سفيرا إسرائيل ومصر لدى الولايات المتحدة يبحثان العلاقات الإستراتيجية بين البلدين
بحث

سفيرا إسرائيل ومصر لدى الولايات المتحدة يبحثان العلاقات الإستراتيجية بين البلدين

يأتي الاجتماع في الوقت الذي يتطلع فيه حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط الى إدارة بايدن بقلق، ومصر تضغط من أجل إحراز تقدم بين إسرائيل والفلسطينيين

سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة جلعاد إردان مع نظيره المصري معتز زهران، 9 فبراير 2021 (Courtesy)
سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة جلعاد إردان مع نظيره المصري معتز زهران، 9 فبراير 2021 (Courtesy)

قال سفير إسرائيل لدى الولايات المتحدة، جلعاد إردان، يوم الثلاثاء إنه عقد “لقاء رائعا” مع نظيره المصري معتز زهران.

وقال إردان: “ناقشنا سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية بين إسرائيل ومصر. أتطلع إلى العمل معا لمواصلة البناء على العلاقات العميقة بين بلدينا”.

وجاء الاجتماع في الوقت الذي يتطلع فيه حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط بحذر إلى الإدارة الأمريكية الجديدة. ولم يتصل الرئيس الأمريكي جو بايدن بعد برئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أو قادة الشرق الأوسط الآخرين.

وتقيم إسرائيل ومصر علاقات دبلوماسية كاملة منذ عام 1980، ولكل منهما علاقة جيدة مع الولايات المتحدة. كما أن لإسرائيل علاقات في المنطقة مع الأردن، ومؤخرا مع الإمارات العربية المتحدة والبحرين والمغرب والسودان، بموجب اتفاقيات تطبيع.

وقالت إدارة بايدن إنها تخطط للانضمام إلى الاتفاق النووي الذي وقعته إيران مع القوى العالمية في عام 2015، مما أثار قلق حلفاء الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.

وتطالب كل من طهران وواشنطن الطرف الآخر باتخاذ الخطوة الأولى للعودة إلى الاتفاق، مما يضع البلدين في مأزق في الوقت الحالي.

وقال بايدن أيضا إنه سيجعل قضايا حقوق الإنسان ركيزة أساسية في السياسة الخارجية لإدارته، مما أدى إلى مخاوف في القاهرة من أن العلاقات قد لا تكون متينة كما كانت خلال إدارة ترامب.

كما تدفع مصر لإحراز تقدم في علاقات إسرائيل مع الفلسطينيين.

وتحضر الفصائل الفلسطينية المتنافسة قمة في القاهرة هذا الأسبوع لإجراء محادثات تهدف إلى إجراء أول انتخابات وطنية فلسطينية منذ ما يقارب من 15 عاما.

وقال مصدر أمني إن مصر فتحت يوم الثلاثاء حدودها مع قطاع غزة “إلى أجل غير مسمى”، فيما تستضيف القاهرة المحادثات.

وأفاد تقرير يوم الأربعاء أن نتنياهو يريد أن يضيف زيارة رسمية الى مصر لجدوله الزمني قبل انتخابات 23 مارس.

وعلى الرغم من أن المصريين معنيون بالزيارة كطريقة لتعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة، إلا أنهم اشترطوا الزيارة بقيام نتنياهو ببادرة تجاه حل الدولتين في الصراع مع الفلسطينيين، وفقا للتقرير.

وقالت وزارة الخارجية المصرية إن وزير الخارجية جابي أشكنازي تحدث مع نظيريه المصري والفلسطيني الشهر الماضي في إطار محاولة “لدفع السلام في المنطقة”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال