سيارات فيراري الرياضية تقف وسط ساحة حائط المبكى
بحث

سيارات فيراري الرياضية تقف وسط ساحة حائط المبكى

منح المديرين التنفيذيين للشركة تصاريح خاصة لركن سياراتهم في ساحة الموقع، مما أثار غضب الزوار ووزير الخدمات الدينية

سيارات فيراري في ساحة حائط المبكى في 3 نوفمبر 2017. (YouTube screenshot)
سيارات فيراري في ساحة حائط المبكى في 3 نوفمبر 2017. (YouTube screenshot)

يمنع منعا باتا ركن السيارات في ساحة حائط المبكى في القدس. وعلى الرغم من ذلك، هناك فوهة إذا كنت من مالكي أغلى السيارات الشهيرة على مستوى العالم.

هذا ما اكتشفه زوار الموقع صباح يوم الجمعة، عندما التقوا بعرض مكوّن من 10 سيارات من طراز فيراري الرياضية في وسط ساحة الموقع.

وكانت فيراري التي احتفلت بالذكرى السبعين لتأسيسها، قد طلبت على ما يبدو الحصول على تصريح لجلب سياراتها الى المكان لوقوف سريع، حيث قام المديرون التنفيذيون بجولة فى البلاد للإحتفال بهذا الحدث. ووافقت على ذلك مؤسسة التراث لحائط المبكى التي تدير الموقع.

البعض أعجب بالمركبات ذات المظهر الرائع، ولكن البعض انزعج، وحتى غضب.

وقال أحد الزوار لموقع “واينيت” الإخباري، إن الأمر “مثير للاشمئزاز” و”شنيع” أن يتم تسويق الموقع المقدس.

وقال آخر لأخبار القناة العاشرة: “ليس من الواضح لماذا نحن بحاجة إلى مثل هذا المعرض في أفقر مدينة في إسرائيل”.

وقالت الجماعة الدينية الليبرالية نيئماني تورا وعفودا، إن حائط المبكى ليس “وسيلة للتحايل التجاري” لمثل هذا المعرض.

وقال حاخام حائط المبكى شموئيل رابينوفيتش أن الحادث كان “اتفاقا بريئا للسماح بوقوف السيارات لبضع دقائق في الصباح الباكر” من أحل مدراء فيرارى المتجولون. وأكد أن السيارات لم تكن للعرض، ولكن كانت متوقفة هناك لبضع دقائق بينما قام موظفو الشركة بجولة في الموقع، وقال أنه لم يكن هناك أي دافع للحصول على امتياز وقوف السيارات هناك.

وزير الخدمات الدينية ديفيد أزولاي في مكتب رئيس الوزراء في القدس في 29 أكتوبر 2017. (Ohad Zwigenberg/POOL)

وزير الخدمات الدينية ديفيد أزولاي أيضا لم يكن راضيا عن ما حدث، وعبر عن إدانته لمديري الموقع.

وقال ازولاي: “ليس هناك مكان لمثل هذا العرض الممبهج في هذا المكان المقدس”. وأضاف أن الوزارة ستعقد هذا الأسبوع اجتماعا مع كافة السلطات المعنية لضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال