سائح إسرائيلي يواجه عقوبة السجن في تايلاند بعد انتهاكه الحجر الصحي وفراره من الشرطة لخمسة أيام
بحث

سائح إسرائيلي يواجه عقوبة السجن في تايلاند بعد انتهاكه الحجر الصحي وفراره من الشرطة لخمسة أيام

بحسب التقارير فإن أوهاد باروخ غادر فندقه دون انتظار نتيجة فحوص كورونا، التي كانت إيجابية، حيث سافر إلى باتايا وكوساموي قبل أن يسلم نفسه

توضيحية: المراكب الشراعية ترسو قبالة شاطئ تشوينغ مون في منتجع جزيرة كوساموي، تايلاند، 15 أكتوبر، 2020. (AP Photo / Adam Schreck)
توضيحية: المراكب الشراعية ترسو قبالة شاطئ تشوينغ مون في منتجع جزيرة كوساموي، تايلاند، 15 أكتوبر، 2020. (AP Photo / Adam Schreck)

أفادت وسائل إعلام محلية يوم الأربعاء أن سائحا إسرائيليا انتهك الحجر الصحي الإلزامي لكوفيد-19 في تايلاند وأثار عملية مطاردة على مستوى البلاد انتهت بتسليم نفسه للسلطات، وقد يواجه في أعقاب ذلك عقوبة تصل إلى عامين في السجن.

وصل أوهاد باروخ (29 عاما) إلى تايلاند في الأسبوع الماضي وتم وضعه في الحجر الصحي لمدة 24 ساعة في فندقه في بانكوك إلى حين استلام نتيجة فحص PCR، بما يتماشى مع لوائح الدولة.

لكن وسائل الإعلام التايلاندية ذكرت أن باروخ غادر الفندق بأمتعته دون انتظار نتيجة الفحص، التي أثبتت إصابته بفيروس كورونا.

وسافر باروخ بسيارة أجرة إلى مدينة باتايا، حيث صورته كاميرات المراقبة وهو يحاول تسجيل الوصول في أحد الفنادق الذي رفض استقباله لرفضه إظهار جواز سفره. يوم السبت، اتصل بالفندق في بانكوك وقال أنه كان يزور صديقا في المستشفى وسيعود في وقت لاحق من ذلك اليوم، وهو ما لم يحدث.

وأفادت التقارير أن باروخ أغلق هاتفه ليلة السبت وعاد إلى بانكوك ومن هناك إلى جزيرة كوساموي في جنوب البلاد.

بعد أن تناقلت وسائل الإعلام الخبر على نطاق واسع يوم الأربعاء، ورد أن باروخ اتصل بالسفارة الإسرائيلية في بانكوك وقال أنه يريد تسليم نفسه. نسقت السفارة المسألة مع الشرطة التايلاندية، التي ألقت القبض عليه في مطعم محلي. ونشرت وسائل إعلام محلية صورة لباروخ جالسا على كرسي مطعم برفقة شرطيين.

يواجه باروخ الآن تهمة عدم الامتثال لتدابير مكافحة الأمراض وقرارات الطوارئ والتي قد تصل عقوبتها إلى السجن لمدة عامين وغرامة مالية تصل إلى 40 ألف بات (1200 دولار). كما يمكن اتهامه بعدم البقاء في أماكن يُسمح للسائحين بالبقاء فيها، وهو ما يعاقب عليه بغرامة تصل إلى 5000 بات (150 دولار).

وأكدت وزارة الخارجية الإسرائيلية لموقع “واللا” الإخباري أنها تتابع القضية وأنها على اتصال بالقنصل الإسرائيلي والسلطات التايلاندية. وأفاد التقرير أن باروخ يدعي أن هناك سوء فهم وأنه منذ ذلك الحين أظهر فحص كورونا آخر أظهر نتيجة سلبية.

وذكرت وسائل الإعلام المحلية منذ ذلك الحين أن باروخ نُقل إلى مستشفى للحجر الصحي وأن نتيجة فحصه كانت سلبية لكنه سيبقى في العزل لمدة 10 أيام  إلى حين إجراء فحص ثان.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال