ساندرز يحظى بتصفيق الجمهور خلال مناظرة لدعوته لمعاملة الفلسطينيين بكرامة
بحث

ساندرز يحظى بتصفيق الجمهور خلال مناظرة لدعوته لمعاملة الفلسطينيين بكرامة

خلال المناظرة الديمقراطية، عندما سُئل المرشحون عما إذا كانوا سيتخذون موقفا أكثر تشددا مع السعودية، بالنظر إلى انتهاكاتها لحقوق الإنسان، ساندرز يقول إنه سيتعامل بصرامة أكبر مع إسرائيل أيضا

المرشح الديمقراطي للرئاسة، السناتور بيرني ساندرز (مستقل - فيرمونت)، يتكلم خلال مناظرة رئاسية ديمقراطية، الأربعاء، 20 نوفمبر، 2019، في أتلانتا.  (AP Photo/John Bazemore)
المرشح الديمقراطي للرئاسة، السناتور بيرني ساندرز (مستقل - فيرمونت)، يتكلم خلال مناظرة رئاسية ديمقراطية، الأربعاء، 20 نوفمبر، 2019، في أتلانتا. (AP Photo/John Bazemore)

أتلانتا (جيه تي ايه)- حظي بيرني ساندرز بالتصفيق خلال مناظرة لمرشحي الحزب الديمقراطي للرئاسة عندما قال إنه لا يكفي أن تكون مناصرا لإسرائيل، ودعا إلى التعامل مع الفلسطينيين بكرامة.

وكان ساندرز، وهو سناتور عن ولاية فيرمونت وأحد المرشحين الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي،  واحدا من بين عدد من المرشحين الذين سُئلوا من قبل مديرات المناظرة، التي استضافتها شبكة MSNBC وصحيفة “واشنطن بوست”، عما إذا كانوا سيتخذون موقفا أكثر تشددا تجاه السعودية، بالنظر إلى سجلها في انتهاك حقوق الإنسان.

جميع المرشحين قالوا إنهم سيبدون موقفا أقل تصالحية مع السعودية، لكن ساندرز، وهو يهودي، أضاف أنه سيكون أكثر صرامة مع إسرائيل أيضا.

وقال ساندرز: “الشيء نفسه ينطبق على إسرائيل والفلسطينيين أيضا”، مضيفا: “لم يعد كافيا بالنسبة لنا أن نكون مناصرين لإسرائيل، أنا مناصر لإسرائيل، لكن علينا التعامل مع الفلسطينيين بالكرامة التي يستحقونها”.

وحظيت أقواله بتصفيق الجمهور في أتلانتا. ووصف ساندرز الوضع في قطاع غزة، حيث معظم السكان في سن العمل عاطلون عن العمل، بأنه وضع “لا يمكن تحمله”.

وجمعت المناظرة، وهي الخامسة منذ شهر يونيو، عشرة مرشحين في ولاية يأمل الديمقراطيين في قلبها لصالح حزبهم في العام المقبل. المناظرة التي أدارتها أربع صحافيات – لأول مرة في تاريخ المناظرات – كانت أكثر المناظرات جوهرية من حيث السياسة الخارجية حتى الآن.

واتفق المرشحون إلى حد كبير على ما اعتبروها اخفاقات ترامب في تقليص النفوذ الأمريكي في الكوريتين وفي الشرق الأوسط، وانتقدت السناتور كامالا هاريس (ديمقراطية – كاليفورنيا) ترامب لانسحابه من الاتفاق النووي الذي أبرِم في عام 2015 مع إيران.

وأشار نائب الرئيس الأمريكي السابق، جو بايدن، إلى أن زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، قال إن بايدن “يجب أن يُضرب حتى الموت بعصا”، وهو ما علق عليه ساندرز “بخلاف ذلك، أنت معجب به”، وأضاف وسط ضحك الجمهور “بخلاف ذلك، أنا معجب به”.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال