سفير إسرائيل السابق للأمم المتحدة يحث بايدن على الإتصال بنتنياهو وينشر رقم هاتفه بتغريدة
بحث

سفير إسرائيل السابق للأمم المتحدة يحث بايدن على الإتصال بنتنياهو وينشر رقم هاتفه بتغريدة

وبخ داني دانون الرئيس الأمريكي لعدم اتصاله برئيس الوزراء الإسرائيلي، بعد أن تحدث إلى العديد من قادة العالم، مما أدى الى تعرضه للسخرية عبر الإنترنت

السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون يستمع إلى المتحدثين في الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر الأمم المتحدة، 24 سبتمبر 2019 (AP Photo / Seth Wenig)
السفير الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة داني دانون يستمع إلى المتحدثين في الدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مقر الأمم المتحدة، 24 سبتمبر 2019 (AP Photo / Seth Wenig)

ناشد السفير الإسرائيلي السابق لدى الأمم المتحدة داني دانون يوم الأربعاء الرئيس الأمريكي جو بايدن الاتصال برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

وكتب دانون على تويتر أن بايدن اتصل بزعماء 10 دول مختلفة، بما في ذلك حلفاء الولايات المتحدة القدامى كندا والمملكة المتحدة وفرنسا وألمانيا.

“هل حان الوقت للاتصال بزعيم إسرائيل، أقرب حليف للولايات المتحدة؟” كتب دانون.

بل إنه أضاف رقم هاتف قال إنه يخص نتنياهو. لكن يبدو أن هذا الرقم قديم ولم يعد في الخدمة.

ودانون، الذي انتهت ولايته في يوليو، هو عضو في حزب الليكود بزعامة نتنياهو لكنه ليس على قائمة الحزب في انتخابات مارس المقبلة.

وقبل عدة ساعات من تغريدة دانون، قرر الليكود إقالته من منصبه كرئيس لليكود العالمي اعتبارًا من 14 فبراير، بعد خلاف داخلي حول المنصب الذي تضمن صراعات على السلطة بين كبار الشخصيات في الحزب.

وأفاد موقع “زمان يسرائيل” الشقيق لتايمز أوف إسرائيل أن البعض في الليكود يعتقدون أن دانون أصدر التغريدة لإحراج نتنياهو وحثه على تعيينه في منصب جديد، لتجنب المزيد من الإحراج.

وقد اكتسبت تغريدة دانون بالفعل بعض الاهتمام من الدبلوماسيين والمراسلين والشخصيات العامة الأخرى.

وتمت إعادة تغريدها أكثر من 1000 مرة، بما في ذلك من قبل جيك تابر من قناة “سي أن أن”، وكذلك الممثل سيث روغن، الذي كتب، “أكثر تغريدة يهودية على الإطلاق. ’أنت لا تتصل أبدا!’”

وكتب جيرار أرو، مبعوث فرنسا السابق إلى الولايات المتحدة وإسرائيل والأمم المتحدة، ردًا على تغريدة دانون، “مثل فرنسي:” عندما تخونك زوجتك، لا تصرخ ذلك من فوق الأسطح”.

وكتب أوفير أفيران، القنصل العام السابق لإسرائيل في جنوب شرق الولايات المتحدة، إلى دانون: “أنت مصدر إحراج لنا في إسرائيل. ليس لديك أدنى فكرة عما تعنيه الدبلوماسية”.

وينظر البعض إلى عدم اتصال بايدن بنتنياهو لعدة أسابيع منذ توليه الحكم على أنه ازدراء، وأدى إلى تكهنات حول مقاربته لإسرائيل. ولم يتصل بايدن بعد بحلفاء آخرين للولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن تتخذ إدارة بايدن نهجًا أكثر تصالحية تجاه إيران مقارنة بإدارة ترامب، على الرغم من احتجاجات إسرائيل وحلفاء الولايات المتحدة الآخرين في الشرق الأوسط.

وكان لنتنياهو علاقة وثيقة مع الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، وعلاقة محفوفة بالخلافات مع الرئيس السابق باراك أوباما عندما كان بايدن نائب الرئيس.

لكن لدى بايدن ونتنياهو علاقة جيدة منذ عقود.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال