إصابة فلسطيني برصاص الجيش بعد اندفاعه بسيارته نحو حاجز تفتيش
بحث

إصابة فلسطيني برصاص الجيش بعد اندفاعه بسيارته نحو حاجز تفتيش

لم يصب أي جندي في محاولة الدهس المحتملة بالقرب من رام الله؛ حالة السائق غير واضحة

صورة توضيحية: جنود إسرائيليون في حاجز بالقرب من مدينة الخليل في الضفة الغربية، 2 يوليو 2016 (Wisam Hashlamoun/Flash90)
صورة توضيحية: جنود إسرائيليون في حاجز بالقرب من مدينة الخليل في الضفة الغربية، 2 يوليو 2016 (Wisam Hashlamoun/Flash90)

ذكرت تقارير إعلامية عبرية أن جنودا إسرائيليين في الضفة الغربية أطلقوا النار مساء الخميس على سائق فلسطيني بعد أن اندفع بسيارته نحوهم في محاولة محتملة لدهسهم.

وبحسب ما ورد أصيب الرجل في الحادث الذي وقع عند حاجز تفتيش في قرية بيتين بالقرب من رام الله. وحالته غير واضحة على الفور.

ولم يصب أي جنود بالحادثة.

ووفقا لتقارير وسائل الإعلام، أقامت القوات حاجز التفتيش بسبب هجمات الزجاجات الحارقة التي وقعت مؤخرا في المنطقة.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، صدم أحد سكان القدس الشرقية سيارته في مجموعة من جنود كتيبة “جولاني” في العاصمة بشارع دافيد ريمز بالقرب من المحطة الأولى، وهي مركز ترفيهي شهير، مما أسفر عن إصابة 12 منهم، أحدهم في حالة خطيرة. وتحسن حالة الأخير في وقت لاحق.

وهرب السائق من مكان الحادث لكن ألقي القبض عليه فيما بعد. وتم التعرف عليه على أنه سند الطرمان البالغ من العمر 25 عاما.

وكانت القوات تزور القدس قبل مراسم أداء يمين في حائط المبكى.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال