الإعلام السوري: ضربات جوية إسرائيلية أصابت أهدافا قرب دمشق
بحث

الإعلام السوري: ضربات جوية إسرائيلية أصابت أهدافا قرب دمشق

بحسب وسائل إعلام رسمية فإن الصواريخ التي أطلقت من شمال إسرائيل تسببت في "أضرار مادية" دون وقوع إصابات. يأتي الهجوم بعد يوم من قصف نادر في النهار في نفس المنطقة

توضيحية: إطلاق صاروخ مضاد للطائرات سوري في السماء بالقرب من دمشق خلال غارة جوية إسرائيلية مزعومة في 6 يناير ، 2021. (Screen capture: SANA)
توضيحية: إطلاق صاروخ مضاد للطائرات سوري في السماء بالقرب من دمشق خلال غارة جوية إسرائيلية مزعومة في 6 يناير ، 2021. (Screen capture: SANA)

أفادت وسائل إعلام رسمية سورية أن طائرات إسرائيلية هاجمت أهدافا قرب العاصمة السورية دمشق فجر الأربعاء.

وقالت وكالة الأنباء العربية السورية “سانا” إن الضربات الجوية أصابت أهدافا حول دمشق وتسببت في “أضرار مادية”. ولم يذكر التقرير تفاصيل عن المواقع التي قُصفت ولم ترد تقارير فورية عن سقوط إصابات.

وقال التقرير إن الدفاعات الجوية السورية ردت على الصواريخ التي أطلقت من فوق شمال إسرائيل.

ولم يصدر تعليق من الجيش الإسرائيلي.

تأتي الغارة المزعومة بعد ثلاثة أيام من قصف الجيش الإسرائيلي عددا من المواقع المحيطة بدمشق في ضربة نهارية نادرة، وفقا لوسائل إعلام سورية، ورد إنها استهدفت أسلحة متطورة متجهة إلى منظمة حزب الله ووكلاء إيرانيين آخرين.

وأفادت وكالة “سانا” أن الضربات نُفذت باستخدام صواريخ أرض – أرض أطلقت من شمال إسرائيل وأن دوي انفجارات سُمع في المناطق الريفية المحيطة بالعاصمة السورية.

وردت أنباء عن غارات على مناطق الديماس وقدسيا وقاعدة المزة الجوية – وجميعها تقع غربي دمشق. على الرغم من أنها لم تكن غير مسبوقة، إلا أن الضربات النهارية على أهداف سورية نادرة نسبيا.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومقره المملكة المتحدة، وهو جماعة موالية للمعارضة ذات تمويل غير واضح، إن غارة السبت أسفرت عن مقتل خمسة مقاتلين موالين لإيران على الأقل وإصابة آخرين. ولم تُعرف على الفور جنسيات القتلى.

وبحسب المرصد وتقارير إعلامية سورية، استهدفت الضربة مخازن أسلحة وذخيرة متطورة تابعة لحزب الله والقوات الإيرانية والمليشيات المتحالفة معها.

ولم يصدر أي تعليق من الجيش الإسرائيلي، بما يتماشى مع سياسته المتمثلة في الاعتراف العلني فقط بالضربات التي تأتي ردا على هجمات من سوريا.

كانت جميع أهداف الغارة موجودة في مناطق يُعرف أنها تضم دفاعات جوية سورية وكذلك مستودعات أسلحة.

أعرب مسؤولون إسرائيليون عن قلقهم المتزايد بشأن انتشار أنظمة صواريخ أرض – جو إيرانية الصنع في سوريا، فضلا عن تحسين قدرات الدفاع الجوي للجيش السوري، مما يجعل من الصعب على الجيش الإسرائيلي العمل فوق سوريا.

نفذت إسرائيل مئات الضربات الجوية داخل سوريا على مدار الحرب الأهلية في البلاد، مستهدفة ما تقول إنها شحنات يعتقد أنها متجهة إلى منظمة حزب الله اللبنانية المدعومة من إيران، والتي تقاتل إلى جانب القوات الحكومية السورية.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال