إسرائيل في حالة حرب - اليوم 146

بحث

سوريا: مقتل أربعة جنود في غارة جوية إسرائيلية مزعومة على دمشق

تم الإبلاغ عن إصابة أربعة آخرين وأضرار في الممتلكات في أول ضربة جوية على ما يبدو منذ 19 يوليو؛ التلفزيون الحكومي يدعي أن بطاريات الدفاع الصاروخي أسقطت بعض الصواريخ الإسرائيلية

لقطة من مقطع فيديو يُزعم أنه يُظهر انفجارًا فوق دمشق، سوريا، 7 أغسطس 2023 (screen capture: Twitter)
لقطة من مقطع فيديو يُزعم أنه يُظهر انفجارًا فوق دمشق، سوريا، 7 أغسطس 2023 (screen capture: Twitter)

قالت وسائل الإعلام الرسمية السورية في ساعة مبكرة من صباح الإثنين إن ضربات جوية إسرائيلية استهدفت مناطق في دمشق ومحيطها، مما أسفر عن مقتل أربعة جنود سوريين.

وأصيب أربعة جنود آخرين في الضربة الجوية الإسرائيلية المزعومة في حوالي الساعة 2:20 صباحًا، إضافة إلى أضرار غير محددة في الممتلكات، حسبما أفادت وكالة “سانا” الإعلامية الرسمية.

ونقلت “سانا” عن مسؤول عسكري قوله إن “العدوان أدى إلى استشهاد أربعة عسكريين وإصابة أربعة آخرين بجروح ووقوع بعض الخسائر المادية”.

وأفاد مراسل وكالة فرانس برس في العاصمة السورية عن سماع دوي انفجارات، وأظهرت لقطات انتشرت على الإنترنت وميضًا ساطعًا يضيء السماء، إما من الضربات الصاروخية أو مقذوفات الدفاع الجوي.

وفي مقطع فيديو لم يتم التحقق منه، وتم التقاطه على ما يبدو من مكان قريب من الموقع المستهدف، يمكن سماع ما لا يقل عن ستة انفجارات بينما كانت الطائرات تحلق بالسماء ورؤية كرة نارية تنفجر.

وقالت وكالة “سانا” إن الدفاعات الجوية السورية تمكنت من صد “بعض” الصواريخ الإسرائيلية.

وتزعم سوريا عادة اعتراض الصواريخ الإسرائيلية، على الرغم من تشكيك المحللين العسكريين في مثل هذه الادعاءات.

ولم يصدر رد فعل فوري من إسرائيل، التي لا تعلق عادة على ضربات محددة، لكنها أقرت بشن مئات الغارات ضد الجماعات المدعومة من من إيران التي تحاول وضع موطئ قدم لها في البلاد على مدى العقد الماضي. وتقول أيضا إنها تهاجم شحنات أسلحة يعتقد أنها متجهة إلى تلك الجماعات، وعلى رأسها حزب الله.

والهجوم هو أول ضربة جوية إسرائيلية مزعومة في سوريا منذ 19 يوليو، عندما ورد أن مقاتلات نفذت غارات ضد أهداف في دمشق، مما أدى إلى إصابة جنديين.

وفي أوائل يوليو، هاجمت إسرائيل بطارية دفاع جوي سورية بعد أن انفجر صاروخ أطلق من البطارية في المجال الجوي الإسرائيلي في وقت سابق من الليل.

وشهدت الأسابيع الماضية تصاعد التوترات على طول الحدود الشمالية لإسرائيل مع جماعة حزب الله اللبنانية، وهي جماعة مدعومة من إيران ومتحالفة مع الرئيس السوري بشار الأسد.

اقرأ المزيد عن