إسرائيل في حالة حرب - اليوم 257

بحث

سموتريتش سيطرح للتصويت تعديلا للميزانية في وقت الحرب يلغي تجميد المخصصات السياسية

تمت مقاطعة وزير المالية في الجلسة العامة من قبل أعضاء المعارضة الذين قالوا إنه لا ينبغي للحكومة أن تنفق على مصالح الإئتلاف بينما تحارب الدولة حماس، وتتعامل مع النازحين في البلاد

وزير المالية بتسلئيل سموتريتش يتحدث خلال جلسة للكنيست بكامل هيئتها، القدس، 3 ديسمبر، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90)
وزير المالية بتسلئيل سموتريتش يتحدث خلال جلسة للكنيست بكامل هيئتها، القدس، 3 ديسمبر، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90)

أعلن وزير المالية بتسلئيل سموتريتش يوم الأحد عن خطط لطرح تعديل للميزانية في زمن الحرب للتصويت في الكنيست هذا الأسبوع، مما أثار مشادة كلامية مع مشرعي المعارضة حول مخصصات يقول منتقدوها إنها تفيد مصالح سياسية ضيقة على حساب بقية البلاد.

وستخصص الميزانية المعدلة بأثر رجعي 30 مليار شيكل (8 مليارات دولار) للإنفاق في زمن الحرب على مدى الأسابيع الستة الماضية. لكن المصادقة عليها ستحرر أيضًا مئات الملايين من الشواكل المخصصة لمبادرات مختلفة مثيرة للجدل وافق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تمويلها مقابل دعم حلفائه في الائتلاف اليميني المتشدد والحريدي.

وقال سموتريتش يوم الأحد إنه يأمل في تقديم الميزانية المعدلة يوم الاثنين، مع إجراء أول تصويت من بين ثلاثة تصويتات في الكنيست يوم الأربعاء، مضيفا أن الخطة عرضة للتغيير.

ووافق مجلس الوزراء على تعديل بقيمة 30 مليار شيكل للأسابيع الستة الأخيرة من ميزانية 2023، وإعادة توجيه الأموال نحو الحرب المستمرة ضد حماس ودعم الجبهة الداخلية.

وجاءت هذه التصريحات خلال مناقشة مشروع قانون لخفض العجز والحد من النفقات ضمن عملية تعديل الموازنة. وتمت المصادقة على الإجراء لاحقا بأغلبية 59-53.

واندلعت مشادات كلامية في جلسة الكنيست، مع قيام مشرعون من المعارضة بمقاطعة وزير المالية لمضيه قدما في الخطط لتخصيص الأموال لمصالح أحزاب الإئتلاف الخاصة، والتي سيذهب الكثير منها لتمويل التعليم الحريدي الذي لا يستوفي معايير الدولة.

أعضاء الكنيست يردون على وزير المالية بتسلئيل سموتريتش، خلال جلسة الكنيست بكامل هيئتها، القدس، 3 ديسمبر، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90)

“أنتم تخوضون السياسية على حساب الأشخاص الذين تم إجلاؤهم”، صرخ عضو الكنيست من حزب “يش عتيد” يوراي لاهاف-هيرتسانو من مقاعد الكنيست، في إشارة إلى أن ميزانية سموتريش تأخذ أموالا كان من الممكن استخدامها لدعم النازحين.

“اشعر بالحرج”، ردد عضو الكنيست مئير كوهين من حزب “يش عتيد”، متحدثا من منصة الكنيست، في تعليقات موجهة لسموتريتش.

واتهمهم سموتريتش بـ“الشعبوية” في معارضة قراراته التمويلية ورفض ميزانيته في زمن الحرب بسبب التحيز ضد اليهود الحريديم.

وقال سموتريتش: “أنا فخور بسياستي الاقتصادية”، متهما المشرعين إحداث ضجيج بسبب “بضعة قروش لليهود الحريديم”.

“لا يمكنكم التغلب على الكراهية للحريديم؟ أنتم لا تشعرون بالحرج؟”، تابع.

عضو الكنيست من حزب “يش عتيد” مئير كوهين يتحدث خلال جلسة الكنيست بكامل هيئتها، القدس، 3 ديسمبر، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90)

وجمد مجلس الوزراء في أكتوبر جميع الأموال المخصصة للمصالح السياسية الاختيارية التي لم يتم تحويلها بعد من وزارة المالية من أجل إعادة تقييم الموارد التي يمكن تحويلها إلى المجهود الحربي. وقال سموتريش أنه قام بتحويل حوالي 1.6 مليار شيكل (430 مليون دولار)، من بين 2.5 مليار شيكل (674 مليون دولار) من أموال الإئتلاف الاختيارية التي لا تزال متاحة لإعادة التخصيص، للمجهود الحربي.

والـ 30% المتبقية من أموال الإئتلاف، والتي يمكن تحويلها بعد الموافقة إلى وزارات ومكاتب مختلفة، تشمل ما لا يقل عن 300 مليون شيكل (81 مليون دولار) للتعليم الحريدي الخاص، الذي لا يخضع إلى إشراف وزارة التعليم، وما قالت وسائل الإعلام العبرية أنه مئات الملايين من الشواكل لدعم أولويات المستوطنين في الضفة الغربية.

ولا تتطرق الميزانية المعدلة البالغة 30 مليار شيكل ميزانية عام 2024، أو مليارات الشواقل من أموال الائتلاف التي تمت المصادقة عليها ضمنها.

كما واجه سموتريش معارضة من داخل الإئتلاف، حيث أكد وزير الاقتصاد نير بركات أنه سيصوت ضد تعديل الميزانية لزمن الحرب عندما يصل الكنيست للتصويت عليه يوم الأربعاء.

وقد انتقد بركات علناً الميزانية باعتبارها غير كافية لتلبية الاحتياجات الاقتصادية في زمن الحرب، ويقول مصدر مقرب من وزير الاقتصاد إن الميزانية، كما تم تقديمها، “ستؤدي إلى انهيار اقتصادي”.

وقال وزير الحرب بيني غانتس في أواخر نوفمبر أن وزراء حزبه الخمسة سيصوتون ضد التغييرات في الميزانية، على الرغم من أنه من المتوقع أن يتم تمرير الميزانية بغض النظر عن دعمهم أو دعم بركات.

وقال زعيم المعارضة يائير لبيد يوم الأحد إنه لا ينبغي لإسرائيل توفير التمويل السياسي الموعود خلال زمن الحرب.

وقال لبيد من على منصة الكنيست: “لا يمكن التصويت لصالح المليارات من أموال التحالف خلال الحرب. أدعو جميع أعضاء الائتلاف الذين لا يزال لديهم ذرة من الضمير في قلوبهم إلى التصويت ضد هذه الميزانية”.

زعيم المعارضة ورئيس حزب “يش عتيد” يائير لبيد يتحدث خلال اجتماع لحزبه في الكنيست بالقدس، 20 نوفمبر، 2023. (Yonatan Sindel/Flash90)

ورفض المشرع من “يش عتيد” كوهين فكرة أن معارضته للميزانية مدفوعة بعداء اتجاه اليهود الحريديم.

“لما أن أحارب الحريديم؟” سأل كوهين. “من المشروع أن نناقشك ونقول إنه في خضم الحرب، لا نحتاج إلى أموال تحالف”.

وغادر سموتريتش الجلسة خلال تصريحات كوهين.

ساهم طاقم تايمز أوف إسرائيل في إعدلد هذا التقرير

اقرأ المزيد عن