زعيما اسرائيل وتركيا يعتزمان عقد لقاء الاسبوع المقبل في الأمم المتحدة
بحث

زعيما اسرائيل وتركيا يعتزمان عقد لقاء الاسبوع المقبل في الأمم المتحدة

الاجتماع سيكون الأول بين رؤساء وزراء إسرائيل وتركيا منذ لقاء أردوغان مع إيهود أولمرت في عام 2008

صورة مركبة تظهر رئيس الوزراء يائير لبيد (يسار)، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان (Marc Israel Sellem/Pool; AP Photo/Burhan Ozbilici)
صورة مركبة تظهر رئيس الوزراء يائير لبيد (يسار)، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان (Marc Israel Sellem/Pool; AP Photo/Burhan Ozbilici)

يعتزم رئيس الوزراء الإسرائيلي يائير لابيد لقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الثلاثاء، مع عودة الدفء الى العلاقات بين البلدين.

وقال مكتب لابيد إنه سيغادر مساء الاثنين إلى نيويورك حيث من المقرر أن يلقي خطابا أمام الجمعية العامة الخميس.

وأفاد مصدر أن الاجتماع مع أردوغان سيعقد الثلاثاء.

والشهر الماضي أعلنت تركيا واسرائيل استئناف العلاقات الدبلوماسية بالكامل بعد توتر شاب علاقاتهما لسنوات. وفي أيار/مايو أصبح مولود تشاويش أوغلو أول وزير خارجية تركي يزور إسرائيل منذ 15 عاما.

وشهدت العلاقات بين إسرائيل وتركيا تحولا في الآونة الاخيرة بعد زيارة الرئيس الاسرائيلي اسحق هرتسوغ لتركيا في آذار/مارس، في أول زيارة لرئيس إسرائيلي إلى هذا البلد منذ 2007.

وتدهورت العلاقات بين البلدين عام 2008 اثر شن اسرائيل عملية عسكرية على غزة، قبل أن يتم تجميدها عام 2010 في أعقاب هجوم كوماندوس اسرائيلي على سفينة مافي مرمرة التركية التي كانت جزءا من قافلة مساعدات متجهة الى غزة، أسفر عن مقتل عشرة مدنيين.

وجرت مصالحة بين البلدين استمرت من عام 2016 الى 2018 عندما سحبت تركيا سفيرها وطردت السفير الاسرائيلي بسبب مقتل عشرات الفلسطينيين من سكان غزة خلال احتجاجات على الحدود في عامي 2018 و2019.

اقرأ المزيد عن
تعليقات على هذا المقال