سباق الدراجات الهوائية ‘جيرو دي ايطاليا” يبدأ بمسار تاريخي في مدينة القدس
بحث

سباق الدراجات الهوائية ‘جيرو دي ايطاليا” يبدأ بمسار تاريخي في مدينة القدس

176 متسابقًا من 22 فريقًا يتعرّضون للموجة الحارّة في منافسة الدراجات الأوروبية الكبرى الأولى على الإطلاق التي تقام خارج أوروبا - أمام 10000 متفرج

  • راكب الدراجات البريطاني كريستوفر فروم بعد السقوط على الطريق في المرحلة الأولى البالغة 9.7 كلم من سباق غيرو دي أيطاليا رقم 101 في 4 مايو 2018 في القدس. (AFP/Luk Benies)
    راكب الدراجات البريطاني كريستوفر فروم بعد السقوط على الطريق في المرحلة الأولى البالغة 9.7 كلم من سباق غيرو دي أيطاليا رقم 101 في 4 مايو 2018 في القدس. (AFP/Luk Benies)
  • يشاهد المتفرجون راكبًا خلال المرحلة الأولى من سباق غيرو  دي إيطاليا  101،  في 4 مايو 2018 في القدس. (AFP/Thomas Coex)
    يشاهد المتفرجون راكبًا خلال المرحلة الأولى من سباق غيرو دي إيطاليا 101، في 4 مايو 2018 في القدس. (AFP/Thomas Coex)
  • راكب الفريق الروسي كاتوشا، ألبسين فياتسلاف كوزنتسوف، يركب دراجته بالقرب من أسوار مدينة القدس القديمة خلال المرحلة الأولى من سباق غيرو دي إيطاليا  في إيطاليا في 4 مايو 2018، في القدس.(AFP/Menahem Kahana)
    راكب الفريق الروسي كاتوشا، ألبسين فياتسلاف كوزنتسوف، يركب دراجته بالقرب من أسوار مدينة القدس القديمة خلال المرحلة الأولى من سباق غيرو دي إيطاليا في إيطاليا في 4 مايو 2018، في القدس.(AFP/Menahem Kahana)
  • متسابق فريق أستراليا من فريق "التربية أولا" دراباك ميتشل دوكر يركب دراجته في المرحلة الأولى من سباق غيرو دي إيطاليا 101  في 4 مايو 2018، في القدس والتي تبلغ 9.7 كلم. (AFP PHOTO / Thomas COEX)
    متسابق فريق أستراليا من فريق "التربية أولا" دراباك ميتشل دوكر يركب دراجته في المرحلة الأولى من سباق غيرو دي إيطاليا 101 في 4 مايو 2018، في القدس والتي تبلغ 9.7 كلم. (AFP PHOTO / Thomas COEX)
  • يتدرب راكبو الدراجات بالقرب من برج داوود في مدينة القدس القديمة في 4 مايو 2018، قبل افتتاح سباق غيرو دي إيطاليا. (Yonatan Sindel/Flash90)
    يتدرب راكبو الدراجات بالقرب من برج داوود في مدينة القدس القديمة في 4 مايو 2018، قبل افتتاح سباق غيرو دي إيطاليا. (Yonatan Sindel/Flash90)

اصطف آلاف المشاهدين في شوارع وسط مدينة القدس لمشاهدة راكبي الدراجات العالميين ينطلقون قي شوارع المدينة يوم الجمعة للمرحلة الاولى من سباق “جيرو دي ايطاليا” الموسم 101، وهو من أشهر سباقات الدراجات في العالم.

وستكون مرحلة السباق ضد عقارب الساعة في سباق الدراجات الأكثر شهرة في العالم والتي ستجوب شوارع المدينة الجبلية المرة الأولى على الإطلاق التي ستقام فيها واحد من سباقات الطواف الثلاثة الكبرى خارج أوروبا، ويُعتبر بأنه الحدث الرياضي الأكبر الذي استضاقته الدولة اليهودية.

تعقد المراحل الثلاث الأولى من السباق الذي سيستمر 21 يوما في إسرائيل، وبعد ذلك يعود السباق إلى إيطاليا وينتهي في روما.

وشارك ما مجموعه 176 من راكبي الدراجات من 22 فريق، بما في ذلك وفد إسرائيلي لأول مرة، في الوقت الذي بدأت فيه التجارب الزمنية خارج مدينة القدس القديمة. وإقتاد المسار الذي يبلغ طوله 9.7 كيلومترا بعض الدراجين بالقرب من بعض المواقع المقدسة في القدس لكن المنظمين حرصوا على تجنب أي مناطق حساسة سياسيا.

راكب الفريق الروسي كاتوشا، ألبسين فياتسلاف كوزنتسوف، يركب دراجته بالقرب من أسوار مدينة القدس القديمة خلال المرحلة الأولى من سباق غيرو دي إيطاليا في إيطاليا في 4 مايو 2018، في القدس.(AFP/Menahem Kahana)

بدأ السباق الساعة 1:50 بعد الظهر حيث بدأه فابيو ساباتيني بالركوب خارج المدينة القديمة مباشرة، بينما سيكون المدافع توم دومولين هو آخر من سينطلق عند الساعة 4:45 مساءً.

خلال سباق تدريبي، سقط كريس فروم الفائز بسباق فرنسا للدراجات أربع مرات عن دراجته. يبدو أن متسابق “فريق سكاي” كان يعاني من جروح وسحجات في الجانب الأيمن من جسده، حسبما ذكرت صحيفة “سايكلينع نيوز”. ومع ذلك، أخبر فريق سكاي الموقع الإخباري أنه بخير ولم يتعرض لإصابة كبيرة.

فوزه في “غيرو” سيجعله سابع متسابق يفوز بالسباقات الثلاثة الكبرى – والثالث فقط الذي يحتفظ بالألقاب الثلاثة في نفس الوقت. بعد الدفاع بنجاح عن لقبه في سباق فرنسا للدراجات في العام الماضي، فاز فروم البالغ من العمر 32 عاما بفوزه بسباق فويلتا الأسباني للمرة الأولى.

يشاهد المتفرجون راكبًا خلال المرحلة الأولى من سباق غيرو دي إيطاليا 101، في 4 مايو 2018 في القدس. (AFP/Thomas Coex)

“إن غيرو مميز ومليء بالتاريخ، وأنا أتطلع إلى السباق مرة أخرى بعد نحو عقد من الزمان”، قال فروم في بيان. “لقد بدأت بداية مختلفة لهذا الموسم، حيث من الواضح أنني كنت أحاول الوصول إلى ذروتي في وقت أبكر قليلا من المعتاد. لكن الهدف من الذهاب إلى جولة كبرى ثالثة على التوالي أعطاني دافعا جديدا”.

تجمعت الحشود في بعض التقاطعات الرئيسية في القدس لمرور راكبي الدراجات، على الرغم من أن حوالي عشرة آلاف متفرج الذين تجمعوا هم أقل بكثير من ما يستقطبه السباق في أوروبا.

وقال رون آيزنمان، وهو محامي الذي كان ينتظر تشجيع الفريق الهولندي، إنه من الغريب مشاهدة السباق المرموق مع قلة من الناس حوله. أشار إلى أن ذلك “مريح للغاية”. “لا أعتقد أن إسرائيل تفهم ما هو الأثر الهائل لهذا السباق”، قال . مضيفا ان التلفزيون الهولندي ذكر ان الدراجين كانوا يشتكون من عدم قدرتهم على تناول الحليب مع وجباتهم الغذائية لأنهم يقيمون في فنادق فيها مطابخ ذات طعام “كوشير”.

“لقد جئت إلى هنا لمشاهدة سباقات الفورملا سابقا والأن الدراجات أيضا”، قال جاي ريغوسين من القدس البالغ من العمر 21 عاما. مضيفا أنه في حين أن الكثير من الناس كانوا محبطين بسبب اغلاق الطرق، إلا أنه يدعم السباق: “من الضروري أن تمتلك إسرائيل هذه الأشياء. يحاول رئيس بلدية القدس نير بركات وآخرون جلب القدس إلى القرن الحادي والعشرين. لا يمكنهم القيام بذلك سياسياً كن قد يتمكنوا من القيام بذلك من خلال الرياضة”.

في محاولة لتشجيع الجمهور على ركوب الدراجات، تبرعت ميليندا غولدريتش والاتحاد الإسرائيلي للدراجات بـ 350 دراجة جبلية إلى 32 نادي دراجات مختلف في جميع أنحاء البلاد.

وقال جابر محمد، مدير الرياضة في المركز الجماهيري في أبو غوش، قرية عربية تقع غرب القدس: “هؤلاء الأطفال متحمسون للغاية، وقد أحضرناهم إلى هنا ليتمكنوا من رؤية ما هو ركوب الدراجات المحترف وإلى أي مدى يمكنهم الذهاب إليه. نظهر لهم أنه يجب عليهم العمل بجد ليكونوا في المرة القادمة هنا داخل المسار على طول الطريق بدلا من خارجها”.

ركب اثنان من ملتمسي اللجوء الإريتريين الذين رفضوا ذكر أسمائهم دراجاتهم من تل أبيب إلى القدس من أجل تشجيع “أويت غيبريمهن”، عضو فريق أكاديمية إسرائيل للدراجات.

“نظهر اليوم لملايين من الناس إسرائيل الحقيقية، إسرائيل الجميلة، إسرائيل التي يسافرون إليها، وإسرائيل التي يمكن أن تستضيف واحد من أكبر الأحداث الرياضية في العالم”، قال ياريف ليفين، وزير السياحة.

إن الإنتاج اللوجستي الضخم المطلوب لإستضافة السباق يجعله الحدث الرياضي الأغلى والأكثر تعقيدا على الإطلاق في إسرائيل، حسب وزيرة الرياضة والثقافة ميري ريغيف. تكلف السباق في إسرائيل حوالي 120 مليون شيقل (33 مليون دولار). وقد دفعت الوزارات المختلفة 30 مليون شقل، كما دفع رجل الأعمال الإسرائيلي-الكندي سيلفان آدامز معظم المبلغ المتبقي.

راكب الدراجات البريطاني كريستوفر فروم بعد السقوط على الطريق في المرحلة الأولى البالغة 9.7 كلم من سباق غيرو دي أيطاليا رقم 101 في 4 مايو 2018 في القدس. (AFP/Luk Benies)

ستقام المراحل الثلاث الأولى من السباق الذي مدته 21 يوما في إسرائيل، اليوم الأول هو تجربة بمسافة 9.7 كيلومتر (6 أميال) في وسط القدس، وسينطلق المتسابقون البالغ عددهم 176 بفواصل مدتها دقيقة واحدة تبدأ من الساعة 1:50 بعد الظهر. وسيبدأ أسرع متسابق في المرحلة الثانية من السباق وهو يرتدي القميص الوردي، مشيرا إلى مرتبة المتسابق الأول.

بعد انتهاء التجارب في القدس، ستنطلق المرحلة الثانية التي تمتد مسافة 167 كلم يوم السبت على ساحل البحر المتوسط ​​من حيفا إلى تل أبيب. وستتبع المرحلة الثالثة يوم الأحد مسارا طوله 229 كيلو متر – وهو ثاني أطول طريق في السباق بأكمله – من بئر السبع في صحراء النقب وصولا إلى الطرف الجنوبي لإيلات في إسرائيل على طول البحر الأحمر.

ثم سينتقل السباق إلى إيطاليا وجزيرة صقلية لقضاء يوم راحة مبكر يوم 7 مايو.

يتألف الحدث من 21 يوما من السباقات، مع مسافة 3,546.2 كيلومتر (2,203.6 ميل) مع 44 كيلومترا (27 ميل) من الإرتفاع الرأسي.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال