سوريا: مروحية إسرائيلية قصفت موقعا بالقرب من الحدود في غارة نادرة
بحث

سوريا: مروحية إسرائيلية قصفت موقعا بالقرب من الحدود في غارة نادرة

بحسب مجموعة معارضة، فإن الشخص المصاب كان يعمل لصالح منظمة حزب الله في الجولان السوري

مراسل الجيش والامن في التايمز أوف إسرائيل

توضيحية: مروحية اسرائيلية من طراز اباتشي تحلق خلال عرض جوي في حفل تخرج لجنود اكملوا دورة لتعليم الطيران لسلاح الجو الإسرائيلي، في قاعدة حتساريم الجوية في صحراء النقب، 29 ديسمبر ، 2016 (Miriam Alster / Flash90)
توضيحية: مروحية اسرائيلية من طراز اباتشي تحلق خلال عرض جوي في حفل تخرج لجنود اكملوا دورة لتعليم الطيران لسلاح الجو الإسرائيلي، في قاعدة حتساريم الجوية في صحراء النقب، 29 ديسمبر ، 2016 (Miriam Alster / Flash90)

قصفت مروحية إسرائيلية موقعا مزعوما لمنظمة “حزب الله” في الجولان السوري، ما أسفر عن إصابة شخص بجروح، في غارة جوية نادرة نُفذت خلال النهار يوم الإثنين، بحسب مصادر سورية.

ورفض الجيش الإسرائيلي التعليق على المسألة.

وذكرت وكالة الأنباء العربية السورية (سانا) إن مروحية إسرائيلية قصفت هدفا بالقرب من بلدة حضر، وهي منطقة يُعرف عنها ارتباطها الشديد بنظام الرئيس بشار الأسد وحليفيه، إيران وحزب الله.

وأفادت وسائل إعلام سورية إن المصاب يُدعى طاهر محمود، وهو من سكان حضر. وأفادت سانا أن الرجل مدني، لكن صورا تمت مشاركتها على مواقع التواصل الاجتماعي تظهره وهو يرتدي زيا عسكريا ويحمل بندقية.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، منظمة مرتبطة بالمعارضة السورية، عمل محمود لصالح حزب الله الذي يحتفظ بقواعد عمليات بالقرب من الحدود مع إسرائيل ونفذ وحاول تنفيذ عدد من الهجمات على القوات الإسرائيلية من هناك خلال السنوات الماضية.

الضربات التي تشنها إسرائيل في ساعات النهار هي أمر نادر إلى حد كبير ولا يتم تنفيذها بشكل عام إلا لمنع هجمات وشيكة.

في وقت سابق من هذا الشهر، قصفت طائرات مروحية إسرائيلية أهدافا بالقرب من مدينة القنيطرة على حدود الجولان السوري، وفقا لوسائل إعلام سورية. وقالت وكالة سانا إن الهجوم لم يسفر عن إصابات ولا أضرار. في هذه الحالة أيضا رفض الجيش الإسرائيلي التعليق على الضربات المزعومة، تماشيا مع سياسته بعدم تأكيد أو نفي معظم عملياته في سوريا.

حريق شب في مدينة اللاذقية السورية، يُزعم أنه ناجم عن غارة جوية إسرائيلية، 5 مايو، 2021. (Screencapture / Twitter)

في وقت سابق من هذا الشهر أيضا، ذكرت وكالة سانا أن الطائرات الإسرائيلية شنت غارات جوية في شمال سوريا أسفرت عن مقتل شخص وإصابة ستة آخرين. وزعم التقرير أن الضحايا من المدنيين. وأظهرت مقاطع فيديو نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حريقا كبيرا وعدة انفجارات مدوية في مكان الهجوم، مما يشير على الأرجح إلى أن الهدف كان مخبأ للأسلحة. وقالت سانا إن الموقع كان مصنعا للبلاستيك. وقد أفادت أنباء أن إسرائيل قصفت مواقع مرتبطة بإنتاج إيران للصواريخ المزعومة ومخازن أسلحة في مناطق اللاذقية وحماة من قبل.

شن الجيش الإسرائيلي مئات الضربات في سوريا منذ بداية الحرب الأهلية هناك في عام 2011 ضد تحركات إيران لتأسيس وجود عسكري دائم لها في البلاد، وكذلك جهود نقل أسلحة متطورة لتغيير قواعد اللعبة إلى المنظمات المسلحة في المنطقة، وعلى رأسها حزب الله.

ساهم في هذا التقرير طاقم تايمز أوف إسرائيل.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال