه الحضور إلى اجتماع مع مدير مكتب رئيس الوزراء.

أخبرت كلاين غيفن ألا يذهب لأنه كان يعمل فعليا مع ميلشان وباكر، واتصل بسارة لإخبارها بالموقف.

أرنون ميلتشان (وسط الصورة) مع شمعون بيرس (من اليسار) وبينيامين نتنياهو، 28 مارس، 2005. (Flash90)

“تلقيت فيضا من الصراخ، مكالمة هاتفية صعبة حقا”، شهدت كلاين. “كانت بحاجة إلى الصراخ لأنها بسببي ستتأخر عن العمل وأنها ستنتحر وتكتب رسالة انتحار”.

بعد ذلك بساعتين، اتصل رئيس الوزراء آنذاك بكلاين وقال أنه يجب أن تعطي سارة كل ما تريده لأنه قانوني. لكن بعد أشهر، عندما أخبرت سارة كلاين أن الدولة ستدفع مقابل إعادة ترميم حوض السباحة الخاص بهما إذا انخفض سعر غال البالغ 120 ألف شيكل (34,400 دولار) إلى أقل من 100 ألف شيكل (28,700 دولار)، رتبت كلاين لقاء مع نتنياهو، ولكن ليس مع زوجته، من أجل شرح الوضع.

“لقد أخبرت نتنياهو بذلك فدق على الطاولة وقال إن ذلك لن يحدث”، قالت.

وشهدت كلاين أيضا حول كيفية قيام مساعد باكر بشراء سوار مرصع بالألماس بقيمة 46,000 دولار لسارة نتنياهو، بعد أن طلبت “شيئا جميلا” قبل الذكرى السنوية لزواج الزوجين نتنياهو.

سوار يُزعم أنه تم تسليمه بطريقة غير مشروعة إلى سارة نتنياهو (Channel 12 / Uvda screenshot)

“اتصل بي مساعد باكر إيان موريس وقال لي ‘اشتريت بعض المجوهرات الرائعة للسيدة نتنياهو‘ وأخبرني بتكلفتها، صدمت وقلت ‘هذا جنون‘”، قالت كلاين للمحكمة.

كان ميلشان، الذي كان في الأصل على وشك تقسيم تكلفة المجوهرات التي طلبتها سارة، قلقا بالمثل بشأن القيمة العالية للهدية وقرر عدم المشاركة في تكلفة السوار. وقالت كلاين أنه أمرها فيما بعد بالحصول على ورقة الإيصال من موريس وإعطائها لسارة، لكن عندما حاولت القيام بذلك، رفضت زوجة رئيس الوزراء حينها قبولها.

كما شهدت كلاين بشأن أقراط قيمتها آلاف الشواقل طلبتها سارة من ميلشان، بالإضافة إلى سترات فاخرة من نورث فيس وكولومبيا، وقمصان من بريوني بقيمة “عدة مئات من الجنيهات الإسترلينية لكل منها”.

تدور شهادة كلاين في الغالب حول الهدايا المختلفة التي ساعدت في ترتيبها لعائلة نتنياهو، بالإضافة إلى استعداد رئيس الوزراء السابق المزعوم للتدخل نيابة عن ميلشان، بما في ذلك عندما حاول تجديد تأشيرته للولايات المتحدة.

أثناء تواجدها على منصة الشهادة، ذكر كلاين حادثة تدخل فيها ميلشان على ما يبدو لمساعدة يوسي كوهين، أحد المقربين من نتنياهو والذي ترأس الموساد فيما بعد، في تأمين منصب رئيس مجلس الأمن القومي.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو (يسار) ورئيس الموساد يوسي كوهين، خلال حفل نخب بمناسبة رأس السنة اليهودية، 2 اكتوبر 2017 (Haim Zach / GPO / File)

كان كوهين حاضرا في زيارات خاصة قام بها نتنياهو إلى منزل ميلشان في بيت يناي، حسبما قالت كلاين الأسبوع الماضي.

وقالت كلاين إن كوهين اتصل بميلشان بشأن اهتمامه بالمنصب وأن ميلشان أبلغ كوهين أنه سيتحدث مع نتنياهو بشأنه، وفقًا لميلشان.

وأضافت أن ميلشان اتصل بها هاتفيا في يوم جمعة لاحق وأخبرها أن تخبر كوهين أنه تحدث مع نتنياهو وسارة، وأنهما وافقا على تعيين كوهين.

ومن المقرر أن يتم استجواب كلاين من قبل محامي دفاع نتنياهو يوم الثلاثاء.

لائحة الاتهام ضد نتنياهو في القضية 1000 تتهم رئيس الوزراء السابق بالاحتيال وخيانة الأمانة لقبوله هدايا فاخرة من ميلشان وباكر بقيمة 691,776 شيكل وللتدخل في طلبات ميلشان لتجديد تأشيرة الولايات المتحدة ومساعدته في الحصول على مزايا تنظيمية.

إلى جانب القضية 1000، يواجه نتنياهو تهم الاحتيال وخيانة الأمانة في قضيتين إضافيتين، بالإضافة إلى الرشوة في واحدة منهما. ونفى ارتكاب أي مخالفات وادعى دون أدلة أن التهم ملفقة وجزء من محاولة النيابة العامة وخصومه السياسيين لإجباره على ترك منصبه.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال