سوريا: غارات جوية إسرائيلية قرب دمشق أسفرت عن مقتل 3 جنود سوريين وإصابة 7 آخرين
بحث

سوريا: غارات جوية إسرائيلية قرب دمشق أسفرت عن مقتل 3 جنود سوريين وإصابة 7 آخرين

قال المصدر العسكري أن أضرارا لحقت بالمواقع التي تعرضت للقصف، دون أن يوضح طبيعة الأهداف

لقطة من مقطع فيديو يُزعم أنه يظهر اعتراض الدفاعات الجوية السورية لصاروخ إسرائيلي، في 22 يوليو 2022 (Screenshot: Twitter)
لقطة من مقطع فيديو يُزعم أنه يظهر اعتراض الدفاعات الجوية السورية لصاروخ إسرائيلي، في 22 يوليو 2022 (Screenshot: Twitter)

أفادت وسائل الإعلام الرسمية السورية أن مقاتلات إسرائيلية شنت سلسلة من الغارات الجوية على مناطق قريبة من العاصمة السورية دمشق بعد وقت قصير من منتصف ليل الجمعة، مما أسفر عن مقتل ثلاثة جنود وإصابة سبعة آخرين.

وسمعت دوي انفجارات عنيفة في كل من العاصمة السورية وشمال إسرائيل، بحسب تقارير محلية.

وقالت هيئة الإذاعة والتلفزيون الحكومية (سانا) نقلا عن مصدر عسكري أنه تم اعتراض معظم الصواريخ التي أطلقت من منطقة مرتفعات الجولان.

ويدعي الجيش السوري أنه أسقط الصواريخ الغارات الإسرائيلية المزعومة تقريبا، وهو ادعاء يرفضه مسؤولون عسكريون إسرائيليون ومحللو دفاع مدنيون إلى حد كبير باعتباره تفاخرا فارغا.

وقال المصدر العسكري أيضا إن أضرارا لحقت بالمواقع التي تعرضت للقصف، دون أن يوضح طبيعة الأهداف.

وقد تضرر موقع في ضاحية السيدة زينب جنوب دمشق، بحسب تقارير إعلامية محلية وصور انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأفادت وكالة “سانا” عن سقوط “ضحايا في الضربات الجوية دون تحديد رتب وهويات القتلى والجرحى”.

ولم يصدر أي تعليق من الجيش الإسرائيلي، الذي لا يعلق على هجمات محددة، باستثناء الهجمات الانتقامية على ضربات ضد إسرائيل.

وقد نفذت إسرائيل مئات الضربات الجوية في سوريا في العقد الماضي، معظمها لإحباط محاولات القوات الإيرانية لنقل الأسلحة إلى حزب الله اللبناني، أو لتأسيس موطئ قدم على الحدود الشمالية لإسرائيل.

واستمرت الضربات الإسرائيلية في المجال الجوي السوري، الذي تسيطر عليه روسيا إلى حد كبير، حتى مع تدهور العلاقات مع موسكو في الأسابيع الأخيرة.

ووجدت إسرائيل نفسها على خلاف مع روسيا لأنها تدعم أوكرانيا بشكل متزايد، بينما تسعى للحفاظ على حرية الحركة في الاجواء السورية.

وكانت الضربة الأخيرة في سوريا المنسوبة إلى إسرائيل في 6 يوليو، عندما قُتل جندي سوري في غارة إسرائيلية بطائرة مسيرة بالقرب من الحدود مع إسرائيل.

وقبل ذلك، في 2 يوليو، ورد أن إسرائيل قصفت موقعا في بلدة الحميدية، جنوب طرطوس، بالقرب من الحدود مع لبنان.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال