سلاح البحرية الإسرائيلي يطلق النار على جسم مشبوه بالقرب من شاطئ إيلات المكتظ بالمستجمين
بحث

سلاح البحرية الإسرائيلي يطلق النار على جسم مشبوه بالقرب من شاطئ إيلات المكتظ بالمستجمين

الجيش الإسرائيلي يؤكد عدم الخوف من وقوع حادث أمني بعد اكتشاف الجسم خلال "نشاط بحري روتيني في البحر الأحمر"

سفينة تابعة للبحرية الإسرائيلية تفتح النار باتجاه جسم مشبوه بالقرب من ساحل إيلات،  6 نوفمبر، 2021. (Video screenshot)
سفينة تابعة للبحرية الإسرائيلية تفتح النار باتجاه جسم مشبوه بالقرب من ساحل إيلات، 6 نوفمبر، 2021. (Video screenshot)

أطلقت سفينة تابعة للبحرية الإسرائيلية النار باتجاه جسم مشبوه في خليج العقبة يوم السبت، على بعد بضع مئات من الأمتار من مرتادي الشواطئ بالقرب من مدينة إيلات الجنوبية.

وقال متحدث بغسم الجيش انه لم تكن هناك مخاوف من وقوع حادث أمني، مما يشير إلى أن الجسم الطافي في البحر لم يشكل أي خطر على السفينة أو المستجمين.

وقال الجيش إن الجسم تم رصده خلال “نشاط بحري روتيني في البحر الأحمر”.

وجاء في بيان للجيش، “بعد إخلاء المنطقة مع الشرطة البحرية، تم إطلاق النار على الجسم المشبوه”.

والتقطت مقاطع صورها رواد الشاطئ اللحظة التي فتحت فيها السفينة النار باتجاه الجسم.

عادة تطلق البحرية النار على أجسام مشبوهة في عرض البحر، لكن الحوادث القريبة من المناطق المأهولة أقل شيوعا.

تعتبر شواطئ إيلات وجهة سياحية شعبية خلال أشهر الشتاء، نظرا لطقسها الدافئ على مدار العام.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال