سفير إسرائيل يقدم أوراق اعتماده في تشاد بعد توقف دام 50 عاما
بحث

سفير إسرائيل يقدم أوراق اعتماده في تشاد بعد توقف دام 50 عاما

تجديد العلاقات يأتي بعد اتفاقات في 2019 بين رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو والرئيس التشادي الراحل إدريس ديبي إنتو

السفير بن بوغل يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس تشاد محمد إدريس ديبي إتنو في 17 مايو، 2022. (Foreign Ministry/Twitter)
السفير بن بوغل يقدم أوراق اعتماده إلى رئيس تشاد محمد إدريس ديبي إتنو في 17 مايو، 2022. (Foreign Ministry/Twitter)

قدم دبلوماسي إسرائيلي أوراق اعتماده لرئيس التشاد لأول مرة منذ خمسين عاما.

وقدم بن بورغيل، السفير غير المقيم لمجموعة من الدول الإفريقية بما في ذلك السنغال وغامبيا وغينيا، أوراق اعتماده للرئيس التشادي محمد إدريس ديبي انتو.

وكتبت السفارة الإسرائيلية في السنغال في تغريدة على “تويتر”: “هذا يمثل علامة فارقة مهمة في تعميق العلاقات بين تشاد وإسرائيل منذ استئنافها في عام 2019. سيعمل السفير بورغيل وفريقه على تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات ذات الاهتمام المشترك مثل تغير المناخ والزراعة وإدارة المياه والصحة”.

قبل تعيينه سفيرا في السنغال في عام 2021 ، عمل بورغيل كمستشار لوزير، ومنسق سياسي للبعثة الدائمة لإسرائيل لدى الأمم المتحدة في نيويورك، حيث كان مسؤولا عن الشؤون الاستراتيجية والشرق الأوسط ومجلس الأمن. كما كان مسؤولا عن لجنتي نزع السلاح والشؤون السياسية الخاصة، بحسب سفارة إسرائيل في السنغال.

أعلنت إسرائيل وتشاد إعادة العلاقات الدبلوماسية في يناير 2019، بعد أن قطعت تشاد العلاقات مع إسرائيل في عام 1972 بسبب ضغوط من الزعيم الليبي معمر القذافي. التقى رئيس الوزراء السابق بنيامين نتنياهو بالرئيس التشادي السابق إدريس ديبي إتنو للاتفاق على زيادة التعاون الثنائي أيضا.

في العام التالي، كانت هناك تقارير متباينة حول ما إذا كانت تشاد ستنشئ بعثة دبلوماسية في القدس. وقالت إسرائيل إن مسؤولا كبيرا من تشاد أشار إلى أن بلاده مستعدة لفتح بعثة دبلوماسية رسمية في القدس. لكن شبكة “الجزيرة” الإخبارية نقلت عن وزارة الخارجية التشادية نفيها لهذه الخطوة.

وقُتل ديبي، الذي حكم الدولة الواقعة في وسط إفريقيا لأكثر من ثلاثة عقود، العام الماضي في ساحة المعركة في قتال ضد المتمردين. حل محله نجله كرئيس لتشاد.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال