سياسيون ورؤساء بلديات عرب يغلقون الطرق السريعة الرئيسية في البلاد احتجاجا على تفشي الجريمة المجتمعية
بحث

سياسيون ورؤساء بلديات عرب يغلقون الطرق السريعة الرئيسية في البلاد احتجاجا على تفشي الجريمة المجتمعية

توقف قافلة متجهة إلى القدس حركة المرور على الطرق الرئيسية في وسط البلاد، بما في ذلك تل أبيب، لتسليط الضوء على التقاعس المزعوم ضد العنف في المناطق العربية

سياسيون ورؤساء بلديات عرب وآخرون يعرقلون المرور في الطريق 6 احتجاجا على تفشي جرائم العنف داخل المجتمع، 28 أكتوبر 2021 (Joint List)
سياسيون ورؤساء بلديات عرب وآخرون يعرقلون المرور في الطريق 6 احتجاجا على تفشي جرائم العنف داخل المجتمع، 28 أكتوبر 2021 (Joint List)

أغلق العشرات من المتظاهرين العرب يوم الخميس الطريق السريع رقم 6 في وسط البلاد وكذلك الطرق الرئيسية الأخرى احتجاجا على تقاعس الحكومة المزعوم لإنهاء موجة الجريمة في المدن والبلدات العربية.

انطلق متظاهرون من كفر قرع وسط البلاد في قافلة سيارات متوجهة نحو مدينة القدس.

بعد إيقاف حركة المرور عند مفرق إيال، أغلق المتظاهرون لفترة وجيزة طريقا سريعا رئيسيا في تل أبيب خلال ساعة الذروة المرورية المسائية – طريق أيالون السريع بالقرب من تقاطع هشالوم. وأعيد فتح الطريق السريع بعد فترة وجيزة.

وشارك في الاحتجاج برلمانيون من كتلة القائمة المشتركة المكونة من أحزاب ذات غالبية عربية، بما في ذلك رئيس القائمة المشتركة أيمن عودة.

كما انضم العديد من رؤساء البلديات العرب إلى القافلة، وكذلك الأشخاص الذين فقدوا أقاربهم في جريمة العنف المستمرة المتفشية داخل المجتمع العربي.

“نحن نعيش في وضع يتم فيه ارتكاب جرائم قتل كل يومين أو ثلاثة أيام. إذا كان أطفالنا لا يستطيعون أن يعيشوا حياة طبيعية، فلا يمكن لبقية البلاد أن تعيش بشكل طبيعي”، قال عودة.

لطالما أعرب العرب في إسرائيل عن أسفهم لندرة القانون والنظام في مدنهم وبلداتهم، حيث يقولون إن الشرطة نادرا ما تهتم بحل جرائم القتل. من المتوقع أن يكون هذا العام الأكثر دموية على الإطلاق، حيث تم تسجيل 104 جريمة قتل في الوسط العربي منذ بدايته.

تعهدت حكومة رئيس الوزراء نفتالي بينيت بالعمل على إنهاء العنف. ويوم الأحد، قدمت الحكومة خطة لخمس سنوات بقيمة 2.4 مليار شيكل (784 مليون دولار) لإنهاء العنف. كما يتم فحص بعض الإجراءات الأكثر تطرفا، مثل إشراك جهاز الأمن العام (الشاباك) وتوسيع صلاحيات الشرطة. وستتجه الخطة الآن إلى الكنيست، حيث من المقرر تمريرها كجزء من الميزانية القادمة.

لكن القائمة المشتركة انتقدت الخطة بشدة. وقال عودة يوم الثلاثاء في مقطع فيديو نُشر عبر صفحته على فيسبوك، “هذه خطة لقتل 1400 عربي”، حيث قال إن الاقتراح لا يخصص موارد كافية لهذه المشكلة.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال