إسرائيل في حالة حرب - اليوم 251

بحث

زيارة متوقعة لسيدة أوكرانيا الأولى أولينا زيلينسكا إلى إسرائيل في الأسبوع المقبل بدعوة من هرتسوغ

من المقرر أن تلتقي أولينا زيلينسكا بزوجة رئيس الدولة في 19 يونيو، بعد أن وُجهت لها دعوة لزيارة البلاد في حفل تتويج الملك تشارلز في لندن

سيدة أوكرانيا الأولى أولينا زيلينسكا تمر من أمام نعش الملكة إليزابيث الثانية في قصر وستمنستر في لندن خلال تقديمها واجب التعازي، 18 سبتمبر، 2022. (Jacob King / POOL / AFP)
سيدة أوكرانيا الأولى أولينا زيلينسكا تمر من أمام نعش الملكة إليزابيث الثانية في قصر وستمنستر في لندن خلال تقديمها واجب التعازي، 18 سبتمبر، 2022. (Jacob King / POOL / AFP)

من المتوقع أن تقوم سيدة أوكرانيا الأولى، أولينا زيلينسكا، بزيارة إسرائيل في الأسبوع المقبل، حيث ستحل ضيفة على نظيرتها الإسرائيلية ميخال هرتسوغ.

ومن المقرر أن تصل زيلينسكا، زوجة الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلى إسرائيل في 17 أو 18 يونيو، وأن تلتقي بهرتسوغ في 19 يونيو، بحسب مسؤولين دبلوماسيين الذين أشاروا إلى أن المواعيد النهائية لم تُحدد بعد.

ولم تؤكد السفارة الأوكرانية في إسرائيل المواعيد.

ومن المتوقع أن تقوم السيدتان الأوليان بزيارة جنود أوكرانيين يخضعون لإعادة التأهيل في إسرائيل، من بين لقاءات أخرى من المرجح أن تشمل مسؤولين إسرائيليين.

بدأ جنود أوكرانيون مصابون بالوصول إلى إسرائيل لتلقي العلاج في سبتمبر الماضي، وعاد 11 منهم إلى ديارهم حتى الآن.

دعت السيدة الأولى لإسرائيل زيلينسكا لزيارة البلاد لأول مرة في أبريل.

تلاميذ يهود من مدرسة “حاباد أور أفنير” في استقبال الرئيس يتسحاق هرتسوغ وزوجته ميخال في مطار باكو، 30 مايو، 2023. (Haim Zach / GPO).

في مايو، جدد الرئيس يتسحاق هرتسوغ وزوجته ميخال الدعوة لزيلينسكا خلال محادثة مطولة جمعتهم قبل مراسم تتويج الملك تشارلز الثالث في لندن.

تجتمع زيلينسكا بزعماء العالم لمناقشة الدعم الإنساني لبلدها وللتأكيد على معاناة المدنيين الأوكرانيين منذ غزو القوات الروسية للبلاد في فبراير من العام الماضي.

التقت بالرئيس الأمريكي جو بايدن والسيدة الأولى جيل بايدن في البيت الأبيض في يوليو 2022، وألقت كلمة أمام جلسة مشتركة للكونغرس الأمريكي. كما قامت بزيارة لندن وسول وباريس وأبو ظبي، من بين عواصم أخرى، لمقابلة السيدات الأوائل الأخريات للضغط من أجل زيادة المساعدات للأوكرانيين، وخاصة الأطفال.

السيدة الأولى الأمريكية جيل بايدن (على يسار الصورة) تقدم باقة من الزهور لزوجة رئيس أوكرانيا أولينا زيلينسكا، من أمام المدرسة 6 ، وهي مدرسة عامة استقبلت الطلاب النازحين في أوزهورود، في 8 مايو 2022، خلال زيارة غير معلنة لجيل بايدن إلى أوكرانيا في على هامش رحلة رسمية في سلوفاكيا المجاورة.(Susan Walsh / POOL / AFP)

تحدثت هرتسوغ وزيلينسكا عدة مرات خلال الحرب. في مايو 2022، دعت زيلينسكا سيدة إسرائيل الأولى للانضمام إلى برنامجها الوطني للدعم النفسي. ولقد تعاونت السيدتان من حين لآخر منذ ذلك الحين، بما في ذلك في زيارتين قام بهما متخصصون أوكرانيون في الصحة العقلية – معظمهم من علماء النفس والمعالجين – إلى إسرائيل للتعلم من خبراء الصدمات الإسرائيليين، الأولى من خلال العمل مع “متيف: مركز الصدمات النفسية الإسرائيلية” والثانية مع “ناتال: المركز الإسرائيلي للصدمة وسهولة التكيف”.

قبل الحرب، شاركت هرتسوغ أيضا عن بعد في قمة كييف للسيدات والسادة الأوائل التي استضافتها زيلينسكا في عام 2021.

على الرغم من أن إسرائيل لم تزود أوكرانيا بأنظمة الأسلحة الدفاعية التي طلبتها، إلا أنها كانت نشطة في تقديم المساعدة الطبية وإعادة التأهيل.

ولقد أدار مركز “شيبا” الطبي مستشفى ميدانيا في غرب أوكرانيا، بعيدا عن الخطوط الأمامية، لمدة ستة أسابيع بعد وقت قصير من غزو روسيا للبلاد، حيث تم علاج 6200 شخص. بالإضافة إلى ذلك، شارك 204 متخصصين أوكرانيين في برامج علاج الصدمات في إسرائيل الذي تديره “مشاف”، منظمات التنمية الدولية الإسرائيلية، وانضم أكثر من 2500 إلى البرامج عبر الإنترنت. كما تبرعت إسرائيل بأربع سيارات إسعاف مدرعة ومئات الأطنان من المعدات الإنسانية.

وصول جنديين أوكرانيين أصيبا في الحرب في أوكرانيا إلى مركز شيبا الطبي، 26 سبتمبر، 2022. (Sheba Medical Center via Twitter; used in accordance with clause 27a of the Copyright Law)

في الشهر الماضي ، شاركت أربع وزارات إسرائيلية في قمة إعادة التأهيل الأوكرانية-الإسرائيلية في لفيف لنقل تجربة إسرائيل في التعافي الجسدي والنفسي إلى أوكرانيا فيما تواصل الأخيرة محاربة القوات الروسية. ميخال هرتسوغ خاطبت هذا المؤتمر أيضا بشكل افتراضي.

وقال السفير ميخائيل برودسكي لتايمز أوف إسرائيل إن اسرائيل “تبحث حاليا في توسيع مشاركتنا في إعادة التأهيل الجسدي والنفسي في أوكرانيا”.

كجزء من هذا الجهد، يتم فحص إمكانية فتح مركز تديره إسرائيل في أوكرانيا.

رفضت إسرائيل طلبات إرسال أسلحة إلى أوكرانيا بسبب الخيط الرفيع الذي تحاول السير عليه بين مصالحها مع أوكرانيا ومع روسيا.

تحتفظ روسيا بوجود عسكري في سوريا، جارة إسرائيل من الشمال . أدت الحاجة إلى تحقيق التوازن بين المصالح الأمنية في الداخل والسياسة في الخارج إلى استجابة متحفظة نسبيا من الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة، التي حاولت الحفاظ على العلاقات مع كل من موسكو وكييف.

اقرأ المزيد عن