إسرائيل في حالة حرب - اليوم 253

بحث

زيلينسكي يدعو إسرائيل إلى التوقف عن “إجراء توازن” بين أوكرانيا وروسيا

الرئيس الأوكراني يشير إلى أنه سيتعين على نتنياهو الاختيار بين "علاقاته الشخصية" مع بوتين و "العلاقة التاريخية" بين القدس وكييف

الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يتحدث عن بُعد في قمة DealBook التي تنظمها صحيفة نيويورك تايمز، 30 نوفمبر، 2022.  (Twitter video screenshot: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)
الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يتحدث عن بُعد في قمة DealBook التي تنظمها صحيفة نيويورك تايمز، 30 نوفمبر، 2022. (Twitter video screenshot: used in accordance with Clause 27a of the Copyright Law)

دعا الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الأربعاء إسرائيل إلى التوقف عن “إجراء توازن” في علاقتها بين أوكرانيا وروسيا، حيث وجه دعوة جديدة للقدس لتزويد كييف بالمساعدات العسكرية.

في مقابلة عن بعد أجريت معه في مؤتمر نظمته صحيفة “نيويورك تايمز”، أشار زيلينسكي إلى أنه سيكون على رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو الاختيار بين ما إذا كان ينوي الحفاظ على علاقات جيدة مع كييف أو مع موسكو.

وقال زيلينسكي: “إذا كان يريد فقط الحفاظ على علاقاته الشخصية مع الرئيس بوتين، فبالطبع قد يستمر في فعل ما كان يفعله. ولكن إذا كان يريد الحفاظ على العلاقة التاريخية بين إسرائيل والشعب الأوكراني، فأعتقد أنه بحاجة إلى القيام بكل ما في وسعه من أجل إنقاذ أكبر عدد ممكن من الناس”.

وقد تفاخر نتنياهو بعلاقاته الوثيقة مع بوتين وظهر الزعيم الروسي في مواد حملته الانتخابية خلال الانتخابات السابقة. ومع ذلك، بدا مؤخرا أكثر انتقادا بعد اتهامه في البداية للحكومة المنتهية ولايتها بإضرار العلاقات مع روسيا، حيث قال في الشهر الماضي إنه يأمل أن يكون لدى بوتين “أفكار أخرى” منذ غزو أوكرانيا.

وقال زيلينسكي إن أوكرانيا تواصل انتظار مساعدة دفاعية كبيرة من اسرائيل، وأشار إلى استخدام روسيا المزعوم لطائرات مسيرة إيرانية لاستهداف البنية التحتية الأوكرانية.

مضيفا: “بالطبع نحن ننتظر الدعم من إسرائيل لبلدنا. [نتنياهو] يدرك هذا جيدا، وهو يعرف كل التفاصيل ويمكنه بالتأكيد مساعدتنا في أنظمة الدفاع الجوي”.

وأشار زيلينسكي إلى أنه تحدث هاتفيا مع نتنياهو بعد فوز كتلة الأحزاب اليمينية والمتدينة التي يقودها الأخيرة بأغلبية في الكنيست في الانتخابات التي أجريت في الأول من تشرين الثاني/نوفمبر. عقب المكالمة، قال زيلينسكي إن نتنياهو وافق على النظر في تزويد أوكرانيا بأنظمة دفاع جوي.

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين (يمين) مع باقة من الزهور يقف إلى جانب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في الكرملين في موسكو، 30 يناير، 2020. (Maxim Shemetov / Pool / AFP)

لا يزال من غير الواضح ما إذا كان نتنياهو سيغير نهجه فيما يتعلق بالحرب عندما يتولى منصبه مرة أخرى، كما هو متوقع. استخدم الكرملين لهجة متفائلة في وقت سابق من هذا الشهر حول مستقبل العلاقات الروسية-الإسرائيلية في عهد نتنياهو.

على الرغم من أنه كان منتقدا لاذعا للإئتلاف السابق، فقد أشاد نتنياهو بنهجه “الحكيم” تجاه أوكرانيا خلال مقابلة الشهر الماضي، وسلط الضوء على استيعاب إسرائيل للاجئين والمبادرات الإنسانية الأخرى مع امتناعها عن تزويد الأسلحة.

يُنظر إلى رفض إسرائيل إرسال أسلحة على أنه محاولة من جانب القدس للحفاظ على علاقات العمل مع موسكو، بسبب سيطرة روسيا على المجال الجوي السوري، حيث نفذ سلاح الجو الإسرائيلي مئات الطلعات الجوية ضد شحنات أسلحة إيرانية مزعومة وبهدف منع جماعات مدعومة من طهران من وضع موطئ قدم لها هناك.

أصبحت طلبات كييف لأنظمة الدفاع الجوي – وانتقادها العلني لرفض إسرائيل تزويدها هذه الأسلحة – أكثر حدة مؤخرا، حيث تلعب الطائرات المسيرة إيرانية الصنع دورا محوريا بشكل متزايد في الهجمات الجوية الروسية.

تُظهر هذه الصورة غير المؤرخة التي نشرتها إدارة الاتصالات الاستراتيجية التابعة للجيش الأوكراني حطام ما وصفته كييف بأنه طائرة مسيرة إيرانية من طراز “شاهد” والتي أُسقطت بالقرب من كوبيانسك بأوكرانيا. (Ukrainian military’s Strategic Communications Directorate via AP, File)

جاءت تصريحات زيلينسكي الأربعاء بعد أيام من بث تقرير تلفزيوني إسرائيلي عن زيارة وفد عسكري أوكراني رفيع المستوى لإسرائيل في محاولة لتأمين المساعدة الدفاعية.

وبحسب أخبار القناة 13، حاولت إسرائيل التقليل من أهمية زيارة الوفد لتجنب إثارة التوترات مع روسيا.

اقرأ المزيد عن