شاب من مركز البلاد يقتل جده لأنه منعه من قتل قطة وأكلها
بحث

شاب من مركز البلاد يقتل جده لأنه منعه من قتل قطة وأكلها

المشتبه به لديه تاريخ من الأمراض العقلية وتعذيب الحيوانات؛ ولم يحدد بعد ما إذا كان مؤهلا للخضوع للمحاكمة

الموقع الذي يُزعم أن رجل يبلغ من العمر 21 عامًا قتل فيه جده الذي حاول منعه من قتل قطة في مدينة روش هعاين، 16 أكتوبر 2020 (Screen grab / Ynet)
الموقع الذي يُزعم أن رجل يبلغ من العمر 21 عامًا قتل فيه جده الذي حاول منعه من قتل قطة في مدينة روش هعاين، 16 أكتوبر 2020 (Screen grab / Ynet)

اتهم شاب يبلغ من العمر 21 عاما من مدينة روش هعاين بقتل جده الشهر الماضي عندما حاول منعه من قتل قطة.

وكان المشتبه به، رفائيل يونا، معروفا على ما يبدو للسلطات بسبب مشاكل نفسية وله تاريخ من تعذيب الحيوانات.

وأفاد موقع “واينت” الإخباري أن المدعى عليه لم يخضع بعد لفحص نفسي شامل لتحديد إن كان مؤهلا للخضوع للمحاكمة.

وبحسب لائحة الاتهام، خطط يونا لقتل القطة وأكلها، ونصب هاتفا لتصوير نفسه وهو يُغرق القطة.

صورة توضيحية: سيارة تابعة للشرطة الإسرائيلية في مدينة بيتح تيكفا، 4 أغسطس 2017 (Roy Alima/ Flash90)

وقد وجد قطة في الشارع ووضعها في خزان لتبريد المياه، ووضع الغطاء فوق الوعاء وأمسكه بينما تحاول القطة الهروب.

ووجد جد المتهم، مردخاي بن نون البالغ من العمر 73 عاما، حفيده يرتكب الفعل وحاول منعه. وكان هناك صراع وتم إطلاق القطة، وصرخ الجد عندها لزوجته بأنه يجب عليها الاتصال بالشرطة للإبلاغ عن الإساءة.

ووفقا لموقع “والا” الإخباري، بدأ يونا عندها في تحطيم الأشياء حوله.

واتصلت جدة يونا بالشرطة وغادر الجد المنزل للحصول على المساعدة.

“وحينها اتخذ المتهم قرارا بقتل جده بسكين. وذهب إلى مطبخ المنزل وأخذ سكينا مسننا حاد الرأس بطول 11.5 سم. وخرج إلى الشرفة حاملا السكين وتحدث إلى جدته التي كانت تتحدث إلى الشرطة قائلا: لا، لا تتصلي، كل شيء على ما يرام”، ورد في لائحة الاتهام.

وذكرت لائحة الاتهام أن “المدعى عليه ركض إلى جده وطعنه في جبينه طعنة واحدة، حتى انكسر السكين، بنية القتل. نتيجة الطعن، انهار الجد على الطريق واستلقى ملطخا بالدماء، بينما صاح المدعى عليه ’الله أكبر’، ’ستموت’ و’أريد قتله’. وقام حتى بتسجيل أفعاله باستخدام الهاتف الذي سقط من يد جدته”.

ونُقل الجد في حالة خطيرة إلى مستشفى بيلينسون، حيث توفي لاحقا.

وبحسب التقارير، تم تسجيل جزء كبير من الجريمة بكاميرات المراقبة والهواتف المحمولة.

“تكشف لائحة الاتهام الظروف المعقدة للقضية المأساوية. هذا شاب يعاني من طيف التوحد وتأخيرات في النمو. بالإضافة إلى ذلك، كان عليه أن يتعامل مع ظروف حياة صعبة للغاية”، قال غاي عين تسفي، المدافع العام الذي يمثل الحفيد المتهم، لموقع “واينت”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال